أصوات الشمال
الأربعاء 27 جمادى الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قصّة قصيرة جذّاً- السّقف   * الإنسان العربي و التحدي الحضاري    * الإعلام وقضايا التنمية.   * صدور العدد الأول من مجلة (عناقيد ) الرقمية   * إيران ارض الشهامة   * القاص ناجي ظاهر في " اعماق نصراوية "   *  حتّى ولو دعوك!!!   * وزارة الثقافة الجزائرية وحوار الهوية   * قصة :صفعة من القدر   *  الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار   * " مساءات خريفية " .. قصائد تبصمها نرجسية الأنثوي   * ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث   * التشيع في العالم العربي والإسلامي ملف العدد 60 من مجلة ذوات سعيدة شريف   * نافذة على المنظومة التربوية   * كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني   * كيف تكتب رواية جيدة   * هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..   * ديمقراطية   * جماليات النص الشعري عند سمير خلف الله-في ديوانه ترانيم عاشق الحمراء-   *  الألم والإبداع / الروح في حضرة الموت     أرسل مشاركتك
إيران ارض الشهامة
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
أرضَ الشَّهامةِ يا إيرانُ يا بلداً ... صان الكرامة أعلى الدينَ والقِيَمَا
بالعلم كنت حصونا لا يُناوئُها ... إلاّ غبيٌّ يرومُ النَّصرَ مُنهزماً
بالعلمِ صنتِ لنا عِرضاً يُمرِّغه ُ... أعرابُ نَجْدٍ ومن صاغوا الهدى نِقَماَ
بالعلمِ حصَّنتِ أسواراً مُزَعْزَعَة ً... كانت ثغورًا تبثُّ الذلَّ والألماَ
إيران عزٌّ لنور الله ف
كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
القلبُ يُدميهِ الأسى يا زينبُ ... والحُرُّ يثبتُ في الخطوبِ ويغضبُ
وأنا رأيتكِ في المنابرِ حرَّة ً... الكونُ من تلك الرّزانةِ يَعجبُ
بَهَرَ التّأدُّبُ والإباءُ جوانحي ... فطفقتُ أرتجلُ القصيدَ واكتبُ
أنتِ الدّليلُ على استقامةِ قاسمٍ ... وَعْيٌ ودينٌ صادقٌ وتأدُّبُ
أترى يُوَفَّقُ في المكارمِ والنَّدى ... من كان يخدعُ
أحلام منسية
بقلم : فضيلة معيرش
إِلَامَ أُغْنِيَتـي والقَلـْـــبُ مُنْفَطــــرُ

يَقْتاتُ مِنْ جَمراتِ الضَّيْم يَسْتَعــرُ

إِلَاْمَ بسْمَةُ صبْحِي الحُزْن أَصْدُقهُ

فَحِيْنَ نُفْصِح عَنْ الأَحْــلَامِ تَنْكَسِرُ

هُنَا أُجَالسُ بَعْضِي كَيْفَ أُنْصِفُني؟

والكَلُّ فِي طُرقَاتِ التيْهِ مُنْتَظــــرُ

أَن
أحلام منسية
فضيلة معيرش
الى الاديب اسامة فوزي
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
إأخْلفتَ وعدَك يا اسامةُ فاعتذرْ ... قلْ للمتابعِ: إنَّ الشّيبَ كذَّابُ
تبغي الدلارَ فما تُغني قصائدُنا ... والمال يلزمه في النَّتِّ إعجابُ
أين الرسالة في الأفكارِ يا شَرِهاً ... للمال ليس له في النَّتِّ أحبابُ
أبديتَ للنَّاس في اليوتوب يا بطلا ... ما ليس يُظهِرُه في العرشِ أعرابُ
حتَّى احبّك اهلُ الشّعر وانبهروا ... بم
تحية لإيران
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
إيرانُ يا بلدَ النَّدَى ... يا أمّةَ الشُّجعانِ
يا موطناً أعلى الهُدَى ... بالعزِّ والإيمانِ
شرَّفتِ كلَّ مُوحِّدٍ ... في أمّةِ القرآنِ
أثبتِّ أنَّكِ فاعلٌ ... يُخشَى على الميدانِ
أعددتِ قوَّتكِ التي ... تحمي حِمَى الأوطانِ
وَقَطعتِ شوطاً بارزًا ... في العلمِ والإتقانِ
صاروخُ عزِّكِ قد علا ... ردًّا على العُدوانِ<
رثاء البطل الشهيد قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
اللهُ أعْلَى شأنَكم يا قاسمُ ... قد كنتَ تُصلحُ في الحِمى وتُقاومُ
حتَّى أتتكَ منيَّةُ الغدرِ التي ... أهوى بها ذاكَ العدوُّ النَّاقمُ
رَمَى ليجتثَّ الكرامَة َمن رُؤى ... شعبٍ شريفٍ باسلٍ لا يُهزمُ
رَمَى لأنَّ مناقبَ الفرسِ اعْتلتْ ... أعلى المعارجِ فالرِّجالُ تزعَّمُوا
وغدوْا شُموساً في الاباء وفي النُّهَى ... دفعوا
الأصابع الزرقاء
بقلم : الشاعر الزبير دردوخ
***
بعد الانتخابات المزورة التي أشرف عليها العسكر بالجزائر في 12/12/2019 م. اتهم (أنصار الحراك) خصومهم السياسيين المشاركين في الانتخابات بأنهم شاركوا في انتخابات مزورة وشكلوا ثورة مضادة للحراك وأطلقوا عليهم صفة أصحاب (الأصابع الزرقاء) كتهمة لهم بسبب الحبر الذي بقي في أصابعهم بعد الإمضاء على محاضر الانتخابات ، بينما اتهم الناخبون
الأصابع الزرقاء
الأصبع الزرقاء
أنثى تشبهني
بقلم : جمال الدين العماري
القصيدة أنثى تُشبهكِ
تختال بحروفها مروجي
أنسج من سطورها شعراً لِيُكَمِّلني
الأرض أنثى تُشبهك
تَتَحٓمَّلُ آهاتي و حنيني
إن سقيتها تنبتُ ياسميني
السماء أنثى تشبهك
بُعد يحتوي كُنه ذاتي
كونٌ يحاورني و يحقق أمنياتي
القمر أنثى تشبهك
يزورني ليلاً كطيفكِ
يسامرني و يؤنس وحدتي
الش
أنثى تشبهني
رثاء للقائد الصّالح
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الهَوْلُ يُبْدِي قيمةَ الأسماءِ ... فاعْرِفْ طباعَ النَّاسِ في البأساءِ
ليس الرِّجالُ بمِيزةٍ موروثة ٍ... يُلقي بها الآباءُ للأبناءِ
إنَّ الرّجولةَ موقفٌ يسمو بنا ... يوم اشْتدادِ الرُّعبِ في الأرجاءِ
في الضِّيقِ تبدو في النُّفوسِ طِباعُها ... وتُمَيَّزُ المُثلَى من الخَرْقاءِ
كم خائرٍ يوم الزَّعازِعِ رَهْبة ً... كم
رثاء للقائد الصّالح
فقيد الوطن الڨايد صالح
جُــبَّــه
الشاعر : جمال الدين بن خليفة
مَوْلَايْ
مَوْلَايَ الجُبَّةُ ضَيِّقَةٌ
لا تَسَعُ العِشْقَ
وَأَنْفَاسِي ...
مَدَدًا أَرْجُوهُ
يَحْمِلُنِي
وَيُعَتِّقُ خَمْرَهَا فِي كَاسِي ..
مَوْلَايَ
الجُبَّةُ
خَيْطُهَا مِنْ
نَظَرَاتِهَا
نُورِهَا......
وَسْوَاسِي.
جِسْمِي فِي الجُبَّةِ خَيْطُ رُؤَى
وَشَبِيهُ فَتِيل
                                  جُــبَّــه
الجبّة ضيّقة
رماد الروح
شعر : سميّة أرزاق
السّلامُ للحبِّ والهَلاكُ للمُحبّينَ
مَضمَضة ُالقَلب ِروح ٌ..
وظمَأُ العينِ جسدٌ يسعى ..
ودمع الخَدّ هَدهَدَةُ امٍ ..
واليقينُ بين المَعنَيَّيْن ِجَزَلُ خُلق ٍ
سَجينٍ بينهما يقِفُ بفِطرَة ٍ
فالآلام تَتّكلمُ لتُسْكِت َالضمير َ
والحلُمُ يلِدُ الحبَّ عابِثا..
ثم يُفهِمُه معنى بَعثِه دونَ سوادٍ
فا
رماد الروح
السلام للحب
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
قصة :صفعة من القدر
بقلم : فضيلة معيرش
قصة :صفعة من القدر


الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار
بقلم : عبد الغني بن الشيخ
                         الإستفزاز الجمالي في العتبة الروائية عند الطاهر وطار


" مساءات خريفية " .. قصائد تبصمها نرجسية الأنثوي
بقلم : الشاعروالناقد المغربي احمد الشيخاوي



ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث
بقلم : إبراهيم مشارة
ظاهرة الرفض في الشعر العربي الحديث


التشيع في العالم العربي والإسلامي ملف العدد 60 من مجلة ذوات سعيدة شريف
بقلم : عزيز العرباوي


نافذة على المنظومة التربوية
بقلم : الأستاذ عبد الحميد إبراهيم قادري
نافذة على المنظومة التربوية


كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني


كيف تكتب رواية جيدة
رواية : ابراهيم امين مؤمن
كيف تكتب رواية جيدة


هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..
بقلم : الكاتب الصحفي محمد الأمين غرناش
هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..


ديمقراطية
بقلم : زيتوني ع القادر
ديمقراطية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com