أصوات الشمال
الثلاثاء 28 رجب 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * صوب بحر المعاني، قصص تختصر الضّياع. قراءة في المجموعة القصصية "صوب البحر" للقاص والمترجم "بوداود عميّر".   * غَابَتْ رِحَابُ    * هنيئا لكَ الطعنات    * حتى في دول الغرب مع كل انتخابات جديدة.. "تعود حليمة لعادتها القديمة"   * قُبْلَةُ الْحَيَاةْ   * قراءة نقدية تأملية في قصيدة (ماذا أسميك،، ؟) للشاعرة جميلة سلامة – بقلم الشاعر الجزائري ياسين عرعار   * حيز من التواصل على درب الابداع و الشعر بين الضيوف من المبدعين العرب و الأجانب   * حسن السير والسلوك    * حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة   * حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين   * من يبني الجزائر ؟   * بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال   * شهادة وفاة العربر   * عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟   * ماذا يعني صمت القبور..؟   * بين افتزاز واعتزاز..   * أباريقُ ندىً   * إلا أنا و حروفي   * جمالية الشعر المعاصر   * اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد     أرسل مشاركتك
من يبني الجزائر ؟
الدكتور : نجيب بن خيرة
لا زلت أذكر حوارا مع الرئيس الراحل ( أحمد بن بلة) ـ رحمه الله ـ مع إحدى القنوات العربية ...عندما سأله الصحفي قائلا : " كيف كان برنامجكم لتسيير الحكم بعد الاستقلال؟ " فقال بكل صراحة :" إنه لم يكن لدينا تصور لبناء دولة على الإطلاق " !!.
و الرجل قد أفضى إلى ربه ، وثاب إلى رشده، بعد سنوات من التيه الفكري و السياسي ، عاشه هو وجيله من الحا
من يبني الجزائر ؟
د.نجيب بن خيرة
تحتوى المجموعة على 49 قصة، تراوحت بين القصيرة والقصيرة جدا، ولعل الملفت للانتباه فيها هو تلك القصص القصيرة جدا التي جاءت مكثفة بالرمز، موجزة، اشتغل فيها القاص على الموضوع أكثر من اشتغاله على اللغة رغم سلاسة هذه الأخيرة وجمالها بحيث جعلت من القصة القصيرة منفتحة على عدة قراءات، "والقصة القصيرة مخلوق زئبقي يروغ بين يدي المبدع في صر صوب بحر المعاني، قصص تختصر الضّياع. قراءة في المجموعة القصصية
حسن السير والسلوك
بقلم : حسيبة طاهــــــر


تضرعت لرب السماء أن يكون قلمي لسان الفقراء و المهمشين و المنسيين, وأولائك الذين صنعوا التاريخ وسقطوا من ذاكرته ... أولائك الذين من دموعهم تكونت الأنهار ومن دمائهم رويت الأشجار ... من معاناتهم حيكت الروايات الشهيرة ... و بسواعدهم بنيت الحضارات العظيمة , وعلى جماجمهم نصبت العروش و الكراسي حيث تصدر الخطب الرنانة و الوعود الأف
حسن السير والسلوك
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
عادة ما يجد الانسان وفي طريق حياته او من حوله مجموعة اهداف يريد تحقيقها فمنها ماهي اجتماعية و اخرى اقتصادية وغيرها مما يجعله في حالة ارتباك ودهول فمن اين يبدا ومتى يحقق ؟
ومن هنا تبدا رحلة النجاح والتجسيد لانك فعلا عرفت اهدافك وماتريد ه بالضبظ دلك ان من شان توضيح الرؤية و زوايا الوصول لتحقيق الاهداف في مختلف نواحي حياتك الاج
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
التنمية البشرية
ومن أجل أحسن توزيع ممكن لهذا التكوين، أو هو العلم الذي يدرس السلوك الإنساني المتعلق بإشباع حاجاته التعليمية غير المحدودة، بقصد التعرف على كفاءة استخدام الموارد وحسن توظيفها ومعدل نموها، للتأكد من كميتها وطرق انتاجها ونظم توزيعها، ويعزى عدم وجود تعريف جامع بين المتخصصين في اقتصاديات التعليم إلى اختلاف وجهات النظر والتخصصات من اقتصاديات التعليم... بين المفهوم والأبعاد
باحث وأكاديمي جزائري
، فضاء القصة التي تتحرك ضمنه الكاتبة صامت يوحي بالرهبة فعندما نقرا النص نحسه فارغ من تصانيف الوصف المكاني و الزماني، ممتلئ بالغصة يجابه الصمت من خلال الراوي العالم بكل شي هذه التقنية التي جعلت منها القاصة مرتكزا سرديا يفتح أمام المتلقي أبواب السؤال والبحث عن حقيقة الصرخة ،ويجعل المعنى يتموقع في ظل الكشف عن قصدية الكاتبة التي تم

كثيرا ما تطالعنا وسائل الاعلام المرئية منها و المكتوبة عن حالات سرقات علمية ، هذا ما جعل وزارة التعليم العالي و البحث العلمي تصدر قرار تحت رقم 933 مؤرخ يوم 28جويلية 2016م تحدد فيه قواعد النزاهة العلمية ، و العقوبات التي تمس منتهكها.
وعرفت السرقة العلمية بأنها :"كل عمل يقوم به الطالب أو الأستاذ الباحث أو الأستاذ الباحث الاست
السرقة العلمية في البحوث الجامعية بين ضغط الواقع و الجودة العلمية
لا مفر من العدم
بقلم : حسيبــــة طاهـــــر

دائما نلعن الحاضر نشتمه نصفه بأبشع الصفاة ،متحسرين على الماضِ المجيد , حالمين بالآتي المحمل بالمسرات و النجاحات ... إنها مجرد ميكانيزمات من مخلوق ضعيف ينتهج النواح والبكاء على الأطلال أسلوب حياة ، فلمْ يكن واقع الإنسان يوما بأحسن حال , كل عصوره حروب و مذابح ،دماء و جماجم ، كوارث بيئية أوبئة و أمراض مستعصية ... ، محن إيعاقات جسدي
لا مفر من العدم
الكلمَة...خمِيرة الوَعي...
بقلم : محمد الصغير داسه
عندما تسْكن الكلمات الجَميلات أعْماق الذاكرة تتفجّر أفكارًا مُضيئة تُعانق اشراقات الحَياة، وتتجدّدُ مع الحياة، وتبْقى في المخزون حيّة، قد يحْتضنُها الصادق الأمين ذو الحسِّ المُرهف، فيصنع منها خميرة الوعي، فكرًا مُتوقدًا، ومعارف أصيلة، وعلاقات انسانيّة نبيلة، وقد يَختطفها أناني مُتسلط، فيجْعل منها مُتفرقعات، تُزْعج                    الكلمَة...خمِيرة الوَعي...
محمد الصغير داسه
وقد انقسم الموقف النقدي العربي بين القبول والرفض لهذا المصطلح ومحاولة البحث عن البديل الذي يفرغ مفهوم الكتابة النسوية من جانبها الجنسي الذي تحيل اليه ، فنجد من يطلق عليه الادب النسائي او النسوي او الانثوي او ادب المراة ، ويجتهد كل فريق في تعليل الاسم الذي اختاره فنجد الناقدة خالدة سعيد تقول " القول بكتابة ابداعية نسائية تمتل خصوصية الكتابة النسوية العربية من هاجس التجربة الى انسانية الابداع


"الظّلام لا يمكنه أن يبدّد الظّلام، الضّوء وحده يمكنه ذلك. والكراهية لا يمكنها أن تبدّد الكراهية، فالحبّ وحده يمكنه ذلك." (مارتن لوثر كنج)
في حركة مفعمة بالحبّ والسّلام قد تجنح إلى المثاليّة أحياناً أو الرّجاء بتحقيق الانفتاح والتّسامح بين الأديان. يحاول الكاتب أحمد شطيبي معالجة موضوع الاختلاف الدّينيّ والعمق العل
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

حصة رؤى

الدكتور عبدالله حمادي الأستاذ مبروك دريدي الأستاذ بلقاسم عيساني

حصة رؤى

مواضيع سابقة
حسن السير والسلوك
بقلم : حسيبة طاهــــــر
حسن السير والسلوك


حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة
حاوره : اسماعيل بوزيدة
حوار مع أحمد قابة الناشط في جمعية جسور مدينة الشريعة ولاية تبسة


حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين
بقلم : ايهاب محمد ناصر
حديث القضبان إصدار أكاديمي للإعلامية والأديبة زهرة بوسكين


بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال
بقلم : البشير بوكثير
بين البارصا والريال ضاع العقل وحلّ الخَبال


شهادة وفاة العربر
بقلم : شعر: محمد جربوعة
شهادة وفاة العربر


عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟
بقلم : الكاتب الباحث - سلس نجيب ياسين-
عن الاهداف و اليات تحقيقها ..؟


ماذا يعني صمت القبور..؟
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
ماذا يعني صمت القبور..؟


بين افتزاز واعتزاز..
بقلم : باينين الحاج
بين افتزاز واعتزاز..


أباريقُ ندىً
شعر : نجاح إبراهيم
أباريقُ ندىً


إلا أنا و حروفي
بقلم : فضيل وردية
إلا أنا و حروفي




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com