أصوات الشمال
الاثنين 22 صفر 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امومه جميله   * زليخا   * الراحل د. شمعون بلاص كاتبًا وإنسانًا    * خيوط الشفق    * المغرب :الأساتذة المفروض عليهم التعاقد " يستعدون للعودة إلى الشارع رافضين التوظيف الجهوي   * صدور كتاب آليات اشتغال السرد في الخطاب الروائي الحداثي   * رواية جديدة تحاكم الآباء وتعرّي المجتمع   *  ماذا عن مسابقة شاعر الحراك الشعبي السلمي في الجزائر؟؟   * الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية   * لا تتركيني    * مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية   * برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية   * لن أدخل الوجع من النافذة   * هدية لأطفال المدرسة   * اهداف العدوان التركي على سوريا !!   * سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت    * اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي   * خمرة اللقاء الاول    * جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية   * الثقة و شبابنا المتمدرس    أرسل مشاركتك
زليخا
الشاعرة : سيليا بن مالك
من أفتى لك بجواز حب زليخا
ان لم تكن يوسفيا
و ان قدّ قميصك من كل النساء

أكبرتك
أعددت لك متكأ في روحي
يطوف عليك النبض ، تبركا وتحصينا
ملح العين ان تساقط شوقا، هذبته
بانعكاسك على بلوره
لؤلؤ ومرجان

ايقظت اصابعك لتعاقر الشعر
في حاناتي
تدخنني قصيدة ،تحترق بانفاسك
المشتعلات

زليخا
الشاعرة سيليا بن مالك
خيوط الشفق
بقلم : جمال الدين العماري

خيوط الشفق

قلتُ : أتُرى سيُمهلنا الزمان كي
نلتقي يوماً و لا نفترق
أتُرى ستُضاءُ لنا الشموع
و إلى نورها نستبق
ترقص لنا الحياة
و الشمس حولنا تُشرق
أخشى على الأمل أن يموت
فينا و يختنق
يشح نهر الحب
و تذبل زهرة الزنبق
قالت : لا تخشى على حب
سقيته بروحي و منه أستنشق
كلما فاضت
خيوط الشفق
جمال الدين العماري
لا تتركيني
بقلم : نقموش معمر
لا تتركيني
قلتها منذ التقينا ولم تفهميني
بعيونك كنت ولم تبصريني
أصرخ في الغرق
أناديك وأنت الوطن
فاسمعيني
لا تتركيني
كم قلتها لا تتركيني
وكم رددت ارحميني
وحيدا إن كنت بعيدة
كعش هجرته الطيور
كصفصافة تتمنى النضج
ككل موجود بالبراري
أعيد لا تتركيني
لا تتركيني
ليلا عبوس
لا تتركيني
لا تتركيني
لن أدخل الوجع من النافذة
بقلم : الدكتور عبد الجبار ربيعي

سأنقذ من يد المحتل أشعاري
سأنقذ من فم التنين أشعاري
سأنقذها بفرساني
من الأنياب والنار
سأخرجها بفلسفة القصيدة
من فم الشطحات والزار
ستذكر غربة الأشعار أشعاري
ستحفظها
و تقرأها كأمّ
في بساطتها
على الأولاد في الدار
ستذكرها
لأن الدمع يحضنها
لأن بوجهها وطنا
وذاكرة تلونها
ل
لن أدخل الوجع من النافذة
شاعر وأستاذ جامعي
هدية لأطفال المدرسة
بقلم : كرم الشبطي
هدية لأطفال المدرسة
هلي علينا يا أمطار
خيرك نابع من أشجار
وفرحة أرض خير ثمار
ثمر التين والزيتون
أصالة نور شمس الحق
غسل أجواء عطر أوراق
جمال القلب صدق أرواح
هيك بنشعر في الحياة
بتجدد فينا كل نشاط
وكيف تغيرنا السماء
تتلبد فينا الغيوم
بتخبرنا كل الأوقات
هيك الموعد للقطيف
جنى شذ
هدية لأطفال المدرسة
وهي بداية الشتاء خير الحب والسلام للانسان بكل الأوطان
همهمة السماء
بقلم : جمال الدين العماري
هَمْهَمة السماء

حَدثَتْني أُمي كثيراً عن السماء
عنِ الرعد .. عنِ البرق
و عنِ المطر ..
عنْ رحمة الله
و عنْ غَضَبه
عندما تُسرعُ الريحُ فينا
و تَفصلُ الأرض عن السماء
تُهَمْهِمُ بأصواتٍ
كأنَّ الله يخاطبنا
كأنَّ الله يُذَكِّرنا
كنتُ أُراقب الطريق الرمادي
المُبتل بدموعِ غيماتِ ا
همهمة السماء
جمال الدين العماري
أنشودة المساء
السيد : جمال الدين العماري
أُنشودةُ المساء


يتثاءبُ المساء
و يلوحُ في خُشوعٍ القمر
يتحمَّلُ الترى وَقْعَ خُطاي
و جسمٍ مُثقل قد اكفهر
أمشي في صمتٍ
و طنين الليل إلى قلبي يُبْحر
أنصتُ مرة إلى عقلي
و تارة الى قلبي عَلَّهُ يَجْهر
أتخيل طيفها يرقبني
و تراقصني تحت المطر
تجلجل قطراته
و الهُيام بصمت الى
أنشودة المساء
الشاعر جمال الدين العماري
مستقبل الأيام
شعر : د. عزاوي الجميلي
يقول الدهر بين الناس قولا
فهل تجدي إذا ما قال لولا
فدع ماكان.. لن يعطيك نَوْلا
أرى مستقبل الأيام أولى
بمَطْمَح من يحاول أن يسودا

ألا يا أمةََ من غير راعٍ
إلى مَ السير عمراََ في  ضياعٍ
و حتى مَ التمادي في نزاعٍ
فما بلغ المقاصد غيرُ ساعٍ
يردّد في غدٍ نظراً سديدا

فعش بالعزم عمرَك و الأناة
مستقبل الأيام
الصديق
بقلم : عبد الحكيم الحامدي
سعيت إليك في كل التلال ...... و في كل ريف و حتى الحضـر
وفي كل كوخ وفي كل بيت ...... و بين الخيام وفي كل قصـر
وبين الرعاة وحتى اللصوص..... وأهـل العلوم وأهـل العبر
وبالجامعات حضرت الدروس.... و تهـت بخيطـي وسـط الإبـر
وأدليت دلوي ببئر سحيق ...... وأرخيت سدلي كليل السمـر
وأطبقت عن كل شيء قبيح ...... و وجهت قلبي نحـو الـدرر
الصديق
عبد الحكيم الحامدي
ندوب الهجر للشاعر جمال الدين العماري
بقلم : جمال تغدين العماري
ندوب الهجر

ماذا أفادتني زهورٌ
أهديتني ذبلت بعد فِراق
و قصائد عشق
محى حبرها النِفاق
ماذا أفادتني ذكريات
كُلما قَلَّبْتُها
أصابني الإحتراق
قولي لي لماذا اخترتني
من بين الآنام
ثم اختلقتِ الأعذار
كأن الذي كان بيننا
صدى تردد ثم تلاشى
قبل بزوغ النهار
الحب سيدتي
أخذ
ندوب الهجر للشاعر جمال الدين العماري
طريدُ الّليلِ... "البحر البسيط"
شعر : ابراهيم امين مؤمن
طريدُ الّليلِ... "البحر البسيط"
مرَّ النّهار عليكَ اليوم تنتحبُ
بدار محبوبكَ الخالى وقدْ ذهبَا
تبْكى طلولاً فنتْ أصداؤها وهوتْ
ترجو لقاءً وما تستقرئ الحُجُبا
أوردتَ قلبك وهماً تالفًا جُرح
واتخذتْ بيتًا كنسْجِ العنكبوتِ هبا
وما حبيبك إلّا عازفٌ صدِئَ
أو ساخرٌ راحلٌ يستحقرالطَلَبا
وما فؤادك إلّ
طريدُ الّليلِ...
ابراهيم امين مؤمن
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية
بقلم : نورالدين برقادي
الكاتب سليم سوهالي يبحث في الفنون الغنائية الأمازيغية


لا تتركيني
بقلم : نقموش معمر
لا تتركيني


مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية
بقلم : بشير خلف
مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية


برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية
بقلم : جامعة المبدعين المغاربة
برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية


لن أدخل الوجع من النافذة
بقلم : الدكتور عبد الجبار ربيعي
لن أدخل الوجع من النافذة


هدية لأطفال المدرسة
بقلم : كرم الشبطي
هدية لأطفال المدرسة


اهداف العدوان التركي على سوريا !!
بقلم : شاكر فريد حسن
اهداف العدوان التركي على سوريا !!


سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت
بقلم : الكاتبة رشا الفوال
سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت


اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي
الدكتور : وليد بوعديلة
اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي


خمرة اللقاء الاول
بقلم : الاديبه الاستاذه خديجه عيمر -
خمرة اللقاء الاول




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com