أصوات الشمال
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية   * رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا   * خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06   * حدائق الطير   * مَعْبَد العِشق ،،،    * الملك (البَسّ)   * اه من معاكسة    * "وادي الحنّاء" إصدرار جديد للكاتبة جميلة طلباوي   * حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي   * حق   * قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد   * كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة   * عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء    * إشعار قاتل...   * الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد   * قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.   * الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة   * تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون    * تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل    *  أرق!!! أرق!!! أرق!!!    أرسل مشاركتك
مشكل توجيه التلاميذ في الإكماليات يعيق العملية التربوية
قسنطينة نموذجا
-------------------------------
ما تزال بعض المؤسسات مبنية بالترنيت و تشكل خطرا على التلاميذ مثلما هو موجود ببلدية زيغود يوسف، و حي القماص ببلدية قسنطينة، و حسب المطلعين على الوضع داخل قطاع التربية، فإن هذا الأخير و رغم المشاريع الذي حظي بها في السنوات الأخي
امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية
نقاشٌ حادٌّ بين الحقوقيين و الأئمّة حول "العقوبة" في جانبها الشرعي و القانوني


ارتكزت العديد من النقاشات القضائية حول مسألة "العقوبة" في جانبها الشرعي و القانوني، حيث أوضح الخبراء في القانون أن الغرض من العقوبة ليس انتقام للمجني عليه من الجاني، بل هو منع تكرار وقوع الجريمة، و درء الفساد و اجتنابه، و قد عاب بعض الح
تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و
سراب حياة ورغد
بقلم : د. زهرة خدرج
كنت في الثالثة عشر من عمري حين جلست خلف بيتنا شعثاء الشعر حافية القدمين ألهو مع أخواتي، لفت انتباهي زامور سيارة وأصوات غريبة شرعت تصخب أمام بيتا، ميزت من بينها صوت أبي يمطر القادمين بعبارات الاستقبال والترحيب.. وما هي إلا لحظات حتى تناهى إلى سمعي صوت الملاعق تقرع أكواب الشاي. نادتني أمي مضطربة، وساقتني من يدي إلى الحمام، غسَّلتن سراب حياة ورغد
مدونة وكاتبة في العلوم الإنسانية

بمساهمة عدد من المحسنين يتقدمهم لاعب الفريق الوطني رياض محرز
الطبعة الثانية للزواج الجماعي بجنوب تلمسان

أقيم مساء الجمعة المنصرم حفل زواج جماعي لعدد من الشباب من دائرة سبدو بتلمسان بمتوسطة محمد ديب بسبدو وذلك بمبادرة من جمعية سراء الأسرية ومكتب جمعية الإرشاد والإصلاح وكذا الجمعية الولائية لأفاق الشباب والكش
  بمساهمة عدد من المحسنين يتقدمهم لاعب الفريق الوطني رياض محرز الطبعة
الطائفة الكركرية تعد أتباعها برؤية النور المـحمدي بشرط الارتداد


بعد تفريق الدين الإسلامي و منذ ظهوره إلى شيعة و خوارج و معتزلة و دروز تعددت التعاليم الدينية و خصوصا التوحيدية الابراهيمية، فكل طائفة لها دينها إن لم نقل كل مسلم له دينه الذي يخيطه على مقاسه.
تظهر في الآونة الأخيرة طائفة جديدة تدخل معترك الط
الطائفة الكركرية تعد أتباعها برؤية النور المـحمدي  بشرط الارتداد.
زعيم الطائفة الكركرية المغربي فوزي الكركري
جعلوا من شلال اصطناعي و نافورة دنيا الطرائف مسبحا هروبا من حرارة الصيف
-------------------------------------
في ظل غياب المسابح و أحواض السباحة أضطر بعض الأطفال على استغلال الشلال الإصطناعي المقابل لدار الثقافة محمد العيد آل خليفة، أنشئ في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015، كما استغل آخرون النافورة المقابلة لنزل إيبيس و ن
تعود النار وحسب المخيال الجمعي الإغريقي القديم , الشبيه بالتاريخ النصف الحضاري والثقافي , الاسطورة ميراث الفنون , وميرث الإنسان... وميراث الطبيعة...او ميراث الجميع معا / الفن+ الانسان+ الطبيغة.
تعود فكرة النار الى الأسطورة الإغريقية البطل ( بروميثوس ) سجين الحرية او يسمى جد البشرية او ابا البشرية , يذكر بأن له القدرة على رؤية المس
نار ( بروميثوس ) الأسطورة الإغريقية ونار الشمال الجزائري
صوؤة / العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
ربـي هو ربـــــــكما .. رب العالمين
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي

ربـي هو ربـــــــكما .. رب العالمين
[ لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين]
أكثرت جدالنا يا هذا ’ فإن لم تنته تكون من المطرودين.
هما إثنان ثالثهما الشيطان ’ وأ نا يتيم وحيد معي الرحيم الرحمن
ذات مرة و دون سابق معرفة ولا ميعاد ’ وفي حديقة التجارب بعاصمة بلدنا الحبيب جمعني بهما القدر ومن باب الصدفة فجرى بيننا
ربـي هو ربـــــــكما .. رب العالمين
قطر والكمين الأخطــــــــــر
بقلم : الآستاذ/ إبراهيم تايحي
قطر والكمين الأخطــــــــــر

لا زال عجبي ينمو وما فتئ عقلي يتحجر’ فكلما اكفهر وجه سماء الغرب ومن الشرق أيضا رحنا نحن في بلاد الاسلام نرفع فوق رؤوسنا مظلات مستوردة خشية أن يصيبنا مطر...
ألآ أخبروني بأي عقل نحن نفكر.....؟
قطر والكمين الأخطر.. كدنا بنعمة الله تعالى نكفر ’ فمن وما ولما سوء الظن’ هذا الذي به نتعامل ول
قطر والكمين الأخطــــــــــر
ونحن نرىي وتسمع ونقرأ عن تبذير هذه المادة الاساسية لذا الساكنة , والأمر يوشك ان بصبر مؤامرة على ما اغتنمه الشعب الجزائري من أي عائد مادي , من ثروة النفط ضحت على الحزينة الجزائرية الملايير من الدولارات بلا طائل !.
الخبز ما تبقى من رابط بين الدولة والشعب بعد ان فشلت كل العلائق والتمثيلات والوسائط السياسية الاجتماعسة والاقتصادية
الخبز و(أبي ذر الغفاري ) والدلاع و ( هواري بومدين) / الدين والدولة
صوؤة / العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
اسأل ربك لا سواه...؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
اسأل ربك لا سواه...؟
لا إله إلا الله محمد رسول الله- صلى الله عليه وسلم –
اسأل ربك لا سواه فثمة الاستجابة ’ وثمة الرضا وثمة الرحمة وثمة الغفران ومن ورائهم نعيم الجنان ...
أيها المؤمنون بعد ما ولجنا ساحة كلها نور وضياء’ كلها قداسة وسناء’ كلها رحمة ومغفرة ’ ها نحن في كبد من رحاب العفو والعتق من النار ’ فتعالوا ’ كل منا
اسأل ربك لا سواه...؟
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي


حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد


قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد
بقلم : رائد الحسْن
قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد


كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة


عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء


إشعار قاتل...
بقلم : فضيلة بهيليل
إشعار قاتل...


الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد
بقلم : وهيبة بن شتاح
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد


قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.
الدكتور : حمام محمد زهير
قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن  وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.


الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
بقلم : نبيل عودة
الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة


تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون
بقلم : علجية عيش
تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com