أصوات الشمال
الأحد 1 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * في ذكرى المولد النبوي الشريف   * صابر حجازي يحاور الشاعرة الإيرانية سانازداودزاده فر    * رمَت جِداري   *  تحذير مسؤول "متواطئ".   * قراءة في ديوان : ( قدر حبّه ) للشاعر محمّد جربوعة   * مع المؤرخ فرنان برودل عاشق الجزائر   * (ارجو وضعه فى اهم الاخبار) العنوان:لتطور القصة القصيرة العربية اقدم اليوم : الصحراء فى عيون إسرائيل   * العجوزوالوحش   * تحت سمائها   * متى يستثمر الجزائريون في الوقت؟   * ألفْتُكَ حُبٍّا   * بوح محاصر   * فــــراق   * زلزال أم تفجير نووي باطني   * يا وارف الظلال   * الحابل والنابل وما بينهما   * لو صفقت اليدان في القدس   * إغتيال النهضة الحسينية بأسم الدفاع عنها   * لعلّ وعلّ   * سيدة الليل الأزرق    أرسل مشاركتك
فوح لأفنان الورد.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((فوح لأفنان الورد))!!!
شعر/فضيلة زياية ( الخنساء).

هذا أخي غاضب! ما عاد يبتسم
وبابتسامته كم أورق العدم!
هذا أخي مقبل في خطوة ثقلت
وكان عهدي به بالبشر يبتسم
يا توأم الرّوح قد عوّدتني ثقة
بالنّفس أزرعها والجرح يلتئم
وها تلوّع قلبي وهو منقبض
أعود خطوا ودمع العين منسجم
العيد يا فرح
                                                  فوح لأفنان الورد.
مولدُ حفيد (شيبة الحمد)
بقلم : شعر: محمد جربوعة


محمد جربوعة
هذي هداكِ اللهُ ذكرى المولدِ
ذكرى النبيّ الهاشميّ محمّدِ
فدعي لنابضك العقال كناقةٍ
فلسوفَ يرحلُ للحبيب.. تأكّدي
ضمّي فقط للصدر عند يسارهِ
إسمَ النبيّ .. وأغمضي..وتنهّدي
لا تذكري للقلب شيئا وحده
سيحسّ.. إحساسَ الإناءِ بموقدِ
ودعيهِ يغمض عينه ويشمّهُ
كالقطّ ، قطّ الجيّد
مولدُ حفيد (شيبة الحمد)
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا
الشاعر : غسان حسن عبد الفتاح
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا


سُحّي دموعَك يابغداد وانتحبي
ننعي إليك بقايا رِفعة العربِ

بالأمس هِيضَتْ من العربان أجنحة
واليوم أنتِ ولن يبقى سوى الزغبِ

تباً بني يعربٍ أحوالُكم حَقِبَتْ
ومن بذي الحال سَبّاق إلى العَطَبِ

سطا الطغاة على أغلى نفائسكم
فما سمعنا سوى التهديد والصخبِ اقرأ المزيد ...  
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا
غسان حسن عبد الفتاح
يوماً...
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان



يوماً...
سيتخلّى عنّا الضّباب
وتذوب المرايا في خافق الوجه الّذي لا نعرف الحبّ لولاه.
تسألني عن عنواني ولا أجيب
تدلّك الرّيح المنهزمة على ما يشبه آثار فتاةٍ
تربّي عاشقاً في سطوة الحلم وتنتظر.
تقولُ إنّ الشّوقَ ينامُ في مهدِ آخر أمنيةٍ
أقولُ:"تعال وانظر"
ثمّة غيمة تعانق نجمةً ليلتحمَ اللّ
يوماً...
هاقد عطست! فترحّموا.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((هاقد "عطست"! فترحّموا))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

فؤادك مكلوم! وظلمك شيّق
وربّ انغماس في العذاب مشوّق
بكيت على الماضين، إذ بان رحلهم
دما من دموع العين حرّا تدفّق
لئن كان هذا الدّهر شعره أرقما
فإنّ عزائي أن يعزّ "مؤرّق" "*"
ستقذفكم "بالمنجنيق" مسلّحا
معلّقة عصماء: بكر وأعرق
فك
                                      هاقد عطست! فترحّموا.
كلانا قصة عشق رميت في جب
لا ...لم...ولن يفهمها الحب.
أدمنتك ...
حد الثمالة
هي عادة يا سادة
لا تنسى بالمرة.

ومن قبل....
ألقيت تعويذة الظلام
تلابيب الوهم
بوح وكبت
غابت لدي ضمائر المتكلم
كما المخاطب والغائب
على حافة رصيف الحياة
دعيني أتنفسك
جفت سمائي
وخلا منها الهواء
ها أن
كلانا قصة عشق.لا...لم....ولن يفهمها الحب
ساعد بولعواد
لا أطيق ......!
بقلم : فواد الكنجي
لا أطيق ......!

فواد الكنجي

لا أطيق ....
لا أطيق .. الشواطئ المهجورة ..
وصراخ الموج ..
وصفير الرياح ..........
.................................!
لا أطيق ..
وأَنا قابع هنا،
أعاني دوار البحر
بعيدا عن مدن الشرق الحبيب
ازرع ظلي
في عتمة الطريق
ناشرا
حزنيّ العميق
عبر أنيني ..
ونواحي ..
لا أطيق ......!
فواد الكنجي
خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
بقلم : محسن عبد المعطي عبدربه شاعر العالم
خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
حَبِيبَتِي شَعْرُكِ الْجَمِيلُ=بَرِيقُهُ فِي الدُّجَى جَمِيلُ
عَيْنَاكِ نَضَّاخَتَا حَنَانٍ= خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
حَبِيبَتِي الْحُبُّ مِلْءُ قَلْبِي= وَمَاؤُهُ الْعَذْبُ سَلْسَبِيلُ
يَا نَجْمَةً فِ
خَدَّاكِ كَالشَهْدِ إِذْ يَسِيلُ
محسن عبد المعطي عبدربه شاعر العالم
دفء من معطف الذاكرة وقبس من ثلج القصيد "6"
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
دفء من معطف الذاكرة وقبس من ثلج القصيد
"6"
**--**--**
..
وحين نحن إلتقينا
إلتبس على الزمن الزمان
إرتج عرش نيسان
تعثر القلب..
فتبعثر تويج النبض
وتدحرج من لدينا
----،----
وحين نحن إلتقينا
ذهل الوقت
وسقطت عندلة دقات الحب
مغشيا عليها
من يدينا
----،----
وحين نحن إلتقينا
إرتبك
دفء من معطف الذاكرة وقبس من ثلج القصيد
الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
يا آل الشيخ .. أَفتِنِي فيها
بقلم : شعر: محمد جربوعة

محمد جربوعة
سلامُ ..أيها الشيخُ الجليلُ
وأجهلُ .. كيفَ أشرح ُ أو أقولُ ؟
وقعتُ بحبّ مَن عصفتْ بقلبي
وضاعتْ بين فوضاها الفصولُ
قِوامٌ - طال عمركَ - جاهليٌّ
وثغرٌ فاتنُ والطولُ طولُ
لها عينانِ إن نظرتْ أذابتْ
وطرفٌ - لا ابتُليتَ به - كحيلُ
(قُميرٌ) ..لا شبيه لها بأرضٍ
وغصنٌ - جلّ خالقُها- نحي
يا آل الشيخ .. أَفتِنِي فيها
حدائق الطير
الشاعر : محمد الزهراوي أبو نوفل
حدائِق الطّيْر

أَيُجْدي
الغِناءُ ؟..
كمْ غنّيْتُ
سألْت الرّيحَ
مِنْ خلْفِ بحْرٍ!.
أنا مِن
شُبّاكِ منْفى
مِن بَلَدٍ لِبلَدٍ
أمُدُّ..
لِلنّهْرِ يَدي.
وأنوحُ كطَيْرٍ
فِي البُسْتانِ.
أشُمُّ الطّيبَ
ويَتَراءى الطّيْفُ.
أكادُ أرى
بَهاءَ الكَأْسِ
سُحْنَةَ الشّمْسِ
حدائق الطير
الشاعر محمد الزهراوي أبو نوفل
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 
 
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
لعلّ وعلّ
بقلم : محمد جربوعة
لعلّ وعلّ


سيدة الليل الأزرق
بقلم : إبراهيم مشارة
سيدة الليل الأزرق


تأمّل نصحنا
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
تأمّل نصحنا


الجسد المنخور بالاوجاع
بقلم : محمد بتش"مسعود"
الجسد المنخور بالاوجاع


نهايتها انثى
قصة : نقموش معمر
نهايتها انثى


يَا عُمْرِي
بقلم : محسن عبد المعطي عبد ربه شاعر لعالم
يَا عُمْرِي


جنون الظلام
شعر : جمال الدين خنفري
جنون الظلام


لماذا فشل الخطاب الديني الإسلامي؟
بقلم : علجية عيش
لماذا فشل الخطاب الديني الإسلامي؟


قراءة في كتاب «المرشد في تكييف مناهج تعليم ذوي الإعاقة»
تحقيق : رضوان عدنان بكري
قراءة في كتاب «المرشد في تكييف مناهج تعليم ذوي الإعاقة»


الدكتور عبد الرحمن عمر الماحي: رجل بحجم أمة.
بقلم : د. سكينة العابد
الدكتور عبد الرحمن عمر الماحي: رجل بحجم أمة.




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com