أصوات الشمال
الجمعة 18 ربيع الأول 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قراءة إعلامية في سلوكات المؤسسة العسكرية أثناء إدارة الأزمة في الجزائر    * تصور الأخرة عند العرب في الجاهلية والإسلام. عنوان المؤلف الجديد إصدار لسعادة الدكتور عبد الله شادة بفرنسا.   * صورة الحاكم في رواية مملكة الموز للكاتب بوعلام بطاطاش   * المواطنة والتعليم في الجزائر ... الواقع والمآلات.   * أريد أن أخون الرمانة   *  صابرحجازي يحاور الكاتب والاعلامي المغربي حسن سليماني   * اصدار جديد   * دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي للثانوية يحتفيان بالعيدين   * شعرية البياض في مجموعة " بحيرة الصمت " للمغربية نعيمة زايد   * الحِوَارِيُّونَ و المُعَلِّم..   * الثورة الجزائرية والشعر    * بمناسبة إعادة نشر كتبه بالعربية و ذكرى رحيله الـ 46 ... مالك بن نبي والساحة الثقافية الفرنكوفونية.    * سكينة العابد أستاذة علوم الإتصال بجامعة قسنطينة 3: نحن بحاجة إلى حوكمة إعلامية    * ق ق ج / اكتشاف    * "ملاك ابنة النور"..نص عن طفلة عزابة التي احترقت   * يستيقظ الصّبح    * الإشكاليات والعوائق التي تقف وراء التوزيع والإشهار لإصدارات المؤلفين   * لماذا ليس لدي أب   * عن العنف مرة أخرى وأخرى..!    أرسل مشاركتك


سؤالي لأولي الأمر من المثقفين أين التعديل المحتذى في طرحكم أيها المالكون للسلطة الثقافية أينكم أيها الفاعلون أم أن صفة الفعل التغييري لا تعدو أن تكون بهرجا خلبا واجهيا مخادعا مضلا مضللا ؟ فالجرح أخي الفاضل الحبيب سردته في معرض تشريحك للواقع الفاسد ، والتعديل فإننا بانتظاره إلى حين عودة المثقف الفاعل، أم ترى الفاعل قد
الأزمة بخير.. والحمدلله
بقلم : ياقوت دندشي

حضر الإعلامُ على عجلْ

متكدّراً.. مقهوراً.. في وجلْ..

لعله ينفي ما "قيل" أنه قد حصل

لعلّه يكشف حقيقة ما حصلْ..



وصرّح الرئيس "المُفتَعَلْ"..

بـِفخرٍ ليس يشوبُهُ خجلْ..

أن "الأزمة بخير.. والحمدلله"..!!!



"لا تخشَوا.. يا أبنائي..

لا تخشوا.. يا أحبائي..

لا تخشوا يا خ
الثلث لأهل العلم؟
بقلم : بشير خلف

قال لي صديقي ونحن نتفرّس وجوه مترشحي القائمات الانتخابية للمجلس الشعبي الوطني القادم،ونستعلم عن هُويّاتهم..القائمات التي ضمّت في العديد من مناطق الوطن إلاّ ( المنخنقة، والموقوذة، والمتردّية،والنطيحة، وما أكل السبُعُ):
ــ إذا كان قانون الانتخاب الجديد خصصّ لحوّاء( وهي أهلٌ لذلك) ثلث المقاعد في البرلمان القادم..أمَا كان
إذ المشاركة أو المساهمة في بناء مجتمع متكامل التكوّن يتطلب مرجعية صحيحة بعيدة عن الأهواء و الصراخ في المغاور و الكهوف و أماكن محكمة الكتم بعيدا عن أسباب الألم و مكامن الضرر ، و لعل ما ينتظره مجتمع ما من فاعلية الثقافة هو هذا النضج الصحيح و التشكيل المتكامل و الإيمان الراسخ بحاجة المجتمع إلى تغيير حقيقي يشعر إزاءه الفرد بجدّية ال
المثقف والمشاركة السياسية
بقلم : الجيلالي شرادة
ويقف المثقفون من هذا الوضع موقفان مختلفان ؛ الأول منه يقف موقف المعاتب للمثقف عن عزوفه الدائم في المشاركة السياسية وعدم الأخذ بزمام المبادرة من أجل التغيير الأفضل لمجتمعه.. ويقف الثاني موقف المتردد من المشاركة في العملية السياسية , ويقدم العذر لمن يمتنعون عن ولوج عالمها ... وإن كان موقف الأول واضح يفسره الهدف من مشاركة المثقف وال
آخر الكلام
شعر : ساعد بولعواد


آخر الكلام

لا تقهروا رعيتكم

لا تقتلوا فيهم

ولاءهم لكم

لا تطفئوا

الحب من صدورهم

وتسلبوا

الرحمة من قلوبهم

وتزرعوا الشتاء على محياهم

فتصبح

الوردة

والزهرة

والنرجس والنسرين

والنملة الدائبة

والنحلة العاملة

وخري

1- أعدكما..ا

توحَّدُوا في تكتلٍ سيَّاسي شعاره: الحالمون، رشَّحوا ثلاثةَ عنَاصرَ منهم - خطب الأول:لسَوف أمزِّق أقمَارَ الدُّجَى، وأمْنعُ الشَّمس من الشُروق. - خطب الثاني: ألبسُ أجْنحَة َالخَفافيشَ وأطيرُ في الليْل لأَسْترجعَ مَا تناثر من النجوم .
- أشاح ا
المثقف الواعي .
بقلم : السعيد مرابطي

ولعمري إنه شأن بالغ الأهمية، ذلك أن الكلمة الشريفة قضية.والرجل الأديب المثقف موقف. إن الوقوف بمثل هذا المقام هيهات هيهات أن يحتمل الإسفاف والتنطع والتملص.فالتردد بوجهة من الوجوه هروب وجبن.وتواجد الشغور خيانة.فأما استفحال حلة الغياب يعد تخندق مريب!
أسوق هذا الحديث وطعم خيبة ما انفك يتسرب بقلب الفكرة التي لم تفلح في جر أق
أمام غياب الممارسة السياسية الفعلية و استفحال ظاهرة المتاجرة المافيوية بالأحزاب أجدني مقاطعا لهذه المسرحية الهزلية و التي يحلو للبعض تسميتها بانتخابات، إنني على يقين بأن العيش بين ما قبل المجتمع و في ما قبل الدولة يتطلب إقامة نظام، و مقاطعة الانتخابات فرصة لتعرية الفساد أمام الرأي العام باعتبار أننا لسنا بحاجة لتغيير نظام و
خواطر انتخابية!!!
بقلم : زكرياء نوار

يُقال أنَّ أحد المرضى بعد السَّعي بين الطبيب و مخبر التحليل أعلمه الطبيب أنَّ لديه فقر الدَّم. تعجَّب الزبون و ردَّ مندهشا: هل الفقر وصل إلى الدّم؟!!!
ألا يُقال أنَّ النـُّكتة تعبِّر عن وضع اجتماعي و سياسي و اقتصادي صدرت عنه النكتة لتعبِّر عنه (الوضع) بطريقة ساخرة.
قد يقول القائل أني متشائم! و كيف لا أكون و أنا أرى بعين
راية الوطن // شعار المجد
شعر : احمد البُقيْدي
خـفاقة تعلـو ثـــرى الأوطـــان
وتُـعانـــق الأبطال في الميدان

يا رايـة الوطـن الـحبيب تألقي
فــوق الـربى وشوامخ العمران

و تـبوَّئي قـمم الخلـود فـإنـنا
نـفديـك بـالأرواح والأبــدان

أيا شـعــار الماجدين تـحدثـي
إنَّ الحـديـث لـديك سحر بيان

واروي من الـتاريخ مجد
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com