أصوات الشمال
الجمعة 26 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * دراسة حديثة حول" توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارستهُ الإعلامية".   * لست أنا من يتكلم   * أسطرٌ من الواقع الثقافي ببوسعادة فترة الحرب العالمية الثانية.   * بقس   * ومضة ...   * (( قصيدة النثر والقضايا الكلية )) قراءة في ديوان " نزيف الأنبياء" للشاعر عصام عبد المحسن   * ستــــــــــائر من وجــــــــــــــع...   * برنامج قراءات مع الإعلامية وفاء فكاني يستضيف الأديبة نجاة دحمون   * النسيان    * المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر   * صدر الحكاية بين تأطير العمل الفني وبلاغة القراءة الداركة   *  اللَّهم بشــر الصابرين   * رواية جديد للأديب عزالدين جلاوجي   * المدينة والثقافة: عنوان ندوة بالمكتبة الشاطئية بالجديدة بقلم: عزيز العرباوي   * جمالية تفاعل الرمز مع السرد في قصة (غميضة) للقاصة دليلة مكسح   * رفقا أيتها التربة.....   * الصحافة الإسلامية، ما لها وما عليها !!   * دراسة حديثة حول توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارسته الإعلامية.   * دورة حسان الحسني    * القراءة الأنثروبولوجية للأدب..مجموعة قصصية ظلال بلا أجساد للقاص بشير خلف    أرسل مشاركتك
الساعر (مسلسل شعري)
بقلم : محمد جربوعة

مقدمة:
.........
رملٌ، وناقة شاعرٍ يترحّلُ
بين القبائلِ عن فتاةٍ يسألُ
ويقول عنها إنها جنيةٌ
تؤذي برمش عيونها أو تقتلُ
هو يدّعي أنّ الفتاة رهيبةٌ
ما مثلها من جنسها من تذهلُ
إن قيل (بدرٌ ) لم يرُقْ لجنابها
أو قيل عنها ظبية ، لا تقبلُ
مهما تخيّلَ حسنَها متخيّلُ
هيَ منتهى ذاك الخيال، وأجمل
الساعر (مسلسل شعري)
محمد جربوعة
حيرة واحتراق...
الشاعر : الطاهر بوصبع


حار اليـــراع فأي شـيء أكتب
جف الكـــلام وضل حرفي المتعبُ
فوق البياض تتيه أشرعة الرؤى
ويظل جرحي في الحنايــا يُسكبُ
وتظل أســراب الذهــول تلفني
وتغــوص في لجج السؤال وتُسهبُ
يا صاحب الصدر المعبأ بالمنى
بصهيـــل أطيــاف تجيئ وتهربُ
تنســاب في عمق الغياب قصيدة
لتغيــب في عز الحضـور وت
حيرة واحتراق...
الشاعر: الطاهر بوصبع
هو ذا .. العراق .. هو ذا .. نصر العراق

فواد الكنجي

هو ذا .. العراق
هو ذا .. نصر العراق .....
هو ذا .. غضب الشعب في العراق.....
هو ذا .. غضب أبناء العراق،
يصنع النصر .. و الانتصار
محررا ..
مدمر ..
ساحقا أوكار الأشرار
ليبنوا للعراق مجده،
من دماء الثوار.........
..........
غضب الأحرار، غضب
عصف شرار
هو ذا .. العراق .. هو ذا .. نصر العراق
فواد الكنجي
لحلاوة المعارضات "شاعرتان"!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)

((ملاحظة لا بدّ منها))!!!

ما أنشره هنا وفي غير هذا الموضع من معارضات وأفكار وآراء وإدرج صور شخصيّة لبعض الشّعراء والشّاعرات بكلّ دقّة وصدق وأمانة علميّة لا زيادة فيها ولا نقصان: لا أخرجه إلى الوجود العلنيّ للقرّاء إلّا بعد أن أطلب الإذن من أصحابه والله على ما أقول شهيد.
ذلك: لأنّ النّاس أمانة ثقيلة جدّ
                                لحلاوة المعارضات
بحبك أرتقي كل السموات
بقلم : الشاعرة فضيل وردية

حبك يبهجني
يراقصني
يعزف على أوتار قلبي
أشهى الألحان
يحاصرني
يداهمني
و يتسلّق غصن الحياة
هواؤك يسري في دمي
أحبك
فوق كلّ حب
و بحبك
أرتقي كل السموات


" جزائري "
من عصف الرياح
أحميك
من قبضة الضباع
و من السباع الجياع
أقدام المجوس
لن تطأ خدر العروس
ال
بحبك أرتقي كل السموات
خوابي الحروف والإشتياق والمرجان
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
خوابي الحروف والإشتياق والمرجان
////
**--**--**
الحــب :
الحب هو حرف يخفق
قلب يأرق ..
وجرح لذيذ الجوى
يُحرَق فيحرِق ..
الحــب :
الحب لا سدود لا شذوذ
لا صدود لا ذنوب
الحب حلال مُطلق
الحب :
الحب قدسية الأنـــــــا
لا حذر في الحب
لا كدر لا سفر
الحب في ذروة الغروب
مُشــــــــ
خوابي الحروف والإشتياق والمرجان
الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
رحيق الزنبق
بقلم : سعدية حلوة - عبير البحر
رحيق الزنبق

مولودي البِكر في حقل الشعر ،و عالم القوافي ،صدر عن دار الأوطان بالجزائر العاصمة في شهر رمضان الكريم 1438هـ الموافق لـ 2017م . و هذه صورة غلافه ، و سأترك للإهداء ترجمة محتواه .
الإهـــداء
إلى كلِّ صادقٍ معطر الأرجاء بالصدق والوفاء
يسير معه حيثما سار عطرُ النقاء، في الأرض أو في
رحيق الزنبق
هذا غلاف الديوان الصادر عن دار الاوطان
قهوة تحت القصف
بقلم : اسماء الرفاعي
دعتني لاحتساء القهوة

تحت القذاائف 

فإن رفضت أسمتني جبان

وإن رضيت ..اصبحت في باب الموت واقف 

لست جبان ولا شجااع 

هل الشجاعة خساارتها في تلك المواقف ؟؟

هل الشجااعة يا سيدتي بتلك البساطة ؟؟

تمزيق القماش وحرقة بالولاعة ..

ام في الانتظار وقرب الساعة 

اي شجااعة ت
قهوة تحت القصف
يا للجمال؟؟؟
بقلم : صلاح الدين باوية
يا للجمالْ؟؟؟
خدٌّ...وخالْ
والقدُّ ممشوقٌ غزالْ
والهُدبُ مؤتلقٌ هلالْ
والمقْلةُ الخجْلى سؤالٌ...
بات يبحثُ عنْ سؤالْ
والشَّعرُ ظلٌّ هاربُ
قبل الزوالْ
وفَمٌ يحارُ المرءُ فيهِ...
فليس يدري ما يقولُ...
وليس يدركُ ما يقالْ
حسناءُ في عمر الشَّذا
الحسنُ..والسحرُ الحلالْ
وأنا أفتِّشُ عن أ
 يا للجمال؟؟؟

حتّامَ تطعننا في الظهرِ حتّامَ ؟
لا دام ملككَ - إي والله - لا دامَا
يا خائن الحرمين ، الظلم أنطقنا
ويُنطقُ السيفُ صمتَ الجرح، إيلاما
وليس فيك الذي نهواه في ملكٍ
ولستَ ممن يهزّ الأرض إن قاما
ولستَ فينا أبا بكر ، ولا عُمَرا
ولستَ في نخوة الفرسان (صَدّاما)(1)
ولستَ أشرفَنا جَدّا ولا نسبا
ولستَ
المعزوفة الأخيرة في طنبور (سلْم الخاسر)
الشكوى للرحمن
شعر : محمد محمد علي جنيدي
الشكوى للرحمن
يا شاكياً من مرِّ عيشٍ تشتكي
لضعيفِ شأنٍ والرِّضا أحوالُ
الشَّكوى للرَّحمنِ تُرجى إنَّما
شكوى الرِّجالِ إلى الرجالِ سؤالُ
محمد محمد علي جنيدي – مصر
m_mohamed_genedy@yahoo.com

الشكوى للرحمن
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 
 
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
النسيان
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
النسيان


المسابح و أحواض السباحة في ولاية قسنطينة تعيش الإهمال و أطفال لا يعرفون البحر
بقلم : علجية عيش


صدر الحكاية بين تأطير العمل الفني وبلاغة القراءة الداركة
بقلم : النوري عبد الرحمان
صدر الحكاية بين تأطير العمل الفني وبلاغة القراءة الداركة


اللَّهم بشــر الصابرين
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
 اللَّهم بشــر الصابرين


رواية جديد للأديب عزالدين جلاوجي
بقلم : الأديبة نجاة مزهود
رواية جديد للأديب عزالدين جلاوجي


المدينة والثقافة: عنوان ندوة بالمكتبة الشاطئية بالجديدة بقلم: عزيز العرباوي
بقلم : عزيز العرباوي
المدينة والثقافة: عنوان ندوة بالمكتبة الشاطئية بالجديدة  بقلم: عزيز العرباوي


جمالية تفاعل الرمز مع السرد في قصة (غميضة) للقاصة دليلة مكسح
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
جمالية تفاعل الرمز مع السرد في قصة (غميضة) للقاصة دليلة مكسح


رفقا أيتها التربة.....
بقلم : باينين الحاج
رفقا أيتها التربة.....


الصحافة الإسلامية، ما لها وما عليها !!
بقلم : د. سكينة العابد
الصحافة الإسلامية، ما لها وما عليها !!


دراسة حديثة حول توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارسته الإعلامية.
بقلم : الباحثة إأيمان محمد أحمد
دراسة حديثة حول توظيف القائم بالاتصال في القنوات الإقليمية المصرية لتطبيقات الإعلام الجديد وعلاقته بأداء مُمارسته الإعلامية.




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com