أصوات الشمال
الخميس 16 شعبان 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * من ذكريات الطفولة   * الدولة و نموذج اقتصاد للمعرفة مقاربة نسقية شاملة .. الابعاد البينية و العرضية    * إشهار الأفكار والابتكار   * مجلس الامن يجتمع ليكافح فيروسا مجهريا فتاكا   * شاعر مأساة بغداد   * لا تقلق    * رضاب الممكن   * كورونا وغطرسة الغرب   * زمن الجزائر..زمن كورونا..لن يسقط الوطن..لن يسقط   * الإنسان في عصر فيروس كورونا..   * نداء منظمة "آفاز" الدولية و هيئة الأمم المتحدة    * ابن خلدون و أثر الأمراض في انحطاط التاريخ: هل ما يحدث اليوم هو موت لعالم قديم وإيذان بولادة جديد !؟   * ياعلي   *  مسلوبة الحق في الطفولة محطمة الأحلام في ربيع العمر    *  متابعة نقدية في ديوان "رحيق الزنبق" للشاعرة عبير البحر   * إلى شعراء الحجاز   * دور المدرسة في بعث مفهوم التّعايش وترقية المُوَاطَنَة في وقت الأزمات   * المقامـــــة الكاvــــــيّة *   *  الحجر المنحرف للّصوص.   * أباطرة الإحتكار    أرسل مشاركتك
من ذكريات الطفولة
بقلم : الاديبة خديجة عيمر
بعيدا عن السياسه .. لالا عفوا بعيدا عن الكورونا واخبار الضحايا التي خلفها وعن الترويع والمزايدة والنقاش الذي لا يودي ولا يجيب اريد ان احدثكم عن شيء كثيرا ماشدني ليس الان فقط ولكن مذ كنت طفله اتردد على مدرسة الامير عبد القادر الابتدائيه الواقعة في قلب المدينه او بنص البلد .وانا في الطريق ممسكة يد اختي التي تصغرني بعامين وطبعا تدرس من ذكريات الطفولة
خديجة عيمر
المقامـــــة الكاvــــــيّة *
بقلم : البشير بوكثير



طلبَ وُدّي وصداقتي، وكنتُ أظنّه راغبا في صُحبتي ومرافقتي، آملا في حِـلمي وأناتي، ومُعينا لي على دهري وآهاتي، لكن شبيهَ الرّجل، قلبَ لي ظهر المِجنّ على عَجل، وأدركتُ أنّه ما طلبَ صداقتي إلاّ لتنفيذ خِطّة، إذْ دخل الباب ولم يقل حِطّة، فقد بادرني بمسموم الكلام، ولم يلقِ حتّى السلام :
واش حاسبْ روحك أيها الجَبْـري
المقامـــــة الكاvــــــيّة *
البشير بوكثير
كورُونْا.. الْوَجَعُ الْفَائِضُ..!
بقلم : محمد الصغير داسه
01-كانَ مُضْطَجِعًا عَلَى الْفِرَاشِ يَئِنُّ، يُرَاقِبُ وجُوهًا مُصَفَّحَةً وأُخْرَى حَلَزُونِيَّة تمُرُّ مِنْ حَوْلِهِ لَمْ يُصَادِفْهَا مِنْ قَبْلُ، مَعَ أنَّهُ سيِّجَهَا فِي تَلافِيفَ الذَّاكِرَةِ، هُوَ لا يَزَالُ يَحْتَفِظُ بِصُوَّرٍ أخْرَى لِكَائِنَاتٍ يَتَجَاهُلُهَا كمَا تَجَاهَلَتْهُ، وَفِي مُنْعَرَجَاتِ الْوَ كورُونْا.. الْوَجَعُ الْفَائِضُ..!
مروج الحلم
بقلم : فاطمة الزهراء العلوي
فـي مـُرُوجِ الحـُلـُم ِالـْتـَقـْينا
كـُنـْتَ على رَصِيفِ الْجِهـَة ِ الغـَربـِيّة لـِلْحـِكـَايـَة ِ
وكنت ُ في وسـَط الحديث ، بقية َ نـِهاية
وكـَانـُونُ التُّفـــَّاحـَاتِ المنسية دفئا يــُرتـــِّب ُ ورقات البياض...
كـُنـّا قـَاب َ قوسين منا
حدّثـُتـُكـ َ عن سِنين َ خـَانـَتها المـَواجـِع ُ
عن قـَار
مروج الحلم
هذه صو رة أتمنى لو تكون صورتي الرمزية في كل نصوصي رجاء
شكرا لك امي
بقلم : الاديبه خديجه عيمر
حملت حقيبة يدي بعد ان وضعت بداخلها كتابا انيقا عباره عن رواية رومانسيه بلغة شيكسبير وصلتني منذ أيام من صديقة ببلد العم سام وخرجت قاصدة بيتنا الكبير- كلما توجهت هناك احس بداخلي حزنا كبيرا يسبق خطاي - قد يضيق صدري أيضا بثقل الذكريات وبشيء غير قليل من شجن خلفه رحيل ابي - اعتدت زيارة والدتي المقعده على فراش المرض منذ سنوات ، ثلاث مرات شكرا لك امي
خديجة عيمر
يوم في حياه
بقلم : الاديبه خديجه عيمر

توشحت السواد وامام المرآة وضعت آخر الرتوشات -- هي لاتحتاج الى اي زينة او تبرج - السواد الذي ارتدته زادها حسنا وتالقا - انها في ااخرعقدها الرابع ذكية لماحة -- دؤوبة مقبلة على الحياة كفراشة ربيعية لاتكل ولاتمل -- تتقن اكثر من لغة -- تفوقت في الدراسة دائما --- كانت مضرب المثل في الحفظ وسرعة البديهة -- في اسرة من سبعة ّذكور وبنتين نشات ن
يوم في حياه
الحلم سم قاتل
ابداع : وليد حاجي سوق اهراس
لم يكن يعرف أن الحلم سم قاتل، كلما تسلل أعمق
كلما أجهده و أتعبه أكثر، فرويد يقول أن الحلم هو الواقع، لكن واقعك هو الحلم، واقعك نبش في قائمة طويله من أحلام سذاجة و أخرى تعجز الجبال عن حملها، ألازلت وفيا لعادتك، كما كنت دوما تكتب حلما خططت له و لم يتحقق على ورقة ثم تحرقها و تضع الرماد في زجاجة، زجاجة جمعت رماد الحلم و رسائل الحب
الحلم سم قاتل
حلم
شيء من الحنين
بقلم : الاديبه خديجه عيمر
كانون الاول -- كم تحب مدينتي هذا الشهر-- موعد للحكايا الشعبية وللامثال والاساطير -- ديسمبر كما يعرف عندنا يسحر مدينتي حينما للرقص يطلب يدها -- فكم تحب ان يتغزل بها ويبذل لها من المعاني والشعر والكلمات واسماء الحب كلها --- ديسمبر يقدم لمدينتي نوعا محيرا من الغزل فهي النرجسية تعشق ذاتها ولا تتوانى في طلب المزيد من التشبيب بها وذكر محاس شيء من الحنين
الكاتبة :خديجة عيمر
ايليا ام ناديا ؟؟؟
بقلم : الكاتبه خديجه عيمر
لست ادري لماذا تطفو الى السطح ذكريات من مرحلة الطفولة ولماذا في هذا الوقت بالتحديد فاتذكر ايليا -- ايليا الصبية الجزائرية من ام روسيه التي تكبرني بعام واحد -- كان والدها او عمي العربي كما كنا نناديه ارسل في بعثة علمية لدراسة الهندسه الى اكرانيا في نهاية الثمانينات وهناك بكييف التقى فلانتينا - امراة جميلة فاتنة بجسم رخامي شديد الب ايليا ام ناديا ؟؟؟
الأستاذة خيجة عيمر
رسائل مبعثرة من عمق الغياب
الدكتورة : زهرة خدرج
"رسائل مبعثرة من عمق الغياب"
تُدير نظرك في اتجاهات متضاربة بحثاً عن من يؤنس قلبك.. يساندك.. يخفف آلام روحك.. أحد تنتمي إليه وينتمي إليك.. يشبهك، ولكنه ليس صورة عنك.. يفهمك، وليس بالضرورة أن يتبنى أفكارك.. يحبك، برغم ما فيك من نقائص وعيوب وأخطاء يغفرها لك.. تُفاجأ حين تبوء نتيجة بحثك بالفشل.. وتعود خالي الوفاض.
المكان من حولك مكتظ
رسائل مبعثرة من عمق الغياب
مشرقنا العربي
بقلم : خديجه عبدالله
مشرقنا العربي
مابال الورد حزين
والآس تكسر والتين
مابال مشرقنا يصرخ
ودماء أسقى الطين
في القيد الأقصى مأسورا
مذ غاب صلاح الدين
وحمائم تعلن هجرتها
تترك شجرالدوح حزين
وقباب الأموي تنادي
أتعود يوما حطيـ/ن ؟
صولات ثورة همجية
لا تراعي حرمة أودين
لوبُعث صلاح ثانية لتوارى خجلا
ولأ
مشرقنا العربي
------
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

نهر الطفولة

زبير دردوخ
مواضيع سابقة
زمن الجزائر..زمن كورونا..لن يسقط الوطن..لن يسقط
الدكتور : وليد بوعديلة
زمن الجزائر..زمن كورونا..لن يسقط الوطن..لن يسقط


الإنسان في عصر فيروس كورونا..
بقلم : الصحفي فريد بوشن
الإنسان في عصر فيروس كورونا..


نداء منظمة "آفاز" الدولية و هيئة الأمم المتحدة
بقلم : علجية عيش
نداء منظمة


ابن خلدون و أثر الأمراض في انحطاط التاريخ: هل ما يحدث اليوم هو موت لعالم قديم وإيذان بولادة جديد !؟
بقلم : مصطفى محمد حابس : جنيف / سويسرا
ابن خلدون و أثر الأمراض في انحطاط التاريخ: هل ما يحدث اليوم هو موت لعالم قديم وإيذان بولادة جديد  !؟


ياعلي
بقلم : الدكتور ابراهيم الخزعلي
ياعلي


مسلوبة الحق في الطفولة محطمة الأحلام في ربيع العمر
بقلم : الأستاذ الحاج نورالدين بامون
 مسلوبة الحق في الطفولة محطمة الأحلام في ربيع العمر


متابعة نقدية في ديوان "رحيق الزنبق" للشاعرة عبير البحر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
    متابعة نقدية في ديوان


إلى شعراء الحجاز
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
إلى شعراء الحجاز


دور المدرسة في بعث مفهوم التّعايش وترقية المُوَاطَنَة في وقت الأزمات
بقلم : علجية عيش
دور المدرسة في بعث مفهوم التّعايش وترقية المُوَاطَنَة في وقت الأزمات


المقامـــــة الكاvــــــيّة *
بقلم : البشير بوكثير
المقامـــــة الكاvــــــيّة *




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com