أصوات الشمال
الاثنين 28 جمادى الثاني 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * خرافية الوجود...   * لو....   * دموع الشوق للإله تئن وتذرف   * المتردّم    * موت فراشة   * الحملات الانتخابية..بين فضائح الاختلاس وبرامج الإفلاس!   * دروب الغياب للشاعر التونسي جمال قصودة..    * حوار مع الأديبة فاكية صباحي   * طَرِيحَ الْهَوَى    * الأماني الدافئة   * في اليوم العالمي للسعادة    *  تجلّيات الكتابة في حضرة النّصّ   *  فراغ مكتظ برموز الوجود ...؟؟    * وقّع كتابه "سي الطيب الوطني.." ناصر بوضياف ضيف بلدية تكوت بباتنة   * رسالة إلى صاحب "العمامة" حاكم الشارقة سلطان القاسمي   * شعرية الإهداء في ديوان    * ق.ق.ج متنوعة   * قبر قصائدي   * حوار مع الكاتب والناقد "قلولي بن ساعد"    * قِنديلُ مَكّةَ    أرسل مشاركتك
نجوى
شعر : جمال الدين خنفري

أعزف لحن الخلود
على أوتار قلبي
بسمة الحياة
تنير دربي
الورد في أكمامه
إشراقة حبي
نسائم الصَّباح
تسند صلبي
مصابيح الدُّجى
برهان ربِّي
على مشارف الهدى
أبتغي الرَّجاء
طوق نجاة
لصرخات ذنبي
نجوى
الأستاذ: جمال الدين خنفري
عن شاعر يسوقٌ قلبه بعيدا
بقلم : شعر: محمد جربوعة


يا ذات لحظ مجرمٍ فتّاك
مَن ذا الذي بقتالنا أفتاكِ ؟
إنّ الدماءَ شديدةٌ في ديننا
يا هذه.. فللتقي مولاكِ
والحبّ يُخلَص للضعيفِ المفتدى
لا للشديد القاتل السفّاكِ
قل للتي طال انتظار هطولها
قد ملّ هذا القلبُ مِن سقياكِ
الآن يرتفع الشراعُ مغادرا
ويهاجر البحّار مِن مرساكِ
أنا لستُ أنكر
عن شاعر يسوقٌ قلبه بعيدا
بقايا الضوء
شعر : عبد القادر مكاريا



كخيل السّباق نجيء
مُعرّقة قشرة القلب بالأرض , والآخرين
مُعلّقة بالغياب
نّرتّب بوصلة العمر
نرسم بين حدود المسار بداياتنا
ونُحلّق بالحلم
مضمار هذا السّباق عذاب
كخيل الحروب
نردّ حِراب الحياة بأوجاعنا
ونعبر في بلهٍ
على الرّغم من خوفنا
بين الدّماء , وبين التّراب
كخيل الملائ
بقايا الضوء
القصيد العلمي
بقلم : سليم الحاج قاسم
بيني و بينكِ ...
كلّ حبّاتِ ترابِ الأرض من النّجوم ...
تولد و تذوي في السّماءْ ...
بيني و بينك مجرّاتٌ لولبية،
و أخرى دائريّة...
ظلامٌ جاذبيّ ...
و ثقوب سوداء.

بيني و بينكِ ...
تاريخ الكونِ الغارق في ضوئه الأحفوريّ ...
و مليارات من السّنين ...
بيني و بينكِ فصائل اِنسانيّة كبرى ...
و بعض أساطير ا
القصيد العلمي
دعاء ليليّ لخيمة أبلاها القحط
بقلم : شعر: محمد جربوعة


عينٌ على غيمٍ، على أعوادِ
يبستْ على ظمإ بجوف الوادي
والرعد لا شيخٌ يفسّرُ قولهُ
إن كان بشرى أو سواد حداد
والبرقُ يعرف كيف يعجب ظامئا
بين انقداح الضوء والإرعادِ
وشقوق هذي الأرض ترسم جنةً
للقحطِ فوق خرائب الأجدادِ
عربٌ ونعرف كيف نلبس – في الدجى
ومغمّضينَ – عباءةَ الأمجادِ
فرسانُ
دعاء ليليّ لخيمة أبلاها القحط
وقفة مع مجاهد
شعر : جمال الدين خنفري

حي في نادينا هذا المستصرخا
لنارالجهاد موقدا
استرخص النفس للوطن فدا
لدرء ظالم يبغي عدا
كان فظا في الخطوب مجندا
لم يتقمص الوهن ردا
نصب عينيه سلم أرض
وأمل غد موسوما عطا
ثورة العز هذا مددها
رجال في الوغى صناديدا
سل الجماد
عنده الجواب المبتغى
ليس يصرفهم في مقارعة الردى
دقات قلب وا
وقفة مع مجاهد
الأستاذ: جمال الدين خنفري
اتركيني
بقلم : فواد الكنجي
اتركيني

فواد الكنجي

اتركيني...
فلقد مللت
جنون الانتظار ..
والعتاب .. والغياب .....
.......!
مللت الأكاذيب ..
والوعود ..
والمواعيد،
في المرتجى والموجل من الحب......
.........!
فساعديني ..
ان اهرب من عينيك ..
فلقد مللت الهروب إلى عينيك ....
.......!
فموج عينيك،
 اقرأ المزيد ...  
اتركيني
الشاعر فواد الكنجي اثناء القاء قصيدته المعنونه ....اتركيني
من مواقف الإباء
شعر : ساعد بولعواد
نداء عاجل...

أأبناء برج الغدير كفاكم
فراقا ونأيا نكابا كفاكم.

فمالي أراكم عن الحق حدتم
وصرتم ضعافا فماذا دهاكم؟!

فبنتم وبان البنون البنات
ومن حولكم ساد قوم عساكم.

عساكم بفعل لهم تأبهون
وهذا صيام ذميم أتاكم.

أتاكم فاوهن عظما وشحما
وأعلى لعرش سهاما كذاكم.

كذاكم تماد
من مواقف الإباء
جمال
شعر : ساعد بولعواد
جمال بن فرج

نداماه بيض كشهب الليالي
ومن صنع معروفه الكل تالي

فلا تسألني أخي عن "جمال"
ففي النائبات هزبر المعالي.

حباك الإله العظيم وساما
وزلفى فسبحانه ذو الجلال.

فسبح وحمدل وحوقل وكبر
هي النور في عتم سود الليالي.

جميل"جمال"ومن كالجميل
جميل بحسن نضير الجمال؟!

دعوني
جمال
غموض البياض الأخير
الشاعر : محمد الزهراوي أبو نوفل
غُموضُ
الْبَياضِ الأخير

قدْ
هبَط الليْل..
هاهِيَ ذي
والشَّعْرُ
الْغجَرِيُّ الْمجْنونُ.
ما هذا
الْمطَرُ الفَوْضَوِيّ؟
أنا أُحِبُّ
ما أرى..
تُقْبِلُ فِي
غامِضٍ مّا
مِن لانِهاياتِها
وفِي ما
بِهِ أحْلُمُ .
فيها يرْتَجُّ
البِلّوْرُ كرَقْصٍ
لا يهْدَأُ .
لَه
غموض البياض الأخير
الشاعر محمد الزهراوي أبو نوفل
عينا يعقوب النبي
بقلم : شعر: محمد جربوعة

ماذا سيفعل (عبد الله) إن مرضا
حزنا، وأطلق آهَ الجرحِ ممتعضا ؟
هذا الجواد أمال الحزنُ صهوتَهُ
وخانه عزمُهُ مِن طول ما ركضا
يُميل مستندا في المشي قامتَهُ
ويمسكُ الرأسَ موجوعا إذا نهضا
ماذا سيفعل من أعطى النهارَ لهمْ
ولا يرى غيرَهُم ليلا إذا اغتمضا ؟
يعقوب ؟ أعرفُ ..أعماه البكاءُ ..فهل
إذا رأ
عينا يعقوب النبي
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 
 
أخبار سريعة

بملتقى الإتحاف الأدبي هذه الأيام

فضيلة عبدالكريم
مواضيع سابقة
حوار مع الكاتب والناقد "قلولي بن ساعد"
حاورته : فضيلة بهيليل
حوار مع الكاتب والناقد


قِنديلُ مَكّةَ
بقلم : شعر: محمد جربوعة
قِنديلُ مَكّةَ


بوح...لنوارس الغسق
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
بوح...لنوارس الغسق


- المقامة الياسينيّـــــة
بقلم : البشير بوكثير
- المقامة الياسينيّـــــة


الإسلاميون و المسلمون اللاّ إسلاميون
بقلم : علجية عيش
الإسلاميون و المسلمون اللاّ إسلاميون


جزائريون يكرمون في لبنان
بقلم : ناصر اللبدي
 جزائريون يكرمون في لبنان


إلى غراب الشؤم سلطان
بقلم : البشير بوكثير
إلى غراب الشؤم سلطان


قولوا لأمي
الشاعر : محــفـوظ مصـبــاح
قولوا لأمي


تجليات الطبيعة في شعر فاكية صباحي
بقلم : الأستاذ عامر شارف
تجليات الطبيعة في شعر فاكية صباحي


نحن والذائقة الجمالية
الشاعر : حسين عبروس
نحن والذائقة الجمالية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com