أصوات الشمال
الثلاثاء 28 رجب 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * صوب بحر المعاني، قصص تختصر الضّياع. قراءة في المجموعة القصصية "صوب البحر" للقاص والمترجم "بوداود عميّر".   * غَابَتْ رِحَابُ    * هنيئا لكَ الطعنات    * حتى في دول الغرب مع كل انتخابات جديدة.. "تعود حليمة لعادتها القديمة"   * قُبْلَةُ الْحَيَاةْ   * قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار   * حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب   * حسن السير والسلوك    * حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة   * حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين   * من يبني الجزائر ؟   * بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال   * شهادة وفاة العربر   * عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟   * ماذا يعني صمت القبور..؟   * بين افتزاز واعتزاز..   * أباريقُ ندىً   * إلا أنا و حروفي   * جمالية الشعر المعاصر   * اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد     أرسل مشاركتك
قولوا لأمي
الشاعر : محــفـوظ مصـبــاح

قــولو ا لأمي فارقــتني بسمـــتي
وعلى شفاهي استوطنت أحزاني
قـولوا لــها ماعـاد نبضي راقصا
حــزن ثقــيل يعـــتري ألــــحاني
قولوا لها في غربتي من بعـــدها
الشــوق ســـجن دمــعه ســـجّاني
قولوا لها كل الطــــعام كعــلــقــم
لــم يبـــق ذوق يشتهــيه لــــساني
قولوا لها مــا عــاد ليلي دافـــ
قولوا لأمي
الشاعــــر : محفوظ مصباح
حوريّات النّبيء
بقلم : شعر: محمد جربوعة


حول الرّسول نساؤه مثل النجومِ
ولا ظلامْ
هنّ استراحةُ قلبه أنى استدارَ بنبضهِ
وهو الحبيبُ
هو الأنيسُ
هو الرحيمُ
هو الشفيعُ
هو الرسولُ
هو الإمامْ
حول النبوة يحتفين بنورها
مثل الفراشات اللواتي يرتشفن الضوءَ صرفا
حول مصباحٍ كبيرٍ
أخضرٍ
فتّان نقشٍ
مِن رخامْ
حول النب
حوريّات النّبيء
سيّدا البرانيس
شعر : شعر: محمد جربوعة


ما كانتا من بنات الإنس أو جانا
سبحانَ من أبدع الغزلانَ سبحانا
هذي إذا ابتسمتْ يا سحرَ مبسمها
وتلكَ أجملُ ما قابلتُ إنسانا
قالتْ وقد كسرت للأرض نظرتَها
إحداهُما، ورمت بالطرف نعسانا
أأنت قائل : ( شيخُ العارفين أنا)
فأيّنا يا خبير الحسنِ أحلانا ؟
أنا الطويلةَ أم هذي التي قصرتْ
أم أنّ أجم
سيّدا البرانيس
وما بينهما برزخ جوْر
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
سيذكر البحر
أنه هنااااك
كان ثمة ... حثيث نبض
ما فهمه الموج ولا النورس
ولا حتى بلّغ نداءات رسالاته
فرخ القطـــا
......
وأنه هنـــاااك
كان ثمة ... آمــد حنين
لمّا أوشك على القلب
أدركه الإعيــــاء
......
وأنه هنــااااك
كان ثمة ... لا شيء
يطغى على جميع
مدلولات الأشياء
......
 اقرأ المزيد ...  
وما بينهما برزخ جوْر
الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
رباعيات ( لما تبكي )
شعر : محمد محمد علي جنيدي
رباعيات ( لما تبكي )
==
لما تبكي يا عيوني تسأليني
دانتي دمعك أغلى عندي من سنيني
خلي دمعك للي عالم بيك وحدك
هوه بس اللي جمع بينك وبيني
==
محمد محمد علي جنيدي - مصر
m_mohamed_genedy@yahoo.com
رباعيات ( لما تبكي )
صورة شخصية
لم؟
بقلم : المايسة بوطيش
ما لم ترى؟
إني أراه بقلبيَ دون حجاب
كوضوح الشمس في الضحى
فلم السّيوف تقمعني؟
لم أنا؟
لم تُصَدُّوا سفينتي من قوم ،لا ترى
بحر يراع الموشوم الذي
فيه خبايا حنين مسافرا في أضلعي
لم نجميَ
لا يُرى في قلوب الخالية، من الهوى
ما بالهم عشيرتي لا يرونني إلا أمة
تجلي الأطباق و تنظف البلاط
تطهو ال
لم؟
ذكرى بعيدةٌ لساعر مُتعَب
بقلم : شعر: محمد جربوعة

جرح قديمٌ ، كلّما جاء الضحى
وذكرتُ أمسَ الراحلين تفتّحا
مرّتْ سنونٌ، قلتُ يمحوهُ بنا
كرُّ السنينِ المُنسياتِ، وما انمحى
ماذا يريدُ وقد أعادَ لنا الذي
قد كان مِن عشرين ولّتْ، مسرحا
والقلب مثل الجَدْي يألفُ في الهوى
مرعى كثيرا ما أتاهُ وروّحا
هذا أنا ، ما أبقت الأيّام في
غيرَ الجراح ، وما تُخ
ذكرى بعيدةٌ لساعر مُتعَب
الشاعر: محمد جربوعة
اعترافات شعريّة
شعر : سماح بوسيف
اعترافات شعريّة
1

النص الذي قد أكتبه عارية في ساعات الليل الأخير
هو ذاك الذي يشبهني
نتساقط معا ضريرين في فراش واحد
كأن يجرب خدعته الأخيرة فوقي
فيقطع يدي ويجر حلقي ولساني إلى الكتابة ...
في ليلة أخرى قد أنام محاطة بكل أثوابي لأجعل نصي ذاك بسيقان طويلة
ولأكتب عن الشعر والنثر قصصا عرجاء ينفتح عليه
اعترافات شعريّة
الشاعرة سماح بوسيف (تونس)
"بنفسجيّات" فضيلة زياية.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
(("بنفسجيّات" فضيلة زياية))!!!
-سقي/فضيلة زياية ( الخنساء)-


((01))- ((للبنفسج كلام العقل))!!!

صباحكم عطر رواه "بنفسج"
قصائده فوق العراقة تنسج
صباحكم فل يريق أريجه
على أحرف الولهان والقلب يبهج
إذا ضاق صدر المرء رزءا بحزنه
فإن كلام الله والشعر مخرج.

((02))- ((قصيدتي! أنت "البنفسج"))!!!<
إحباط
شعر : جمال الدين خنفري

غادرتِ الدُّموع أجْفاني
الحبُّ جَفاني
عًروقِي
انْزوَت بِأشْجاني
مَشاعِري
تبلَّدت ساقتْني
إلى سجَّاني
جِسْمي اكْتَوى
بِنار الجَوى
تداعَى جَنانِي
إحباط
الأستاذ: جمال الدين خنفري
أنا رجل ...في عيدك
شعر : نقموش معمر
في عيدك أتذكر أنى رجل
أنسي عيد الشجرة
وعيد الذين ماتوا بالقسطرة
وعيد الأضاحي
وفرحة طردي من المحبرة
نعم يحدث كل هذا
ويحدث أكثر
وأتذكر أن لي موعد مع اللون الأحمر
أحببته مرة عندما كنا
نعشق ضوء القمر
وأحببت قصصك عن الحرية
وعن ذاك الرجل المستعمر
الذي جعل منك ليلة سمر
او عطرا يست
أنا رجل ...في عيدك
عيد سعيد ...ذاتي
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 
 
أخبار سريعة

حصة رؤى

الدكتور عبدالله حمادي الأستاذ مبروك دريدي الأستاذ بلقاسم عيساني

حصة رؤى

مواضيع سابقة
جدليّة الصّراع بين القشور الدّينية والجوهر الإيمانيّ/ قراءة في رواية "جيل آخر (أولاد النّصرانيّة)" للأديب المغربي أحمد شطيبي
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان


قصيدة : - ما صدّقــوك - شعر مبروك بالنوي - تامنراست
تحقيق : الشاعر ياسين عرعار
قصيدة : - ما صدّقــوك - شعر مبروك بالنوي - تامنراست


الاتصال التفاعلي لدى مستخدمي صفحات القنوات الإخبارية بمواقع الشبكات الاجتماعية
عن : الإعلام الثقافي
الاتصال التفاعلي لدى مستخدمي صفحات القنوات الإخبارية بمواقع الشبكات الاجتماعية


اعلان عن الخطوة الثانية للمرحلة الاولى لمسابقة شاعر العرب
بقلم : ياسين عرعار
اعلان عن الخطوة الثانية للمرحلة الاولى لمسابقة شاعر العرب


عصا موسى بقلم : حسيبة طاهر
بقلم : حسيبة طاهر
عصا موسى بقلم : حسيبة طاهر


خبر ثقافي
الرئيس : سليمة مليزي ..
خبر ثقافي


غردي تلامذة الحنية
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
غردي تلامذة الحنية


حوار مع الشاعرة التونسية نرجس الجبلي / حاورها الشاعر الجزائري – ياسين عرعار
الشاعر : ياسين عرعار
حوار مع الشاعرة التونسية نرجس الجبلي / حاورها الشاعر الجزائري – ياسين عرعار


هلّا ابتسمت
بقلم : الشاعرة / شدو محمّد
هلّا ابتسمت


الديوان السوري المفتوح …
الشاعر : ياسين عرعار
الديوان السوري المفتوح …




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com