أصوات الشمال
الثلاثاء 28 رجب 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * صوب بحر المعاني، قصص تختصر الضّياع. قراءة في المجموعة القصصية "صوب البحر" للقاص والمترجم "بوداود عميّر".   * غَابَتْ رِحَابُ    * هنيئا لكَ الطعنات    * حتى في دول الغرب مع كل انتخابات جديدة.. "تعود حليمة لعادتها القديمة"   * قُبْلَةُ الْحَيَاةْ   * قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار   * حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب   * حسن السير والسلوك    * حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة   * حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين   * من يبني الجزائر ؟   * بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال   * شهادة وفاة العربر   * عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟   * ماذا يعني صمت القبور..؟   * بين افتزاز واعتزاز..   * أباريقُ ندىً   * إلا أنا و حروفي   * جمالية الشعر المعاصر   * اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد     أرسل مشاركتك
ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
مـاذا يعني صمت القبور...؟

ذهب أهل الدثور بالأجور ’ ومن الفجار فار التنور ’ هل من مستغفر ’ هل من ذاكر’ هل من راكع ’ هل من ساجد قبل وأثناء وحين السحور...؟
هل من مؤمن تقي راغب راهب’ متودد لرب رحيم غفور..؟ ألآ استفيقوا أيها الغرقي في سبات وهيام الفاتنة الفانية وما خُيّل إليكم من حبور؟
[أزفت الآزفة * ليس لها من دون الله
ماذا يعني صمت القبور..؟
قل: الحمد لله وكفى..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
قـــل : الحمد لله وكفى..؟

في كـل معاملة وعمل وقول وفعل تدليس وغـش. في كـــل واد وركـــن رذيلـــــة و فحش... بالله عليكم ألآ تخشون العظيم السميع العليم رب العرش..؟
قل: الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة..؟
قل : الحمد لله [ ...قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا...]
قل : الحمد لله [ وبشر الصابرين ...]
قل : الحمد لله وق
قل: الحمد لله وكفى..؟
من المستحيل
بقلم : نصيرة عمارة
من المستحيل أن اترك مصيبتي تعبر الى الماضي بدون ان اكتب عليها شيئا منذ مدة طويلة وانا اتخبط في نفس المشكل و لم اجد له أي حل قد يبدو لكم همي امرا بسيطا ولكن بالنسبة لأم حنونة تحب فلذات كبدها حبا كبيرا فلا
لن تتصورو أبدا كم انا حزينة و مرعوبة من اجل ابني المراهق الذي أصبح يهمل دروسه لم يكن كذلك في الطور الابتدائي بل بالعكس كان دائ
من المستحيل
نصيرة عمارة
باعني قبل أن أبيعه...
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
باعني قبل أن أبيعــــــــــه

لسنا في سوق كتلكم التي تعودنا عليها بيعا وشراء’ ولسنا في شوارع أمهات المدن والواجهات التي يلمع بريق أشعة سلعتها المنشورة للعرض والإغراء..
ولسنا أيضا في أيام قبل الوقوف على جبل عرفات وهذه المواشي من بقر وغنم و صخب غثاء وهذا الثغاء...
إنما على خشبة مسرح الحياة نغدو ونروح بأثواب مهله
باعني قبل أن أبيعه...
جزائري وبالجزائر أفتخر..
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
جزائـــــري و بالجزائر أفتخر..

إلى أين أنت مسافر أيها المهاجر..؟ إلى أين أنت متجه أيها الخب المستهتر...؟ لِما أنت هكذا مستنفر...؟
عد لرشدك . وحكّم عقلك. وزن كلامك. وقدّر خطوك ’ وارض بما الله صنع واصطبر ..؟
تالله ووالله لحفنة من تراب وطنك لهي أغلى وأعظم من حرير وناعم فرشهم.. إن كلمة سمعتها مني أو من أخ لنا وكان وقع
 جزائري وبالجزائر أفتخر..
ما وراء الصمت...؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ما وراء الصمت ....؟

البراكين في بطن الأرض تتدافع’ والهوى غير الهواء بين طبقات الأجواء في حالة خفض ورفع..
الرجل الحكيم لا يقول لا’ ولكن يقول لِمـــــــــــــــا..؟’ فإن قال: لا’ هو والبحر الذي دون ماء سواء
ما وراء الصمت ...؟ الكفّارة صيام شهرين متتابعين ومن تعذّر عليه فإطعام ستين مسكينا ’ دون أن أذكر تحرير رقبة
  ما وراء الصمت...؟
امـــــــــــرأة جزلة فذة
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
امــــــــــرأة جزلة فـــــــــــــذة

قالت له أخرج عليهن .وحين بدا وظهر كشمس يحرسها بدر ’ رأينه ’ أكبرنه’ فرحن يقطعن أيديهن ’ وقلن حاشا لله أن يكون هذا من البشر ..
إنها امرأة عزيز مصر ’ صاحبة الكلمة ’ ساكنة القصر...
امرأة جزلة فذة ’ أهي التي أعنيها هنا ..؟ كلا والذي أنزل من القرآن ما فيه صدق الخبر ’ بل هي واحدة
 امـــــــــــرأة جزلة  فذة
سمرائي أفتقدها بين الحروف
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
سمرائي افتقدها بين الحروف

رأيت هذا صاحب اسطبل والثاني قارع طبل ...وكلاهما يحترق شوقا للضرب على الدفوف ................
وعلى الجهة المقابلة أبصرت من الرجال رجالا في حالة تربص هم وقوف..
لكنهم قلّة إذا ما رُصّت الصفوف......وأن ليس كل الجنود يحملون السيوف..
قد رأيت من يمتهن إرسال السهام المسوّمة على بعد دون تحديد حبل الوري
سمرائي أفتقدها بين الحروف
فكرة "الكلمات"
بقلم : نورالدين تومرت

لا تفكر كثيرا ، فمن يحبك ربما يشتمك ومن يكرهك ربما يمدحك
لا تثق بقول أحد وتأكد من الفعل ، لأن الفعل أحسن تعبير عن النوايا ، وكما قال #سرفانتس - التكلم بغير تفكير كالرماية بلا تصويب.
ولتثق كل الثقة صديقي
مامن شخص صادقته الا وكان على شاكلتك وطريقة تفكيرك وكل معتقد تؤمن به ، يومن به هو ايضا
فلا تجد صادقا في القول يص
فكرة
أوجدتَ في الصمت سمتا..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
أوجدت في الصمت سمتًا...؟

كلا أصمت واقترب ..’ لعل في كتم الصوت يكمن رحيق الحب..’ عسى السمت من حياء العرب...فإن أبقاني الله حيا لأجل فذاك أم الطلب...’ وإن حلت منيتي ورحلت ’ لا تنس وقوفنا صفا أمام الملك الله الرب ’ حيث لا نسب ولا حسب ...
أوجدت في الصمت سمتا أيها الساكت ؟ أم أنك نذرت للرحمن صوما فلن تكلم بعد اليوم ميتا...؟
فلي
 أوجدتَ في الصمت سمتا..؟
حديث إلى الواعيات.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
((حديث إلى الواعيات))!!!
-فضفضة: فضيلة زياية ( الخنساء)-

أيّ يوم هو يوم الثّامن آذار -مارس- وأنت العيد كلّه؟؟؟
يرسلون إليك دعوة لحضور حفل تكريم: فيه غناء ومعازف ورقص...
فيه حلويّات ومشروبات: قد تكون مسمومة توصلك إلى المشفى لغسل أمعائك...
وربّما تدوم عاهتك أيّاما طويلة بعد أكلك لتلك المأكولات...
ول
                                     حديث إلى الواعيات.
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

حصة رؤى

الدكتور عبدالله حمادي الأستاذ مبروك دريدي الأستاذ بلقاسم عيساني

حصة رؤى

مواضيع سابقة
حسن السير والسلوك
بقلم : حسيبة طاهــــــر
حسن السير والسلوك


حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة
حاوره : اسماعيل بوزيدة
حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة


حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين
بقلم : ايهاب محمد ناصر
حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين


بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بقلم : البشير بوكثير
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال


شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شهادة وفاة العربر


عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟


ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ماذا يعني صمت القبور..؟


بين افتزاز واعتزاز..
بقلم : باينين الحاج
بين افتزاز واعتزاز..


أباريقُ ندىً
شعر : نجاح إبراهيم
أباريقُ ندىً


إلا أنا و حروفي
بقلم : فضيل وردية
إلا أنا و حروفي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com