أصوات الشمال
الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تحايا لأريج النعناع   * وذابت شمعتي في المطر   * موج لقلبي الحافي ...   * رسالة عاجلة   * وقفة مع كتاب:ملامح المسرح الجزائري   * صوت فلسطين.. صوت الثورة الفلسطينية   * بيان إسرائيل الأخير إلى العرب : (أنتم بعتموناه)   * محمد الصالح يحياوي رجل بوزن أمّة كتاب جديد يصدجر عن دار الأوطان للثقافة و الإبداع و الترجمة   *  تعليقات؟؟؟ أم "مشانق"؟؟؟   * ثاني أكبر حزب في الجزائر محل دراسة سيسيو إعلامية   *  في الثانوية عبق رحيق الزنبق   * الساعر (مسلسل شعري)    * الكاتب والاعلامي سعيد بن زرقة./..طبعة مهرجان المسرح الفكاهي (11) تعيد الاعتبارلامكنة الفنان بوبقرة.   * حيرة واحتراق...   *  300 ألف جزائري من مزدوجي الجنسية يدخلون الجزائر بجواز سفر أحمر   * و هل يستهان بالنزوات يا سعد سعود شخاب ؟   * الكتابة بلون اللازورد   * قصة : ترميم خدوش   * الفنان و الاعلامي "وحيد جلال"لاصوات الشمال   * تزامنا مع التحضير للطبعة 11 للمسرح الوطني الفكاهي....بن زرقة يخلد ذكرى بوبقرة في الميلاد بعد الرحيل.    أرسل مشاركتك
وافترقنا
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
وافترقنـــــــــــــا
" 1 "
**--**--**
( ذاتَ مُفْترقٍ
تفرقتِ الأجسادُ
وأبت الأرواحُ أن تفترِقْ )
.....،......
خيرُ ما في وداعِنا
أنّنِي تركتُ عندكَ .. كُلِّي
وعُدْتُ إليّ أستبِقُني
إلى اللاّأنا
وعزائيّ أنّني بلا ظل
فإنّني كذلك أوْدعتُكَ
ظِلِّي ..
......،.....
حين إفترقنا
إقتحمن
وافترقنا
صورة الشاعرة
كان ما سيكون
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
-١-
ماذا سنكون بعد؟
تحفر الدّهور رسوماتها في كفّكَ
أمضي
ولا أرى
أتكلّم
ولا قول عندي
ماذا سنكون بعد؟
لن نكون
لن نرى
لن نقول...
أطبق كفّكَ
تتسرّب الرّؤى إلى ما كان
غمر عشق
شاءَ
فكان ما سيكون....
-٢-
انتظار شريد وردةٍ
أفسِح لي مكاناً عن يمينكَ
وارخِ على أهدابك
كان ما سيكون
نَبْض
شعر : جمال الدين خنفري

السَّفر لِلْمَجْهول اغْتِيال الرُّوح
بِالحِلْم تَحوز ثِمار الْوُعود
اسْتَفق الدُّنْيا وَباء الشُّرود
أعْزِف نَشيد وِسام الْخُلود
صغْ درْبك بأنْوار الْجُود
أمْضِي سيْفا بِأصْوات الرُّعود
انْتصِر على أنَّاتِ الْجُروح
الْغدُّ مُوَشَّح بِأنْغامِ الْوُرود
نَبْض
الأستاذ: جمال الدين خنفري
وتبلّل المــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
وتبلّل المــــــــاء ...
**--**--**
**( الحب و الوطن، هما النمط والسلوك اللّذان يتحكمان في خبرات الحرف وقرارات القصيد .. )
**--**--**
تشتعل مياه البحر
تحترق قناديل الدمع بالعيون
لو رآك البحر ..
وما تهب رائحة الأحلام بالفضول
......
ولأنك كالشمس
لا تغيب لمجرد الغياب
بل لتشرق بالعصمة البشرى
قررت أن أرق
وتبلّل المــــــــــــاء
الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
يازمان
بقلم : الشاعرة حسنات جمعة

يَا زَمَــــانْ مَـــالَكْ بِتـــِغْــــــدَرْ
كُلْ يُــــومْ تِـــسْرَقْ هَـــــنَايَـــا
كُــلْ يُـــومْ اْلْحَـــالْ مِكَـــــــدَرْ
كــــُلْ يُومْ جَــرْحِي حــــِكَايــه
الزَمـــَان غَـــــيَرْ مَسَــــــارُو
والغوالي عَــــلِينَا جَـــــــــارُو
خَـــــلو
يازمان
صوره من المهرجان الغنائي
رمية سوداء
الدكتور : الطيب عطاوي
من بين الجموع
خرج كالنمر .. فاغراً فاه
شاهق القسمات
يتمرَّد ..
قام .. فسدَّدْ
رميةٌ سوداء لم تتبدَّدْ
كأنها الرُّمحُ العـنـتـريُّ ..
رمية ٌتتحدَّى الطغيان
يا ما أحلاها لو تتجدَّدْ !
رميةٌ تُسابق الزمن
لم يوقفها الإعصار من التقدُّمْ
لا الطائرات .. لا الصواريخ
ترصدها .. ولا الرادار يثنيها
رمية سوداء
هكذا تتكلم الأقلام
هذا الذي لمتنني فيه
الشاعرة : حـواء
عمري بضع ليلات حسان
أفقدن ذا الشعر صوابه
مذ قام يرتب الليل
ويترع الصَّـدى أكوابـه ْ
وينضد الشرق لتصحو
نجمة على حمى شبَّـابــه ْ
فراودته التي هي الصغرى
وقدَّت ْ أوسطهن َّ جلبابه ْ
رنا مشرئب القلب لم
يدر لأيهنَّ يفتح ُ أبــوابـَـه ْ
ثم أعــد َّ متكأ الغِــــوَى
بما من لآه ٍ حنا وطابــه ْ
 اقرأ المزيد ...  
هذا الذي لمتنني فيه
و ضاع الشباب منّي
بقلم : الشاعرة فضيل وردية

و ضاع الشباب منّي


الشباب يلوّح من بعيد مودعا القلب ،
يخرّ مغشيا عليه صريعا
لا تبك يا قلب، ولا
تجزع من ذهاب و إياب
بياض و اسوداد،
هي حياتنا
قدح الأضداد في عالمنا
حسن الختام
وحسن المآب مطمحنا
إن راح مني الشباب
وضاع يا قلبي
منك فلا يضيع
أنت ولا الروح
أنتما لا تشيخان
 اقرأ المزيد ...  
و ضاع الشباب منّي
غَابَتْ رِحَابُ
بقلم : الجيلالي سلطاني
غَابَتْ رِحَابُ فَقَلْبِي اْلَيْومَ مَكْسُـورُ
وَالْجِسْمُ مِنْ فَقْدِهاَ كَالْعُودِ مَنْخُورُ
أَبْنِي الَقَصِيـدَ عَلَى كَعْبٍ عَلَى دَرَرٍ
وَالدَّرُّ كَعْـبٌ عَلىَ الأَشْعـاَرِ مَنْثُورُ
يَبْكِي سُعاَداً بِمَدْحٍ لِلرَّسُـولِ يَرُو
مُ الْعَفْوَ مُعْتَذِراً وَالذَّنْـبُ مَغْفُورُ
أَبْكيِ الْق
غَابَتْ رِحَابُ
وَهَـلْ يُعَــاتَبُ مَذْبَــوحٌ وَمَنْحُورُ
قُبْلَةُ الْحَيَاةْ
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
قُبْلَةُ الْحَيَاةْ
محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
شَجَانِي الْقَلْبُ مِنْ وَجَعٍ وَعِشْقِ؛وَأَنَّ عَلَى الدِّيَارِ أَنِينَ صِدْقِ
وَأَوْحَى لِلْحَبِيبِ يَرَاعُ قَلْبِي؛فَهَلَّ الْبَدْرُ بَعْدَ شَدِيدِ شَوْقِ
تَعَانَقْنَا وَنِمْنَا بَعْدَ حُلْمٍ؛فَفَاضَ الْحُبُّ فِي رَعْدٍ وَبَرْقِ
ظَلَلْنَا فِي جِنَ
قُبْلَةُ الْحَيَاةْ
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة

محمد جربوعة
مَن أنتمو ؟ مِن أيّ جنسٍ أنتمو ؟
سمّوا لنا أجدادَكم ، ولتنتموا
عربٌ ؟ زنوجٌ؟ تركمانٌ؟ أوزبكٌ؟
كردٌ؟ أمازيغٌ؟ يهودٌ أسلموا ؟
مَن أنتم أبناء يوبا؟ أم بنو
(أفريقيا)؟ أم وائلٌ؟ أم جرْهمُ ؟
مَن أنتمو ؟ حيّرتمُ الدنيا ، وما
شيءٌ بها إلا ويسأل عنكمو
حيّرتمو الدنيا .. وحيّرتم جميـ
ـ
شهادة وفاة العربر
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 
 
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
جدلية الماهية المنتجة للمعنى في: ديوان أقراط النحلة الجنوبية
بقلم : أ/ فضيلة عبدالكريم
جدلية الماهية  المنتجة للمعنى في: ديوان أقراط النحلة الجنوبية


احترام التعددية والحقوق الخاصة هي المعيار للرقي الاجتماعي، الثقافي، الأخلاقي ونبذ العنف!!
بقلم : نبيل عودة
احترام التعددية والحقوق الخاصة هي المعيار للرقي الاجتماعي، الثقافي، الأخلاقي ونبذ العنف!!


أطروحة الدكتوراه في الأعمال الأدبية لماجد سليمان
بقلم : خبر صحفي
أطروحة الدكتوراه في الأعمال الأدبية لماجد سليمان


الباحث في التاريخ والمترجم أ. د. العربي عقون لـ "أصوات الشمال": "..لأننا أمّةُ مقاوَمة فإنّ رموز الكفاح الوطني تتقدّم على غيرها"
حاوره : نورالدين برقادي
الباحث في التاريخ والمترجم أ. د. العربي عقون لـ


قراءة في مذكرات المجاهد الوردي قصباية: مذكرات مجاهد من الأوراس
بقلم : عبد الله لالي
قراءة في مذكرات المجاهد الوردي قصباية: مذكرات مجاهد من الأوراس


رثاء _ ديهية لويز رحيل الروائية الجزائرية الشابة ديهية لويز
الشاعرة : سليمة مليزي ..
رثاء _ ديهية لويز رحيل الروائية الجزائرية الشابة ديهية لويز


حوار خفيف مع الممثل الظّريف عنتر هلال
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار خفيف مع الممثل الظّريف عنتر هلال


بنت غرداية جوهرة الواحات الملكة نور الدكتورة حميدة الهاشمي مولاي صاحبة التحدي وخوص غمار المبادرات
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
 بنت غرداية جوهرة الواحات الملكة نور الدكتورة حميدة الهاشمي مولاي صاحبة التحدي وخوص غمار المبادرات


اشواق لاهبة
بقلم : نصيرة عمارة
اشواق لاهبة


لحلاوة المعارضات "شاعرتان"!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
                                لحلاوة المعارضات




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com