أصوات الشمال
السبت 13 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
انتفاضة القوافي ...
بقلم : منيــر راجـي

تبعثرت الكلمات
تناثرت الحروف
و انتفضت القوافي...
تبحث عن صورة
عن وزن
عن رمز
قد يغير وجه القصيدة ...
قوافيها من عطر شفتيك
موسيقاها من أنغام وجنتيك
فكوني القصيدة
لأكون قافيتك
المحفورة
داخل تاريخ ميلادك..
كوني القصيدة
لأكون حرفا من حروفك
يغير طبيعة وجودي و وجودك...

انتفاضة القوافي ...
منيــر راجـي
ها انذا سأكتب الحقيقة لأني لم و لن اجرؤ ان اقولها يوما في وجهك
انا لست بريئة كم تخيلت
انا كذبت لاكسبك خوفا من فقدانك
حاولت ان اكون كما تريد
تقمصت شخصية المراة التي في احلامك. لأجلك
كذبت و كذبت و كذبت وحتى اليوم لا تدري
اني كذبت
ليست بالكذبة كبيرة ولكنها كذبة وراء كذبة
فقط لكي لا اخسرك
و خسرتك
هاانذا  ساكتب  الحقيقية لانني  لم  ولن  اجرؤ   ان  اقولها  يوما  في
صغيرتي ما ذنبها
بقلم : أشواق_عرباجي_عين تموشنت_الجزائر

صغيرتي ما ذنبها !
صغيرتي ما ذنبها إذا كان السكًر ناقصا ببيتها
و السٌكْر شهوة كبت بللت ريق جارها
صغيرتي ما ذنبها إذا ما الشمس طلعت
و الذئاب بعد البدر عوت
و هي بالليل قصة ليلى ما قرأت
فقط عن إسماعيل و إبراهيم قد عرفت
صغيرتي ما ذنبها قبل الكبش ذبحت
بغير حق دماؤها سفكت
صغيرتي...صغيرتي
صغيرتي...
صغيرتي ما ذنبها
سامحينا يا سلسبيل
انفراج
بقلم : جمال الدين خنفري


سلطان الزمن
في بوتقة الأمل
مهيمن
الأوجاع تغرز أظافرها
في الأجساد المتعبة
غاب عن الروح لون قزح
مات الإحساس
و دفن تحت الأنقاض
زمجر البركان
و أعلن الدخان
في متاهات حممه
يشق لحم الظلام
سبيله يفك الحصار
و يوقد مشعل الحياة
في نفوس
أثقلت بهموم الضياع
الأفق يلوح
ب
انفراج
الأستاذ : جمال الدين خنفري
عــرْبوها أولاد امّاتْها !
بقلم : البشير بوكثير



عـــرْبوها أولاد امّاتْها !
بهذه العبارة العنصرية النّشاز التي حيّرت أرومتي وأهلي في الحجاز، ولم يجدْ لها الجرجاني بابا في كتابه دلائل الإعجاز استقبلني نادلُ إحدى المقاهي بمدينة النّاصرية ( بجاية) ، وذلك حين طلبتُ منه كوب عصير بلسان عربيّ مبين : " ناولْني كوب عصير من فضلك ".
كان وقْعُ هذه العبارة على سمعه مثل و
عــرْبوها أولاد امّاتْها !
ومضات ضمير...
بقلم : منير راجي

الومضة 1
مَن لا ضمير له
هو أقرب النّاس لِخِيانة الوطن ،،،

الومضة 2
حين تتعطّل لُغة الحواس
تتعطّل معها نبضات الحياة ،،،

الومضة 3
لستَ مجبرا أن تصنع البسمة في قلوب البشر
لكِنَّك مجبر أن لا تظلم أحدا

الومضة 4
الضمائر الميتة ،
لا تحيا إلاّ في المستنقعات ،،،

بقلم / منير
ومضات ضمير...
منير راجي
أمّهات الرمل
بقلم : جميلة طلباوي
الأمّهات اللواتي يرتقين فوق الرمل
أقدامهن الحافية تلامس الوجدان
تغضّ الطرف عن خلخال يعوي
يكسرُ العوزُرنينَه
يعلّقه جرسا في ساق الحكاية ..

الأمّهات الحافيات تعلو ظهورهن حزم الحطب
يجرحن صمت زقاق الطين
تبتلعهنّ الغابة
و تبقي روائح خبزهنّ الطازج في أنف الصباح ..
نتحسّس أصواتهنّ جنب الساقية
أمّهات الرمل
حُروفٌ مُمزَّقة ...
بقلم : منير راجي
ها أنا أطارد طيفك
وسط الأزقة و شوارع المدينة..
يا من خرجت
من عطر الياسمين
و قوافي القصيدة..
أما ودعنا الحروف
و الليالي الحزينة ...
أما مزقنا رسائل الحبّ
و دفاتر العشق القديمة ،،،
بقلم/الأديب/ منير راجي/ وهران/ الجزائر
حُروفٌ مُمزَّقة ...
منير راجي




لقد قيّض الله تعالى للجزائر خير جمعية أُخرِجت للنّاس، كانت الأساسَ والنّبراس ، بل الرّوح والأنفاس ، والسّوسن والآس، هي جمعية العلماء رافعة الهمّة والرّاس ، وبالغةُ القمّة ياناس !
قادت الأمّة نحو الصلاح والفلاح، وهيّأت أرضية الثورة والكفاح رغم جحود أبناء السِّــفاح.
قادها رُوّادُ أعمال، لامَاضِغِي أقو
كلمة حقّ ووفاء في ذكرى تأسيس جمعية العلماء
قلمي ...
بقلم : منير راجي
لست أديبا و لا فنانا , لكني انسان يعشق القلم يموت في الكلمات و يذوب فيها ...يفرغ دموع قلمه , و يملأ الصفحات مدادا , يملؤها بشتى الألوان و بمختلف الخطوط , ليكشف عن فصيلة و زمرة دمه , انها زمرة ذات طابع خاص ...هذه الفصيلة التي أبحرت في أوردتي و شراييني و لم تجد مسلكا
غير القلم و الأوراق ...
أصبحت الكتابة عندي , شرط من شروط الحياة , بل و
قلمي ...
منير راجي
لو أن مراثي الشعر العربي وقفت صفا فالأكيد أن مرثية –الشاعر الفيلسوف و الفيلسوف الشاعر – المعري *غير مجد* للفقيه حمزة ستكون أكثرها جلالا ,ووقارا, لأنها ليست مرثية وفقط, ترجمت شعورا بالحزن والأسف على فقد صديق أو قريب, وإنما هي فلسفة قائمة على أصولها , نظرت إلى أقدس الحالات الإنسانية, الحياة والموت, وان شئت هي فلسفة الوجود والعدم .. ترنيمة العـــــقل الحــــــزين
يحي عباسي
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي
بقلم : د. سكينة العابد
الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي


العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي
بقلم : نعمان عبد الغني
العولمة  وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي


رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري
بقلم : ايمن بدر . صحفي مهاجر في النرويج
رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري


يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:
بقلم : نورالدين برقادي
يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:


إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
        إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام


في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم
الدكتور : وليد بوعديلة
في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم


lما يمكن لرواية أن تفعله بك
بقلم : جميلة طلباوي
lما يمكن لرواية أن تفعله بك


مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية
بقلم : أ.د.أحمد زغب
مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية


حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)


في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة
بقلم : حمزة بلحاج صالح
في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com