أصوات الشمال
الثلاثاء 27 شعبان 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * اصداء من لقاء القصة بتلمسان   * أخطاء في كتاب التاريخ للسنة الثانية ثانوي   * الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يُحلل قضايا تعليمية اللغة العربية في كتاب جديد   * المجاهد المهمّش ورفيق العلماء : الخيّاط سي المبروك شريفي شفاه الله   * اعتذار لقريش ووكلائها عن ( غزوة بدر)   * انطباعات عائد من عاصمة الزيانيين   * الملتقى الوطني للقصة القصيرة بتلمسان   * مفهوم فلسفة الفن وعلم الجمال عند نيتشه   * (( صورة الأب/ الوطن في ديوان" إنِّي قد مَسَّني الضُرُّ")) للشاعر الجزائري محمد مبسوط   * نحو انتاج مشروع ثقافي وطني فلسطيني   * تساؤل بقلم :حفيظة طعام   * الشاعرة (( صورايا إينال )) ودهشة القصيدة الفنية    * قطوف من ملتقى القصة بتلمسان *** **** عميد وجهاء الملتقى ...شيخ الاطايب .. الاديب الكبير بشير خلف .   * حرف   * - المقامة الإبراهيميّة    * الكائن: جلجارا.   * محمّـــــــــــــــــد ...   *  لإكليل "البنفسج" اشتياق.   * تلمسان تروي للقصاصين حكاياها   * إعلان نتائج الدور الثاني للمرحلة الأولى لمسابقة شاعر العرب 2017    أرسل مشاركتك
رباعيات ( لما تبكي )
شعر : محمد محمد علي جنيدي
رباعيات ( لما تبكي )
==
لما تبكي يا عيوني تسأليني
دانتي دمعك أغلى عندي من سنيني
خلي دمعك للي عالم بيك وحدك
هوه بس اللي جمع بينك وبيني
==
محمد محمد علي جنيدي - مصر
m_mohamed_genedy@yahoo.com
رباعيات ( لما تبكي )
صورة شخصية
لم؟
بقلم : المايسة بوطيش
ما لم ترى؟
إني أراه بقلبيَ دون حجاب
كوضوح الشمس في الضحى
فلم السّيوف تقمعني؟
لم أنا؟
لم تُصَدُّوا سفينتي من قوم ،لا ترى
بحر يراع الموشوم الذي
فيه خبايا حنين مسافرا في أضلعي
لم نجميَ
لا يُرى في قلوب الخالية، من الهوى
ما بالهم عشيرتي لا يرونني إلا أمة
تجلي الأطباق و تنظف البلاط
تطهو ال
لم؟
ذكرى بعيدةٌ لساعر مُتعَب
بقلم : شعر: محمد جربوعة

جرح قديمٌ ، كلّما جاء الضحى
وذكرتُ أمسَ الراحلين تفتّحا
مرّتْ سنونٌ، قلتُ يمحوهُ بنا
كرُّ السنينِ المُنسياتِ، وما انمحى
ماذا يريدُ وقد أعادَ لنا الذي
قد كان مِن عشرين ولّتْ، مسرحا
والقلب مثل الجَدْي يألفُ في الهوى
مرعى كثيرا ما أتاهُ وروّحا
هذا أنا ، ما أبقت الأيّام في
غيرَ الجراح ، وما تُخ
ذكرى بعيدةٌ لساعر مُتعَب
الشاعر: محمد جربوعة
اعترافات شعريّة
شعر : سماح بوسيف
اعترافات شعريّة
1

النص الذي قد أكتبه عارية في ساعات الليل الأخير
هو ذاك الذي يشبهني
نتساقط معا ضريرين في فراش واحد
كأن يجرب خدعته الأخيرة فوقي
فيقطع يدي ويجر حلقي ولساني إلى الكتابة ...
في ليلة أخرى قد أنام محاطة بكل أثوابي لأجعل نصي ذاك بسيقان طويلة
ولأكتب عن الشعر والنثر قصصا عرجاء ينفتح عليه
اعترافات شعريّة
الشاعرة سماح بوسيف (تونس)
"بنفسجيّات" فضيلة زياية.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
(("بنفسجيّات" فضيلة زياية))!!!
-سقي/فضيلة زياية ( الخنساء)-


((01))- ((للبنفسج كلام العقل))!!!

صباحكم عطر رواه "بنفسج"
قصائده فوق العراقة تنسج
صباحكم فل يريق أريجه
على أحرف الولهان والقلب يبهج
إذا ضاق صدر المرء رزءا بحزنه
فإن كلام الله والشعر مخرج.

((02))- ((قصيدتي! أنت "البنفسج"))!!!<
إحباط
شعر : جمال الدين خنفري

غادرتِ الدُّموع أجْفاني
الحبُّ جَفاني
عًروقِي
انْزوَت بِأشْجاني
مَشاعِري
تبلَّدت ساقتْني
إلى سجَّاني
جِسْمي اكْتَوى
بِنار الجَوى
تداعَى جَنانِي
إحباط
الأستاذ: جمال الدين خنفري
أنا رجل ...في عيدك
شعر : نقموش معمر
في عيدك أتذكر أنى رجل
أنسي عيد الشجرة
وعيد الذين ماتوا بالقسطرة
وعيد الأضاحي
وفرحة طردي من المحبرة
نعم يحدث كل هذا
ويحدث أكثر
وأتذكر أن لي موعد مع اللون الأحمر
أحببته مرة عندما كنا
نعشق ضوء القمر
وأحببت قصصك عن الحرية
وعن ذاك الرجل المستعمر
الذي جعل منك ليلة سمر
او عطرا يست
أنا رجل ...في عيدك
عيد سعيد ...ذاتي
رسالة شكر لمدينة " تقرت "..
شعر : بختي ضيف الله المعتزبالله

لم أكن أعلم أنّي **للجمال المتأني !
لرمال ونخيل ** أنظم الشعر ، أغني!
لم أكن أعلم سري** وهيامي حيث أني !
روعة الأشياء تسري ** في فؤاد المتغني
هكذا قلبي ضعيف ** ينثر الأشعار عني !
قسمات الصبح بانت ** في خريف المتمني
" تُقُرُتْ" ترسم لوحي ** تأخذ الألوان مني
ريشةُ العين لروحي، ** لجلال الله ، لفني
جلّ من صوّر
رسالة شكر لمدينة
moataz1966@gmail.com
يا أحلى نصفي
شعر : محفوظ مـصبــاح

أمي ..أختي
انت يا نصفي
يارفيقة دربي
أهديك نبضي
عمري لا يكفي
كيف اشدو بعرفاني
عجزت أحرفي
عن شكري
وعن وصفي
كل ما ابديه لك
من حبٍ وتقديرٍ
أبدا مهما بالغتُ
ولو حاولتُ مرارا
لا يكفي
أبدا لا يفي سيدتي
قوْلي ..حبي
وجميع اعترا فاتي
يا نبع كل جمال
ولطف
وود
وع
يا أحلى نصفي
محفوظ مصباح
سيرتا..
بقلم : علجية عيش
"سيرتا" بقلم علجية عيش

أيها الزائر سيرتا مرحى
فهنا المسك و الريحانُ
وادخل من بوابات سيرتا
ففيها عطر و نساء حسانُ
يمشين كالحمام ..
و لسانهن يردد القرآنُ
"سيرتا " امرأة هيفاء
تتمختر بين روض و جنانُ
ملائكة تحرسها
فلا يطمثها إنسٌ و لا جانُ
روح ابن باديس فيها زكية
فيا زائر مدينتنا مرحى
 اقرأ المزيد ...  
سيرتا..
مقطع مِن ليلة طفل مختطف
بقلم : شعر: محمد جربوعة



يا خاطفَ الطفلِ.. قلبُ الطفل منخطفُ
وروحه كطيور البرد ترتجفُ
ارحمهُ ارحمهُ .. كاد الخوف يقتلهُ
وكاد – ويحكَ- يودي بالفتى التلفُ
ألستَ تنظر في عينيه ، قد همتا
كقلّتينِ ، ومن نهرين تغترفُ ؟
قد نامَ والقيد في رسغيه يجرحهُ
بريءَ وجهٍ .. وكاد الليل ينتصفُ
يداه في صدره .. يشتدّ منكمشا
وبال
مقطع مِن ليلة طفل مختطف
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com