أصوات الشمال
الجمعة 26 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".   * لست أنا من يتكلم   * أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.   * بقس   * ومضة ...   * (( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن   * ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...   * برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني يستضيف الأديبة نجاة دحمون   * النسيان    * المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر   * صدر الحكاية بين تأطير العمل الفني وبلاغة القراءة الداركة   *  اللَّهم بشــر الصابرين   * رواية جديد للأديب عزالدين جلاوجي   * المدينة والثقافة: عنوان ندوة بالمكتبة الشاطئية بالجديدة بقلم: عزيز العرباوي   * جمالية تفاعل الرمز مع السرد في قصة (غميضة) للقاصة دليلة مكسح   * رفقا أيتها التربة.....   * الصحافة الإسلامية، ما لها وما عليها !!   * دراسة حديثة حول توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارسته الإعلامية.   * دورة حسان الحسني    * القراءة الأنثروبولوجية للأدب..مجموعة قصصية ظلال بلا أجساد للقاص بشير خلف    أرسل مشاركتك
ومضة ...
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
هناك من يصنع الحدث
و هناك من تصنعه الأحداث....
(منير راجي)
ومضة ...
منير راجي


يوم الثلاثاء ؛ هو اليوم الذي لايعجبه دائما ؛ عادة مايسميه اليوم المشؤوم؛ فقَدَ فيه والدته ؛ وفارقته أروع إنسانة عرفها؛ عندما يأتي هذا اليوم يتدثر بغطاءه الشتوي؛ ويرقب الشمس من شباك النافذة مختفيا بستائرها؛ يلازمه التَوحّدْ طيلة هذا اليوم؛ لايكلم أحدا؛ لا يأكل؛ لايشرب؛ بل يتعاطى السيجارة تلو الأخرى ليسبح في دخان غربته
ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...
.
المدن التي تحمل في زواياها ذكراك هي مدن خالدة لاتموت...
كعهدي بكِ دائما كلما حضر شهر أوت لأجلس متقرفصا عند ينبوع المدرسة الغزير أنتظر هديتك؛ وبيني وبينك ذكرى كرواية أرويها كلما أردت إخراج ذلك السر الجميل من صدري فقط عندما تنتابني حالة نفسية ممزوجة بخرافات عشقك الأرستقراطي ؛
أحيانا أُحدِّث نفسي وأتساءل عن الشيئ الذي جعلن
في ذكـــــــــرى عيـــــــــــــد الميـــــــــــــــــلاد
.
الألهة الإغريقية في ضيافة الجزائر
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
زلت ارض الجزائر العمالقة ( التيتانوس ) , نزل ( بارك)... ونزل ( اثروبوس )... وتزل ( كلوثو) .
نزل اله النظام ( زيوس )... ونزل اله الزمن ( كرونوس ).... ونزل جد البشرية سجين الحرية ( بروميثوس ).... ونزلت الهة الحكمة ( هيفياستوس )... ونزلت الحكم الراشد ( ميرفا )... ونزلت الهة العدل والحرية ( يونيميا )..... ونزل ( بوزيدون) اله البحر... وتزل اله السلام ( بيسيس )....
الألهة الإغريقية في  ضيافة الجزائر
صوؤة / العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
موج لقلبي الحافي ...
بقلم : جميلة طلباوي
حافية القلب أمشي على إحساس الموج الرهيف ..
أتهجى أنشودة الصبر ، تمتصني مرارته فألفظ أشجارا بلا ظلّ..
الموج يتلوى يفلت من قلب البحر ، يعانق الغيمة المتعبة من قيظ الوجع،
يركل يوما آخر يفلت من حلمي و يبقي الغصّة تتدحرج في فنجان قهوتي ، تذيب السكر و تبقي لي بضع وهم يربّت على خيبتي .
الموج صاعق ، يصعق لذّة الانتظار في قلب
موج لقلبي الحافي ...
ورحلت معه وما أجمل الرّحيل على جناحيه.. يجوب بك الفيافي ، وهذا الفضاء الرّحب بالكلمة السّلسة ، والنّغمة الشّجية تخرج من عود فتهز القلوب ، و بك إلى ماض تليد تعود ، فتعيش نبض ذاك الزمان ، وأهله ، وتلك الفيافي، وسحرها..
هكذا كانت رحلتي مع الشّعر الملحون ، وأحد أفذاذه الّذين جاد بهم جبل مساعد (بوسعادة) .
كان جميل وقت قضيته مع الش
ما اجمل الرّحيل على جناحيه  (الشّعر الملحون)
عَبس الوطن
بقلم : ميساء البشيتي
عَبس الوطن
لن تهدأ ثورتك، لن تفلت من هذا الضجر الذي يحاصرك من كل الجهات، سينال منك القاصي والداني، ويعلنوك على الملأ زنديقًا كفر بتعاويذ الأجداد، ورمى خلف ظهره صورة باهتة الوطن!
لم يبقَ فيها حيًا إلا الخراب! إنه يكبر ويمتد وينتشر مع الشمس وذرات الهواء؛ لأنهما لا يجيدان القراءة بين السطور وخلف الأفق، ولا يمتدان إلى الزواي
 عَبس الوطن
بوح الندى
بقلم : جميلة طلباوي
أفتح نافذة القلب، أطلّ على الصباح
تصفعني الأخبار الحزينة
تحدث عطبا في لغتي
تسلمني لصمت تلتفّ أذرعه الطويلة حول حلمي
تبقيني قطرة في فنجان قهوة سكبته الريح
لوجعي
يا وجع الصباحات المربكة ..
جيش الحزن متربص بالزهرة ، بأريجها ، بالحكايا تسردها الساقية و يتكتّم على صوتها الهادر أفق تلوّث بالدفقة الأولى لشم
بوح الندى
المقامة الوفاقية - السّطايفية
بقلم : البشير بوكثير

حدّثنا السيحمدي الهلالي ، عن مآثر سطيف العالي قال:
أنختُ ناقتي العجفاء بمضارب "سطيف" ، موطن الرُّجْلة والنّيف، والمحتد الأصيل الشريف، والجوّ المنعش اللطيف، ومهد الأحياء العتيقة ، واللوحة الفنيّة العريقة التي تختزل شمائل جزائرنا العميقة التي حاول طمسها خفافيش غرباء يخشون نورالحقيقة. وبعد أن شربت قلوصي الشهباء مابقي في
المقامة الوفاقية - السّطايفية
مؤسس الوفاق علي لاياص رحمه الله
قراءة في كتاب ( الجملة الإستراتيجيّة ) البنية والتعريف
للأستاذ محمّد دريدي
بقلم : عبد الله لالي
الجملة الإستراتيجية = مجال + فعل إستراتيجي + فاعل إستراتيجي + مفعول به إستراتيجي + موارد
كتاب نادر في المكتبة الجزائريّة الحديثة ، يتخصص في دراسة ( الجملة الإستراتيجيّة ) من حيث بنيتها وتعريفها عند أشهر القادة والإستراتيجي
قراءة في كتاب ( الجملة الإستراتيجيّة ) البنية والتعريف
صورة غلاف الكتاب
وصايا الجدّة.. تميمة الحياة
بقلم : جميلة طلباوي
يتناهى صوت الجدّة إلى سمعي و هي توصي المولود الجديد في احتفالية العقيقة، تدافعت الوصايا أشبه ما تكون بتمائم علّقت على شجرة حياته التي ستعرف لحظات تورق فيها أزهارها، و لحظات تَحوَل الزهرة إلى ثمرة قد لا تذو ق حلاوتها ، و قد لا تتعرّف على اليد التي قطفتها، ستعرف رياحا عاتية تكابد خلالها الهلع من اقتلاع جذورها ، و ستطمئن لقطرات ال وصايا الجدّة.. تميمة الحياة
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
النسيان
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
النسيان


المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر
بقلم : علجية عيش


صدر الحكاية بين تأطير العمل الفني وبلاغة القراءة الداركة
بقلم : النوري عبد الرحمان
صدر الحكاية بين تأطير العمل الفني وبلاغة القراءة الداركة


اللَّهم بشــر الصابرين
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
 اللَّهم بشــر الصابرين


رواية جديد للأديب عزالدين جلاوجي
بقلم : الأديبة نجاة مزهود
رواية جديد للأديب عزالدين جلاوجي


المدينة والثقافة: عنوان ندوة بالمكتبة الشاطئية بالجديدة بقلم: عزيز العرباوي
بقلم : عزيز العرباوي
المدينة والثقافة: عنوان ندوة بالمكتبة الشاطئية بالجديدة  بقلم: عزيز العرباوي


جمالية تفاعل الرمز مع السرد في قصة (غميضة) للقاصة دليلة مكسح
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
جمالية تفاعل الرمز مع السرد في قصة (غميضة) للقاصة دليلة مكسح


رفقا أيتها التربة.....
بقلم : باينين الحاج
رفقا أيتها التربة.....


الصحافة الإسلامية، ما لها وما عليها !!
بقلم : د. سكينة العابد
الصحافة الإسلامية، ما لها وما عليها !!


دراسة حديثة حول توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارسته الإعلامية.
بقلم : الباحثة إأيمان محمد أحمد
دراسة حديثة حول توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارسته الإعلامية.




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com