أصوات الشمال
الاثنين 2 جمادى الثاني 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * هل يعيد التاريخ مفسه؟   * بين الماضي والمستقبل    * في الطريق الى المكتبة الوطنية الجزائرية(10-10)   * اغتالوا أحلامه الوردية    * القائد العظيم    * روايات جديدة للمبدع نوار ياسين ابن مدينة قالمة   * آفة العروبة والاسلام   *  لمروج المتاهات العميقة!!!   * من نحن‼؟   *  لما بكى ابن الرومي   * مَفْقودٌ يَبْحَثُ عَنْ مَفْقود   * أوزار الحرب   * صدور عدد كانون ثاني من مجلة " الإصلاح " الثقافية    * كيف يكون الادب والفن فعلا مقاوما؟ غسان كنفاني مثالا(١)   * قصّة قصيرة جذّاً- السّقف   * الإنسان العربي و التحدي الحضاري    * الإعلام وقضايا التنمية.   * صدور العدد الأول من مجلة (عناقيد ) الرقمية   * إيران ارض الشهامة   * القاص ناجي ظاهر في " اعماق نصراوية "    أرسل مشاركتك
هموم تربوية وأكاديمية عربية
بقلم : إبراهيم مشارة

هموم تربوية وأكاديمية عربية

بقلم الكاتب الجزائري:إبراهيم مشارة

"إنني لم ألتحق بجامعة أوكسفورد ولا بجامعة كمبردج ولكنني التحقت بمقهى أثينا الجديدة فمن أراد أن يعرف شيئا عن حياتي ينبغي أن يعرف شيئا عن أكاديمية الفنون الرفيعة هذه لا تلك الأكاديمي
هموم تربوية وأكاديمية عربية
" أوديب ملكا " و " إلكترا " في سفر سيكولوجي درامي واحد
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
المبحث الأول :
اذا كان أوديب ملكا , وحتى قبل وبعد ان يصير ملكا , أوديب الإنسان , أوديب و أوديبوس , أوديب البطل واوديب الملك , أوديب المجرم وأوديب الضرير الشريد الطريد الرجيم , الأوديب الأنا والأخر , الحواس الخمس والسادسة منها ووظائفها الحيوية والحيوان وروحه - الانسان ذئب لأخيه الانسان - استطاع ان يبدع لنفسه سبيلا يخلصه من الهولة ا
صورة / العقيد بن دحو
حينما يكون لأي أمة رغبة في التغيير، فإن أول اختبار لها هو صدق هذه الرغبة و الإصرار عليها حتى تتحول إلى إرادة،وأول تحدّ سيقف أمام هذه الإرادة هو تحويل هذه الإرادة إلى مشروع قابل للتنفيذ،وأول خطوة لتنفيذ هذا المشروع هي تحويله إلى مشروع أمة، وإحاطته بأكبر قدر من الدعائم والتي نعني بها إشراك جميع شرائح المجتمع التي يجب أن تؤمن بهذا التغيير بعيون البسطاء02 ......سلسلة مقالات تناقش مفهوم التغيير من أسفل
البسطاء هم الرحم الولادة للعظماء والأبطال
صرخة العراق.. صرخة الشعب.. صرخة الكادحين.. فهل وصلت رسالتهم.. أم ...........! ..........؟

فواد الكنجي

موجة الاحتجاجات تجتاح بغداد ومدن العراق؛ والجماهير تهتف وتحمل شعارات ضد الطائفية والأحزاب السياسية والفاسدين وضد التدخلات الخارجية .
وهذه موجة من التظاهرات والاحتجاجات انطلقت بعفوية الشعب بدون قيادة موجهة؛ بعد إن فقد ا
صرخة العراق.. صرخة الشعب.. صرخة الكادحين.. فهل وصلت رسالتهم.. أم .....
فواد الكنجي
العنوان: هل تمكنت الثورة المضادة من إختراق الحراك الشعبي السلمي؟!

بقلم: محمد بونيل

عزيزي المواطن: الحراك الذي تشارك فيه بصدق وإخلاص وبنية سليمة وحبا في التغيير الإيجابي، إعلم جيدا انك في الأسابيع الأخيرة هذه من عمر الحراك وتحديدا في شهره السابع، تأكد انك تساهم بشكل إرادي او ربما بلا وعي منك، اقول انك تشارك أقلية
هل تمكنت الثورة المضادة من إختراق الحراك الشعبي السلمي؟!
مصدر الصورة: فيسبوك
لو سألت أي مواطن هذه الأيام مهما كان مستواه وموقعه في المجتمع، لأجابك لسان حاله قبل مقاله، بأنه متلهف للتغيير ، وبأنه يريد الأفضل للبلاد و العباد.
ـ لكن..! حينما تطلب منه تصورا واضحا لهذا التغيير ،وللواقع الذي سيكون بعد التغيير، تجده نكص على عقبيه،وتوارت تلك اللهفة و الحماسة والاندفاع واللهجة القويةالواثقة إلى همهمات،ومصطلح
التغيير بعيون البسطاء ......سلسلة مقالات تناقش مفهوم التغيير من أسفل ا
التغيير بعيون البسطاء
يتم توجيه الراي العام الوطني إلى ما يسمى بالفوضى الخلاقة، وهذا بإتمام مخططهم الجهنمي والمتمثل في مقاطعة الإنتخابات وبعدها يحدث الفراغ الدستوري، وحينها إوعى تصدق عنهم المقولة المشهورة بالمصري: "عينك ما تشوف إلا النور" فإن كان ذلك من حيث لا تدري فتلكم مشكلة! وإن كنت تعلم بذلك وتنجر إلى اذناب العصابة وما تنادي به من شعارات هدامة، ف هل تمكنت الثورة المضادة من إختراق الحراك الشعبي السلمي؟!
مصدر الصورة: فيسبوك
الوداع بودالي
بقلم : الكاتبه الاستاذه خديجه عيمر
ترددت كثيرا في الكتابة عنك يا بودالي -- انت ابن مدينتي ومن واجبي الاخلاقي الكتابة عنك -- التردد طبيعة في نفسي وخاصة في مثل هذه المواقف الانسانيه الحزينه - والحيره مردها الى ان التحقيقات لا تزال جاريه والتحريات قائمه بما تتطلبه حساسية الموقف وبشاعة الجريمه -- ابناء مدينتي وجهوا الي اللوم -- لم لم تكتبي عن بودالي شاب جميل رياضي خلوق يش الوداع بودالي
تعرفوا شو هو سبب خوف العصابة، وفغانسا وولادها من الإنتخابات الرئاسية في الجزائر المحدد إجرائها في 12 ديسمبر 2019 بإذن الله؟!

الإنتخابات النزيهة والشفافة، تعتبر السبيل الديمقراطي الوحيد الضامن للحريات الفردية والجماعية والتي تكفل الحقوق، والمعترف بها دوليا، ما دون ذلك من مجلس تاسيسي ومرحلة إنتقالية ووو، فهي مغالطات وخزع
اصدقائي الأعزاء احب اعرفكم على
ابومنشار الأتوماتيكي، يضرب به المثل في مكافحة الفساد!
مؤلف نقدي جديد/
التناص وإشكالات الانتماء المعرفي بين الأدب والنقد في كتاب للدكتور عمر زرفاوي

قلم /د- وليد بوعديلة

أصدرت دار المثقف للنشر والتوزيع بالجزائر كتابا نقديا جديدا، للدكتور و الأكاديمي عمر زرفاوي (كلية الآداب واللغات جامعة العربي التبسي-تبسة) ، هو كتاب" استقبال التناص في النقد العربي المعاصر-قرا
 قراءة في كتاب
غلاف كتاب الدكتور عمر زرفاوي
إقتباس:
[لا شيء يوحد الشعب حول قائدهم كعدو مشترك لذلك في الحرب لا نرى الناخبين يغيرون قادتهم.]
<<هارفي فيرستين- ممثل وكاتب مسرحي أمريكي>>

إلى دعاة المرحلة الإنتقالية والمطبلين للمرحلة التأسيسية او بما هو متداول كثيرا لدى الأوساط السياسية والنقابية الداعية إلى إنشاء "المجلس التأسيسي"، لديكم في الصورة احد السكان الأ
الإنتخابات سلوك حضاري وديمقراطي، وليست تذكرة إلى المجهول!
في الصورة أحد السكان الأصليين بأستراليا وهو يباشر حقه الإنتخابي..
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 
 
أخبار سريعة

.

الإنتخابات الرئاسـية الجزائرية 12 / 12 / 2019

.
مواضيع سابقة
كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
كلمات الى زينب بنت قاسم سليماني


كيف تكتب رواية جيدة
رواية : ابراهيم امين مؤمن
كيف تكتب رواية جيدة


هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..
بقلم : الكاتب الصحفي محمد الأمين غرناش
هنيئا لك يا أرض الجزائر الطيبة..


ديمقراطية
بقلم : زيتوني ع القادر
ديمقراطية


جماليات النص الشعري عند سمير خلف الله-في ديوانه ترانيم عاشق الحمراء-
الدكتور : وليد بوعديلة
جماليات النص الشعري عند سمير خلف الله-في ديوانه ترانيم عاشق الحمراء-


الألم والإبداع / الروح في حضرة الموت
بقلم : إبراهيم مشارة
                                                               الألم والإبداع  /  الروح في حضرة الموت


(الإتفاق على الحرب ) بما يشبه (الإتفاق على الكذب)
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
(الإتفاق على الحرب ) بما يشبه (الإتفاق على الكذب)


هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!
بقلم : محمد بونيل
 هل حراك الطلبة بعد النزيف الداخلي، اليوم يدعم صفوفه بمختلف الفئات العمرية؟!


أحلام منسية
بقلم : فضيلة معيرش
أحلام منسية


ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته
بقلم : محمد بسكر
ابن سبعين نَزيلُ بجاية...فكره وفلسفته




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com