أصوات الشمال
السبت 29 صفر 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة في ديوان : ( قدر حبّه ) للشاعر محمّد جربوعة   * مع المؤرخ فرنان برودل عاشق الجزائر   * (ارجو وضعه فى اهم الاخبار) العنوان:لتطور القصة القصيرة العربية اقدم اليوم : الصحراء فى عيون إسرائيل   * العجوزوالوحش   * تحت سمائها   * متى يستثمر الجزائريون في الوقت؟   * ألفْتُكَ حُبٍّا   * بوح محاصر   * فــــراق   * زلزال أم تفجير نووي باطني   * يا وارف الظلال   * الحابل والنابل وما بينهما   * لو صفقت اليدان في القدس   * إغتيال النهضة الحسينية بأسم الدفاع عنها   * لعلّ وعلّ   * سيدة الليل الأزرق   * تأمّل نصحنا   * الجسد المنخور بالاوجاع   * نهايتها انثى    * يَا عُمْرِي     أرسل مشاركتك
الشاوية
بقلم : محمد جربوعة



شاويّةٌ أنتِ ؟ يا أهلا.. ليَ الشرفُ
تَبدين رائعة جدا، كما وصفوا
سررتُ يا فحلة (الأوراس)، سيّدتي
يا حُسن حظي أنا.. ما هذه الصدفُ ؟
يا بربريّةَ عينيها أنا رجلٌ
إذا رأيتُ دُوار البحر أعترفُ
جمالكِ الشرسُ الشّاويُّ قنبلةٌ
فيها الحياة، وفيها الموت والتلفُ
بلّوطةٌ مِن جبالِ السحرِ، عاليةٌ <
جغرافيا الجسد
الشاعر : منير راجي ( وهران ) الجزائر

نحتتك الرياح
و صممتك الأمواج
و لونتك الرمال ...
فعشقتك الأبصار
و خطفتك الأنظار .

جسدك سهول و بحار
جسدك هضاب و أنهار
رقصت على أضوائه
أجناس و بشر
فلم يعد متاعا للسفر ...

قربك يعذبني
يصهرني .. يقتلني
يأخذني الى مملكة الموت
الى ضفاف الحرمان
الى أقصى حدود العذاب ...

ب
في عيد الشجرة
شعر : د.عزاوي الجميلي


ستفرح الأرض إذا

زرعت فيها شجرة

وتفرح الطيور من

أغصانها المخضوضرة

وتصبح النسمات في

أرض بلادي عطرة

نلعب تحت ظلها

سوف ندحرج الكرة

تعطي لنا من جودها

أشهى وأحلى ثمرة

لذا سأعتني بها

دوما لتبقى نضرة

يااصدقائي فأزرعوا

في
المجد للمنفى
بقلم : اسماعيل عريف

المنفى سبيل الهتاف الملفق بالفرح الرخيم
ملامح السر والجهر كالسلم والحرب
في المنفى مباحة الاحتمال
( اذهب عميقا في دمي )
لتصادف الوجع العتيق نشيدا :
ايتها الشمس التي في القلب
حلولها وافولها ومثواها
عجبا لهذا النبض كيف يلوذ بالظل
محتسبا حليما
وصابرا أواها
عجبا لذاكرة تقيَح وجدها حبرا وقنا
بحر الأبدية
بقلم : الاديبة والشاعرة هدلا القصار
بحر الابدية

لوركا هل تمد يدك ؟
وتوهبني ساعة أخرى؟
لأقطع مخاض موت الأشياء المبهمة
و تمنحني عهدا آخر لمعجزة أخرى

هل تمنحني عمراً
لرغبة شيخاً مسكون باللحظات....
وفستان لا يرتطم بالعشق الرضيع
ولحظة أخرى ليذوب الهمس في الأذن
ولحظااااااات لشفتي تصرخ الضوء ...
ويوماً آخر لأنام على حشائش الصد
حين يقهقه البحر
الشاعر : أبو يوسف المنشد
على الصخرة الرماديّة ..

فانوس أمّي ،

مرتجف الذبالة ،

والموج يتحشرج ،

والليل ظلال موتى !

تجاعيد أمّي يحملها البحر

في دمه الأزرق ، وبياض السواحل !

تنتظر أمّي

وجهي المسافر ليلةً تلو ليله ..

وصائحٌ من جانب البحر : هو لن يعود !

هو عبّأ قصائده دموعاً ،

رَحيل شاعِر..إلى روح أُنْسي الحاج وَفاء له
الشاعر : محمد الزهراوي أبو نوفل
رَحيل شاعِر
إلى روح أنْسي الحاج
وفاء له

كتبَ آخِرَ
القصائدِ وغادرَ
الْمِحْراب.
رأيْتُهُ في شُرْفَةِ
الُحْزنِ..
كان مُكلّلا بِالحبْرِ
وغُبارِ الشّعْر.
خرَج مِن حيْثُ
كان يُسامِر ال..
القصيدَة كَنَديمٍ
يُضاجِعُها كامْرأةٍ
أو يُعاقِرُها كالخَمْر.
نزَلَ إلَى البُسْتان  اقرأ المزيد ...  
قَـــنَـاصُ الأباتــشــــــي
كَـرُ و فَــرُ و بَــلاءْ
في الفيحــاء " كربلاء "
وهذه " الهندية " الشماء
تُــفـَاخِـرُ الشعوبَ في عِـزٍّ بالأبناء
المُـضحين بالنفس والدماء
الحاملين لراية الوفاء للشهداء
الذين مَـضوا منهم، والذين لا يزالون في رحى الحرب الحمراء
يتربصون
((طعنة بقلب اللّوز))
السيدة : فضيلة زياية ( الخنساء)


أخي! قد عهدتك فوق الوقار
أنوفا! ولا ترتدي ثوب عار!
سمات الصّديق فؤاد صفاء
إذا ما كبوت،أقال عثاري
تحاربك "الخائنات": هنا...و
هناك، يناطحني ذو شنار
أناجزهنّ عليك، اتّقاء
وكم "طاحنوك"، لأجل وقاري!
وبالثّلج، هم ضربوك! ففاضت
رؤاك، تناجي عيون المحار!
وهنّ اللّتين يقارعنني
بشتم الفصاحة، في
لا تسألوني من يكون
شعر : شادية القاسمي
فهو من رحم المسافة
وهو جزء من خرافة
و هو أغوار الجنون
موغل في خاطري مثل الأماني
اسمه يكتب فيّ فوق عمري
في دقائق مرّت هزيلة
في تلافيف الثّواني
في اغترابي
في نواقيس التّصابي
في نحور الرّمل يمضي
في السّكون لا تسألوني من يكون ؟
صوته كل المدائن
و أنا نسمة هبّت
فطارت أين سارت ؟
حديث الورد
الشاعرة : بقلم : سليمة مليزي
حكــــيتُ للـــروضِ في الربــــى هـل هـــــلال
كبّــــرَ ورمـــــا علـــيّ بســـــــاتين الــــغــــلال
أنا الـــــورد ومـــــن يــــــزرع مــــثلي جمـــــال
نثـــرت عطــــري على العـــذارى بـــــحب ودلال
وفي الفيافي تُغني الطيــور في بهـــجةٍ وكمـــال
من كل فجر يسقيني النــدى مـــاءً عــــــذباً زل
 
84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
انتخابات الجالية الفلسطينية في اوكرانيا 2017
بقلم : الاعلامية ز.اسيا
انتخابات الجالية الفلسطينية في اوكرانيا 2017


ملامح مستترة
بقلم : ميساء البشيتي
ملامح مستترة


النص الروائي الجزائري ناظراً ومنظوراً إليه
عن : أصوات الشمال
النص الروائي الجزائري ناظراً ومنظوراً إليه


حيرة قلـــــــــم
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
 حيرة قلـــــــــم


الراحل الدكتور محمد اليعلاوي محل احتفاء بجهته
بقلم : شمس الدين العوني
الراحل الدكتور محمد اليعلاوي محل احتفاء بجهته


المرأة حلبة لصراع الحضارات....
بقلم : طهراوي مبروكة
المرأة حلبة لصراع الحضارات....


الجدل الأزلي
بقلم : حسيبة طاهر
الجدل الأزلي


اتركيني
بقلم : فواد الكنجي
اتركيني


الحبّ التّفاعلي بين الحبّ والامتلاء/ قراءة في قصيدة: للشاعر التّونسي يوسف الهمامي
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
الحبّ التّفاعلي بين الحبّ والامتلاء/ قراءة في قصيدة:  للشاعر التّونسي يوسف الهمامي


مثال يحتذى
بقلم : ساعد بولعواد
مثال يحتذى




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com