أصوات الشمال
الخميس 1 محرم 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية   * رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا   * خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06   * حدائق الطير   * مَعْبَد العِشق ،،،    * الملك (البَسّ)   * اه من معاكسة    * "وادي الحنّاء" إصدرار جديد للكاتبة جميلة طلباوي   * حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي   * حق   * قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد   * كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة   * عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء    * إشعار قاتل...   * الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد   * قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.   * الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة   * تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون    * تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل    *  أرق!!! أرق!!! أرق!!!    أرسل مشاركتك
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كنت استشعر و أنا اتحاور مع بعض المثقفين من خلال الفاسبوك او ممن شرفنا بحضوره بيننا في نادي البيان ، أن هناك صحوة فكرية جديدة في الجزائر يتقدمها هؤلاء المثقفين ، و أن ثمت رؤية جديدة بدأت في تبلور في الفضاء الثقافي الجزائري حول قضايا الفكر و اشكالات الحاضر، و أن هناك تصحيحا جادا لتعاط هؤلاء المثقفين مع هذه الاشكالات الفكرية و استيع كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
سي ناصر عبد الحميد
بسم الله الرحمن الرحيم :
ــــــــــــــــــــ
08 سبتمبر /// اليوم العالمي لمحو الأمية .................... الأمية في الجزائر وفي كل البلدان العربية أميتان : عامة وخاصة ....... فالأمية العامة يندرج ضمنها الذين لم يتعلموا القراءة والكتابة لهذا السبب أو ذاك. وهؤلاء لاخوف منهم، بل الخوف - كل الخوف - عليهم لأن إمكانية استعبادهم واستغلالهم سه
تشخيص للأمية وعلاجها في يومها العالمي
أ.د. بومدين جلالي / جامعة سعيدة
كشعب بمختلف شرائحه لا أنكر على نفسي هوسي المؤقت بالمنتخب الكروي، و تشجيعي الدائم له في مختلف مبارياته، بل و حتى اعتزازي و افتخاري بخسارته قبل تعادله أو فوزه، كما لا أنكر أنني لم أشعر قط بخيبة بعد الخسارة أو ندم بعد التشجيع و "حرق الأعصاب"، و ككل مشجع ملأت الحائط سواء على غرفتي أو موقع التواصل الاجتماعي بصور لاعبيه و شعاراتهم و ت هكذا صار محاربوا الصحراء، و هكذا صرنا نحن ...
صورة الحقيقة مقلوبة بمرآآآه كاذبة
تبقي عالقة في الأذهان ولا تختفي من الذكريات خصوصاً لمن يفارقنا في الحياة وهنا تتعدد الأشكال وتكثر لكل واحد منا قصته الخاصة بما يحتفظ بالروح والعقل والقلب لمن هم بعاد عنا وأحياء وما لفت إنتباهي أكثر من مرة من يعيش فقط مع الصور وهي ترسم الحقيقة في كل يوم دون أن نأخد بالحسبان تغيير الوجه والمع
 صورة الحقيقة مقلوبة بمرآآآه كاذبة
بكم يكون النور كشروق الشمس والحضور من عالم الأدب بمخاطبة الشعب بكل تنو
بعض محرري ومسؤولي المجلات العلمية الاقتصادية، ومنظمي المؤتمرات العلمية، وبعض الفاعلين في المحافل الاكاديمية والعلمية، يرفضون ويتحفظون من استقبال المقالات والمداخلات إلا إذا كانت تحوي دراسات تطبيقية أمبريقية رياضية قياسية.....لكن للأسف الشديد فهناك مقالات ومساهمات جديرة بالنشر لا تحوي على ذلك، ولا تستند في طياتها على القياسا الاقتصاد بين الدراسات القياسية والنظرية
د/ مساهل عبد الرحمان
يؤثر فيه كما أن القدرة الأدبية والذوق العام واستخدام قوالب فنية مقبولة، عوامل هامة لنجاح البرنامج الإذاعي الموجه للطفل، والذي يتسم بوجود صفات هي:
 الوضوح والإيجاز: حتى لا يصيب الطفل التعب الذهني والنفسي، فعندما يستمع إلى مادة إعلامية صعبة الفهم وطويلة يتعب ذهنه.
 استخدام موسيقى مميزة ومثيرة لا سيما في مقدمة البر
البرامج الإذاعية الموجهة للطفل ...المواصفات والأهداف
باحث وأكاديمي جزائري
ما إن قدّمْتُ نفسي إلى إسطنبولَ منخرطاً في فضاء وُجودها المرئي واللّامرئي حتّى بدأ يتشكّل في بصري وبصيرتي عالَماً مختلفا عن المعتاد، وجوّاً منمازا عن الأجواء، وإيحاء مغايرا للإيحاءات التي رافقتني في حلّي وترحالي سنينَ وسنينَ عدداً ...
فكأنّ الشمسَ التي تعلّقْتُ بنبل بهائها منذ أن كان الزمنُ زمناً قدْ زادها الخجلُ بهاءً م
لحظاتٌ بوسفوريّة ... من إيحاءات مدينة عرائس البحار ...
أ.د. بومدين جلالي في البوسفور
أي شيئ أهديكم في العيد؟
بقلم : الأستاذ إبراهيم مشارة

نثرت الأبجدية على صعيد الروح، فعرفتها كما عرف أبو البرية أنثاه في عرفات،وطوفتها بالقلب من ألفها إلى يائها، تطامن الألف بقامته المشمخرة حارس الأبجدية واختال اللام وقد قوس عجزه يراقب بقية الحروف وراءه والعين عربدت في أقصى الحلق وهي تشرف على القلب وتتحسس نبضه والياء يمن ويسر والدال نزفت دما إنها قربان الأبجدية في يوم العيد.
 اقرأ المزيد ...  
أي شيئ أهديكم في العيد؟

. أضوى من لفجار خدّك يا فجرة .... عيونك جدي الريم في سطوح المجرى . بهذا المطلع الشعري البديع، يطلعنا الروائي أحمد زغب على أغرب قصة حبّ عاشها مجتمع سوف أواخر القرن التاسع عشر ، ويجعلنا نعيش أيام العشق الممنوع في مجتمع ذكوري لا مكانة للمرأة فيه ولا احترام لمشاعر الحب المتبادلة بين العشاق. تدور أحداث القصة بين مجتمعين متآلفين رغم
ثورة الفولار وسقوط القنار ...قراءة في رواية ليلة هروب فجرة .أحمد زغب
عن تعزيز اللحمة ....والمحبّة أتحدّث
بقلم : الكاتب .سعدي صبّاح
،لأن (قتل الطّموحات والأحلام دخيلة في وطن الشّرفاء )، والإقلاع عن ثقافة العزوف عن كلّ شيئ بما في ذالك عداوته لصناديق الإقتراع ويومها يدقّ على الأبواب ،ويجتثّ فكرة سبّ المقبل وشتمه والإستخفاف به دون سابق معرفة ،لا لشيئ إلاّ لأنّه ترشّح ، لأن التسيّب الّذي لاح جليا خلال حكم من وضعوا فيه ثقتهم سلفا ،حفظته الشّوارع والأزقة ونساء الم عن تعزيز اللحمة ....والمحبّة أتحدّث


في عمل مشترك بين الكاتبين العراقيّين علي غازي وإبراهيم عدنان، تتشكّل المجموعة القصصيّة "بائعة الكبريت"، في انسكاب روحيّ واحدٍ حتّى يكاد القارئ لا يميّز وهو يتنقّل بين القصص، مَن صاغ هذه القصّة أو تلك إلّا بالعودة إلى اسم القاصّ. ذاك لا يعني أنّ الكاتبين ذاب بعضهما في بعض، وتاهت ملامح أحدهما في الآخر. لكنّ العمل يشبه لوحة
الوحدة النّصّيّة والإبداعيّة في مجموعة
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي


حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد


قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد
بقلم : رائد الحسْن
قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد


كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة


عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء


إشعار قاتل...
بقلم : فضيلة بهيليل
إشعار قاتل...


الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد
بقلم : وهيبة بن شتاح
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد


قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.
الدكتور : حمام محمد زهير
قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن  وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.


الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
بقلم : نبيل عودة
الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة


تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون
بقلم : علجية عيش
تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com