أصوات الشمال
الأربعاء 9 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * أبكي رثاء من عبر   * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر حليلو نور الدين    * أحاديث العشيات اخراج الشاعر محي الدين حليلو    * حظر   * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   * موسوعة شعراء العربية   * أنا وخالدة    * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر    أرسل مشاركتك
حمام حبر
الشاعرة : سارة خليفة
و أحتاج ايضا لحمام حبر ...
طوييييل
و فنجان قهوة
وصورتك الاولى ..الضائعة
بين ركام الحكايا
وبين غبار الحياة
احتاج ان تُخيرني مرة ثانية ..
غاضبا..
انا او دفاتِرُكِ البالية
ساختار وجهك ..
لانه يحمل شعرا بحجم الدفاتر
وأحتاج بعدك
الا يكون احتياجي لقربك راسخا..
او بحجم الكتابة.
ابتسمت ... فتلاشت الكلمات
شعر : محمود مليكة
واعدته
سهر الليل حالما
تستلهم روحه
من غمزات النجمات
و همسات السكون
أحلى الكلمات
سعى اليها صباحا
سبقها اليه عطرها
شردت روحه
نسي نصف الكلمات
أقبلت عليه و ابتسمت
همّ بأن يقول
" سلام عليك قدري "
ذاب لسانه
و تلاشت الكلمات .
الحبيب اللّغة
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
الحبيب اللّغة
الحبيب غابة أرز وافرة الظّلالْ
غشى على رحابة الكون ضياء رسمه، فتألّقت التّلالْ...
من عدَنَ، حيث " كن... فكان" تدفّق حبّاً
فأثمرت الأرض وتناثرت الغلالْ،
بين دجلة والفرات أقام، وغمر الجنان بنداوة البلالْ...
هناك... في أفياء شجرة الحياة، استغرق الحبيب في تأمّل عميقْ
يناجي حبّي، يواعد ظلّيَ النّ
لو لاك
الشاعر : نورالدين جريدي


أسْــرَاكِ سَـنْـحٌ مِـنَ الأحْـلامِ أسْـرَاكِ
فَـالْـعِشْقُ وَالـشَّـوْقُ أفْـنَـانِيْ وَأفْـنَـاكِ

أنَّــاتُ نَـايـيْ تَـمَـادَتْ فِـيْ دَمِـيْ أفُـقًا
يَـانَـغْمَةً فِــيْ فَـمِـيْ أَهْــوَاكِ أَهْــوَاكِ

عـــذْبٌ كَــوَاثِـرُهُ تَـنْـسَـابُ فِــيْ نَـغَـمٍ
تَـرَاقَـصَ الـلـف
ميـزاب
بقلم : الطيب كرفاح
ميـزابُ يا وادي الصّفـاء فمَن
أذكى فتيـلا جاحِـم الحِمـــــــمِ؟

عين الحسـودِ أمْ سهـامُ عِــدى
لم ترضَ أن نلتـــفّ بالعـلـــم؟

غـرداية ٌرصّـت وشـائجـنــا
دهـرًا وبالأفــراح والألــــــمِ

واليوم هـل ضاقت أيا وطني
حتـّى جـرى ميـزابُها بـــدمِ ؟
في حضرة الزمن الهلامي
شعر : ام البنين

أنا الأنثى .. تلك الحبلى بالضجر
كلما هززت بجذع الروح
تساقطت وهجا نديا
جرحا جنيا
و تراءت لي الأحداث بفواجعها معربدة
و النازلات تلهو بأعصابي
كالأفعوان تارة .. و تارة تلدغني فلا تبقي لي
من الأنفاس شيئا
و أحزان من الغيب آتية
كالغرابيب تنقر صفحتي
بأظافر من ألم ، تبعثر سفر غواياتي
تستب
صلى عليه الوردُ وسلّم
بقلم : محمد جربوعة



محمد جربوعة

لو أنها كُتِبت بالحبر في ورقِ
ما كنت هِمْتُ بها حبّا، ولم تَرُقِ
لكنها خَطفتْ عينيّ إذ كُتبتْ
بالياسمين وبالنسرينِ والحبقِ
فشُمّها ، ضُمّها، بُسْ زهوَ حُمرتها
وسوف تظلمها إن أنتَ لم تذُقِ

الجمعة 15 نيسان – أبريل 2014 م

ملاحظة : في هذا العنوان أنا لا أضع كلمة الور
((وينبلج الصّبح بالانتصار))
السيدة : فضيلة زياية ( الخنساء)


لغيد الشّعر قافية وورد
ومحض قصيدتي سلوى وهند
فمن أمّي وأمّك ذا رويّ
مليئ بالطّهارة ليس بدّ
فبسمتها دعاء مستجاب
ودمعتها نشيج لا يردّ
وفي جلبابها بصر غضيض
يرتّل طهره نغم وورد
و"هندات القوافي" شامخات
بهنّ هزار قصّتنا سيشدو
فهنّ حمائم الشّعر المغنّي
يضيق ب
الصباح الأزرق
الشاعر : أبو يوسف المنشد
في الصباح الأزرق ..

أرتّلك ،

وأمضي كالدرويش إلى نهايات جنوني !

في الصباح الأزرق ..

أتراكض كالأطفال إلى حيث عيناك ِ

حيث الفرح الكلّيّ ، وأحلامي ..

وتتبعني العصافير

إلى فراديس حبّك !

وتستدير معي العوالم نحوك !

في الصباح الأزرق ..

يكون الحب ملائكيّ الخطوات
قطرة غيث
الشاعرة : بقلم : سليمة مليزي
بقلمي سليمة مليزي

لو كنت لك قطرة غيث.

على خدود الورد تعبث

بهوى في القلب خبأته.

تبلل كيان الكون ..

تحصد ثمار السنين ..

من سنابل العمر عشته ..

و رحيق من كؤوس الشوق

بللتها شفاه القبل ..

حب دافئ ...

على اوراقي الوردية

تلموني في ادراجي منسية

فمت
تقول لوالدها
وهي تمتص إبهامها
لثغةُ (السينِ)
ترقصُ
في ثغرها المستديرْ
تقول لهُ
وهي تلعب في حجرهِ:
(( يا تُرى يا أبي
ثَوْفَ تثتاقُ لي دميتي
والحِثانُ الثغيرُ
ومُثحف (عمَّ)
وخُمُّ الطيورْ ؟))
يقول لها:
((سوف تشتاق جدا
لوجهكِ
هذا الجميلِ المنيرْ))
يقبّلها
وتقبّلهُ
ثمّ
 
84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

من أحاديث العشيات

من أحاديث العشيات

.
مواضيع سابقة
بــــــــــــريـــــــكة ...المدينة الفاضلة...
بقلم : نجاع سعد
بــــــــــــريـــــــكة ...المدينة الفاضلة...


فطرة
بقلم : أ/عبد القادر صيد
فطرة


التأليف بالصورة ..و السفر الجمالي الى سحرالأمكنة والتفاصيل..
بقلم : شمس الدين العوني
التأليف بالصورة ..و السفر الجمالي الى سحرالأمكنة والتفاصيل..


هي لُقيمات...
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
هي لُقيمات...


محمد أركون من الغربة إلى الاغتراب
بقلم : إبراهيم مشارة
محمد أركون من الغربة إلى الاغتراب


وَمْضات في سراديبُ النسيان
بقلم : عبدالله ناصر بجنف
وَمْضات في سراديبُ النسيان


الطبيب الحصيف
بقلم : أ. بينين الحاج
الطبيب الحصيف


فرجيـــــوة وخاصـــرة الــــــــشاطئ...
بقلم : نجاع سعد
فرجيـــــوة وخاصـــرة الــــــــشاطئ...


بريزينة جوهرة الجنوب...
بقلم : نجاع سعد
بريزينة جوهرة الجنوب...


غادة السمان و أدب المراسلات والاعتراف
بقلم : فواد الكنجي
غادة السمان و أدب المراسلات والاعتراف




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com