أصوات الشمال
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية   * رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا   * خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06   * حدائق الطير   * مَعْبَد العِشق ،،،    * الملك (البَسّ)   * اه من معاكسة    * "وادي الحنّاء" إصدرار جديد للكاتبة جميلة طلباوي   * حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي   * حق   * قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد   * كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة   * عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء    * إشعار قاتل...   * الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد   * قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.   * الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة   * تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون    * تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل    *  أرق!!! أرق!!! أرق!!!    أرسل مشاركتك
حدائق الطير
الشاعر : محمد الزهراوي أبو نوفل
حدائِق الطّيْر

أَيُجْدي
الغِناءُ ؟..
كمْ غنّيْتُ
سألْت الرّيحَ
مِنْ خلْفِ بحْرٍ!.
أنا مِن
شُبّاكِ منْفى
مِن بَلَدٍ لِبلَدٍ
أمُدُّ..
لِلنّهْرِ يَدي.
وأنوحُ كطَيْرٍ
فِي البُسْتانِ.
أشُمُّ الطّيبَ
ويَتَراءى الطّيْفُ.
أكادُ أرى
بَهاءَ الكَأْسِ
سُحْنَةَ الشّمْسِ
حدائق الطير
الشاعر محمد الزهراوي أبو نوفل
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
حَبِيبَتِي يَا مَلَاكَ رُوحِي=يَا بَلْسَمَ الْحُبِّ لِلْجُرُوحِ
يَا صُورَةً فِي ضِيَاءِ عَيْنِي=طَافَتْ عَلَى قَلْبِيَ الذَّبِيحِ
بَحَثْتُ فِي قَلْبِكِ الْمُعَنَّى=وَسِرْتُ فِي قَصْرِهِ الْفَسِيحِ
وَجَدْتُ لِي م
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــاء
**--**--**
عند نهاية لُجج
تنعطف إلينا
غير أنّها لا تفضي حتما
إلى خاطر البحر الذي لدينا
،،،
حيثئذ تستدرك أدراجها
جنازة يُخيّم على إثرها
يقين تلو اليقين
،،،
أن ثمّة موتة وقعت
من جيوب قمصان الأزمنة
ولم تسجلها السيرة القيصرية
،،،
عند منحدر الس
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
صورة الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
موكب العيد
شعر : سعدية حلوة / عبير البحر
هذا موكب ضيفنا تراءى * قوموا هللوا وكبروا تباعَا
و استقبلوه بعطر الندى * وبالبذل و الذكر انصياعا
هذه مُبشراتُه مشرقاتُ * تُعـبِّـق الأطهارَ والبِقاعا
تنفثُ فينا ،وهنا و هناك * من وحيِّ الكريم شُعاعا
وهذا بيت الله الحرام قد * لبس له البياض التِـمَاعا
و استعد مُحْرِما كالغُـرّة * البيضاء مُقتفيا أثر الشج
موكب العيد
عيدكم مبارك و تقبل الله منا و منكم صالح الاعمال
لقلب اللّيل نبض.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)

((لقلب اللّيل نبض))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

هو اللّيل من أعماقه تسمع الشّكوى
وتدعو: أيا ربّاه! أن خفّف البلوى!
طويل بأحزان "البنفسج" صمته
يلفّ رواق النّفس يسري بها زهوا
حزين الحواشي صدره متحشرج
يغصّ بآهات تجلّ عن الشّكوى
تحلّى بآثار الجراح وعمقها
ليعتادها عيشا فل
                                        لقلب اللّيل نبض.
هَوَاكِ وَرْدِيٌّ شَغُوفْ
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
هَوَاكِ وَرْدِيٌّ شَغُوفْ
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
حَبِيبَتِي سِحْرُ الْحُرُوفْ=أَشْدُو لَهَا عَلَى الدُّفُوفْ
أَرْوِي لَهَا مَا قَدْ جَرَى=فِي حُبِّنَا بَيْنَ الْأُلُوفْ
إِنْ كُنْتِ تَرْجِينَ الْهَنَا=مَدَدْتُ لِلْحُبِّ الْكُفُوفْ
أَنَا وَالْهَوَى فِي قِبْلَةٍ=قَدْ قَ
هَوَاكِ وَرْدِيٌّ شَغُوفْ
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
في الخمسين يصير الشاعر ذهبيا
بقلم : شعر: محمد جربوعة

محمد جربوعة
اليوم أكملتُ يا عفراء خمسينا
ولستُ طفلا كما دوما تظنّينا
خمسون مرّتْ.. ولم تتركْ سوى رجلٍ
يسلّ مِن ظهره الدّامي السكاكينا
والمرء يصبح في الخمسين مِن ذهبٍ
حتى إذا عاش عمرا قبلها طينا
هنا وُجدتُ قضاءً..حيث لا ألِفٌ
تحبُّ صادقةً مِن قلبها النونا
هنا، بأرضٍ يموت الحبّ مختنقا
في الخمسين يصير الشاعر ذهبيا
شاعر العرب رفقة علال زغبي
 أبحث عن وطن
شعر : عبدالله ناصر بجنف


 أبحث عن وطن

كلمات/ عبدالله ناصر بجنف


 أبحث عن وطن
أخاطبه بصوت خافت
عن تلك المساكن المهجورة
عن قريتي النائمة
بين أحضان الوديان
 أبحث عن حارتي المتهالكة
بين حطام الأحلام
على طرقاتها المتعرجة
تتجمد الخطوات
 أبحث عن تلك الضَّيْعَةُ
بين ساحات المراعي والهضاب
 أبحث عن وطن
الموت بين أوراق الزهور
الشاعرة : فاطمة الزهراء فلا
ورأيت نوارس نهر الحب
تحوم حول سريري
ثم تعود وتسكب النور خمره
ورأيت القمر القابع في سمائي
يرقص ويدور
بأكف الشمس الدافئة
بشتاء أمشير الحالم
بالشوق وبالقبلات
وعصفور ينقر
تحت نافذتي وينادي
الشعراء في المنقي
حين تغنوا بنشيد الثورة
وأنت لازلت
تحتسي فناجين القهوة
وتلعن كل الأفاقي
الموت بين أوراق الزهور
فاطمة الزهراء فلا
حفيد القهر
شعر : صابر حجازي


-1-
هنا الموت
يصفع وجه الحياة
هنا الأرض
ماجت بظلم الطغاة
هنا الذل
يخضع عز الجباه
وما هي
تُحني
لغير الإله
******
-2-
يا أيها الغلمان قد كان فيما كان
القدس في الأزمان عروسة العربان
لكــنها الآن
تلتف في أكفان في قبضة العدوان
يجلدها السجان و يخرس ا
حفيد القهر
بقس
بقلم : شعر: محمد جربوعة

(الشَّيْبُ والعيبُ) .. هذا قاله المثلُ
وقال أسلافُنا: ( بالعار يحتفلُ)

ألستَ تنظرُ في المرآةِ ؟.. يا عجبا
ألا ترى الشيبَ في صدغيكَ يشتعــلُ ؟

وعاقلُ القومِ حين الشيب يأكلهُ
ينسى الذي كان في الماضي، ويعتـزلُ

ومَن بسنكَ حين العمر يخذلـــهُ
يميل للهِ في ضعف ويبتهـــلُ

وأنت بالرد للآي
بقس
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي


حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد


قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد
بقلم : رائد الحسْن
قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد


كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة


عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء


إشعار قاتل...
بقلم : فضيلة بهيليل
إشعار قاتل...


الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد
بقلم : وهيبة بن شتاح
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد


قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.
الدكتور : حمام محمد زهير
قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن  وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.


الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
بقلم : نبيل عودة
الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة


تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون
بقلم : علجية عيش
تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com