أصوات الشمال
الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي للثانوية يحتفيان بالعيدين   * شعرية البياض في مجموعة " بحيرة الصمت " للمغربية نعيمة زايد   * الحِوَارِيُّونَ و المُعَلِّم..   * الثورة الجزائرية والشعر    * بمناسبة إعادة نشر كتبه بالعربية و ذكرى رحيله الـ 46 ... مالك بن نبي والساحة الثقافية الفرنكوفونية.    * سكينة العابد أستاذة علوم الإتصال بجامعة قسنطينة 3: نحن بحاجة إلى حوكمة إعلامية    * ق ق ج / اكتشاف    * "ملاك ابنة النور"..نص عن طفلة عزابة التي احترقت   * يستيقظ الصّبح    * الإشكاليات والعوائق التي تقف وراء التوزيع والإشهار لإصدارات المؤلفين   * لماذا ليس لدي أب   * عن العنف مرة أخرى وأخرى..!   * الجزائر...جدل الحاضر ، تحديات المستقبل و تأثير الحراك في العرب   * ايليا ام ناديا ؟؟؟   *  احذر هؤولاء باحتراس!!!    * الْمَسْرَحِيَّاتُ الْعَجِيبَة ..!   * الهوَس الفرنسي" حول الحجاب .. يجدد تجييش أجواء العنصرية والإسلاموفوبيا في اوروبا   * سنيما المرأة: المرأة الجسد ، المرأة القضية   * هوية مجروحة من أبنائها..؟ !    أرسل مشاركتك
كن متلق لا متملقا..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
كن متلق لا متملقا

إن أنت ابتغيت سؤددا...أو أحببت مجدا... أو نويت خلودا
اعلم أن عند الله مبتغاك وحاجتك ..؟
إنه الفردوس الأعلى’ درجاته كثيرة متعددة ’ فكن عليها صاعدا..؟
وحيث ما انتهت بك تلاوتك فثمّ مكانك ونعم المجلس وأنت على سرر موضونة متكئا’ مضطجعا’ قاعدا أو راقدا..
فبالبقرآن والمواظبة على تلاوته تكون قد ا
كن متلق لا متملقا..؟
إنما الأعمال بخوا تمها...
بقلم : الأستاذ/ إبراهيم تايحي
إنما الأعمال بخوا تمها...

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم: فَوَالله الَّذِي لاَ إِلَهَ غَيْرُه إِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الجَنَّةِ حَتَّى مَا يَكُوْنُ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إلا ذِرَاعٌ فَيَسْبِقُ عَلَيْهِ الكِتَابُ فَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ فَيَدْخُلُهَا، وَإِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَ
إنما الأعمال بخوا تمها...
ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
مـاذا يعني صمت القبور...؟

ذهب أهل الدثور بالأجور ’ ومن الفجار فار التنور ’ هل من مستغفر ’ هل من ذاكر’ هل من راكع ’ هل من ساجد قبل وأثناء وحين السحور...؟
هل من مؤمن تقي راغب راهب’ متودد لرب رحيم غفور..؟ ألآ استفيقوا أيها الغرقي في سبات وهيام الفاتنة الفانية وما خُيّل إليكم من حبور؟
[أزفت الآزفة * ليس لها من دون الله
ماذا يعني صمت القبور..؟
قل: الحمد لله وكفى..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
قـــل : الحمد لله وكفى..؟

في كـل معاملة وعمل وقول وفعل تدليس وغـش. في كـــل واد وركـــن رذيلـــــة و فحش... بالله عليكم ألآ تخشون العظيم السميع العليم رب العرش..؟
قل: الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة..؟
قل : الحمد لله [ ...قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا...]
قل : الحمد لله [ وبشر الصابرين ...]
قل : الحمد لله وق
قل: الحمد لله وكفى..؟
من المستحيل
بقلم : نصيرة عمارة
من المستحيل أن اترك مصيبتي تعبر الى الماضي بدون ان اكتب عليها شيئا منذ مدة طويلة وانا اتخبط في نفس المشكل و لم اجد له أي حل قد يبدو لكم همي امرا بسيطا ولكن بالنسبة لأم حنونة تحب فلذات كبدها حبا كبيرا فلا
لن تتصورو أبدا كم انا حزينة و مرعوبة من اجل ابني المراهق الذي أصبح يهمل دروسه لم يكن كذلك في الطور الابتدائي بل بالعكس كان دائ
من المستحيل
نصيرة عمارة
باعني قبل أن أبيعه...
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
باعني قبل أن أبيعــــــــــه

لسنا في سوق كتلكم التي تعودنا عليها بيعا وشراء’ ولسنا في شوارع أمهات المدن والواجهات التي يلمع بريق أشعة سلعتها المنشورة للعرض والإغراء..
ولسنا أيضا في أيام قبل الوقوف على جبل عرفات وهذه المواشي من بقر وغنم و صخب غثاء وهذا الثغاء...
إنما على خشبة مسرح الحياة نغدو ونروح بأثواب مهله
باعني قبل أن أبيعه...
جزائري وبالجزائر أفتخر..
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
جزائـــــري و بالجزائر أفتخر..

إلى أين أنت مسافر أيها المهاجر..؟ إلى أين أنت متجه أيها الخب المستهتر...؟ لِما أنت هكذا مستنفر...؟
عد لرشدك . وحكّم عقلك. وزن كلامك. وقدّر خطوك ’ وارض بما الله صنع واصطبر ..؟
تالله ووالله لحفنة من تراب وطنك لهي أغلى وأعظم من حرير وناعم فرشهم.. إن كلمة سمعتها مني أو من أخ لنا وكان وقع
 جزائري وبالجزائر أفتخر..
ما وراء الصمت...؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ما وراء الصمت ....؟

البراكين في بطن الأرض تتدافع’ والهوى غير الهواء بين طبقات الأجواء في حالة خفض ورفع..
الرجل الحكيم لا يقول لا’ ولكن يقول لِمـــــــــــــــا..؟’ فإن قال: لا’ هو والبحر الذي دون ماء سواء
ما وراء الصمت ...؟ الكفّارة صيام شهرين متتابعين ومن تعذّر عليه فإطعام ستين مسكينا ’ دون أن أذكر تحرير رقبة
  ما وراء الصمت...؟
امـــــــــــرأة جزلة فذة
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
امــــــــــرأة جزلة فـــــــــــــذة

قالت له أخرج عليهن .وحين بدا وظهر كشمس يحرسها بدر ’ رأينه ’ أكبرنه’ فرحن يقطعن أيديهن ’ وقلن حاشا لله أن يكون هذا من البشر ..
إنها امرأة عزيز مصر ’ صاحبة الكلمة ’ ساكنة القصر...
امرأة جزلة فذة ’ أهي التي أعنيها هنا ..؟ كلا والذي أنزل من القرآن ما فيه صدق الخبر ’ بل هي واحدة
 امـــــــــــرأة جزلة  فذة
سمرائي أفتقدها بين الحروف
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
سمرائي افتقدها بين الحروف

رأيت هذا صاحب اسطبل والثاني قارع طبل ...وكلاهما يحترق شوقا للضرب على الدفوف ................
وعلى الجهة المقابلة أبصرت من الرجال رجالا في حالة تربص هم وقوف..
لكنهم قلّة إذا ما رُصّت الصفوف......وأن ليس كل الجنود يحملون السيوف..
قد رأيت من يمتهن إرسال السهام المسوّمة على بعد دون تحديد حبل الوري
سمرائي أفتقدها بين الحروف
فكرة "الكلمات"
بقلم : نورالدين تومرت

لا تفكر كثيرا ، فمن يحبك ربما يشتمك ومن يكرهك ربما يمدحك
لا تثق بقول أحد وتأكد من الفعل ، لأن الفعل أحسن تعبير عن النوايا ، وكما قال #سرفانتس - التكلم بغير تفكير كالرماية بلا تصويب.
ولتثق كل الثقة صديقي
مامن شخص صادقته الا وكان على شاكلتك وطريقة تفكيرك وكل معتقد تؤمن به ، يومن به هو ايضا
فلا تجد صادقا في القول يص
فكرة
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 
 
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
لا تتركيني
بقلم : نقموش معمر
لا تتركيني


مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية
بقلم : بشير خلف
مادة التاريخ لتلاميذ السنة الثالثة الابتدائية


برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية
بقلم : جامعة المبدعين المغاربة
برنامج جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية


لن أدخل الوجع من النافذة
بقلم : الدكتور عبد الجبار ربيعي
لن أدخل الوجع من النافذة


هدية لأطفال المدرسة
بقلم : كرم الشبطي
هدية لأطفال المدرسة


اهداف العدوان التركي على سوريا !!
بقلم : شاكر فريد حسن
اهداف العدوان التركي على سوريا !!


سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت
بقلم : الكاتبة رشا الفوال
سـردنـة القلق والإتجاه نـحـــو الموت


اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي
الدكتور : وليد بوعديلة
اللحظة الجزائرية الحاسمة..المواقف السياسية المترددة والتدخل الخارجي


خمرة اللقاء الاول
بقلم : الاديبه الاستاذه خديجه عيمر -
خمرة اللقاء الاول


جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية
بقلم : جامعة المبدعين المغاربة
جائزة زهرة زيراوي لابداعات الشباب في دورتها الثانية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com