أصوات الشمال
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية   * رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا   * خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06   * حدائق الطير   * مَعْبَد العِشق ،،،    * الملك (البَسّ)   * اه من معاكسة    * "وادي الحنّاء" إصدرار جديد للكاتبة جميلة طلباوي   * حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي   * حق   * قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد   * كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة   * عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء    * إشعار قاتل...   * الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد   * قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.   * الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة   * تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون    * تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل    *  أرق!!! أرق!!! أرق!!!    أرسل مشاركتك


متليلي الشعانبة بولاية غرادية بالجنوب الجزائري تبارك لأبنها الدكتور جعفر جلول بن مسعود ترقيته لدرجة بروفيسور أنموذج التحدي و المثابرة .
إن كان للنهار شمسه و لليل قمره فلكون كواكبه و للنجوم أفلاكها، و للبحر درره و أصدافه،و المعادن بريقها و للريشة ألوانها. و للدف عزفه و للطبوع أنواعها و لألحان سنفمونيتها.
ولكن
متليلي الشعانبة بولاية غرادية بالجنوب الجزائري تبارك لأبنها الدكتور جع

كان الإتفاق هو تحديد يوم اجتماعه مع الوزراء بقصر الحكومة، و فور الإنتهاء من الإجتماع و أثناء عودته إلى مقر الرئاسة يقضى عليه من قبل أفراد هذه المجموعة، و حين تم الخروج تم إطلاق النار على بعض العناصر المرافقة للسيارة المقلة لهواري بومدين، إلا أن البندقية تعطلت بسبب قدم الذخيرة المستعملة مما عطل نابض البندقية الذي يدفع الخرا
« الرَّجِيمة» مسرحية صراع قيم تستغيث، من يرشدها ؟
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا


دُعيتُ نهاية هذا الأسبوع في إطار النشاطات الثقافية للتقريب بين الأديان، للتعليق على مسرحية دولية، أمام جمهور غربي!! وكل ما في أمر هذه الندوة، أنه بعد عرض المسرحية من طرف فرقة متمرسة مدة ساعة ونصف الساعة، تعطى الكلمة للمعقبين الضيوف للتعليق على محتوى المسرحية نصا وإخراجا وغيره.. بعد ذلك يفسح المجال للرد على استفسارات ال
« الرَّجِيمة» مسرحية صراع قيم تستغيث، من يرشدها ؟
- مسرحية «Lapidée»"الرَّجِيمة"
رهان الهوية في زمن التكنولوجيا
الدكتورة : سكينة العابد
إن التغير في المشهد التكنو _إعلامي اليوم أفضى إلى زعزعة الهوية واختراقها ، باختصار ودون مبالغة يمكننا القول أن ثمة خطر كبير يحدق بها، فالمجتمعات اليوم تكاد أن تتحد ضمن مجتمع واحد ووحيد توحده شبكات التواصل والاتصال، وتختصره جغرافية المد المعلوماتي والمعرفي المتحركة ضمن روافد تحركها حرية إعلامية عولمية مفرطة.
فما الذي صنعت
رهان الهوية في زمن التكنولوجيا
أعطيني قهوتي
بقلم : باينين الحاج
تحتلّ المقاهي مكانة مرموقة عند مرتاديها ، حيث أضحت واحدة من معالم المدينة لما تقدّمه من خدمات تبدو هيّنة لمن يقزّم دورها فتراه ينفر منها ومن صخبها لأسباب تخصّه . والثابت أنّ المقاهي تأخذ حيّزا لا بأس به من حركية المدن ونشاطها ، ويحرص الجزائريون عموما على ارتشاف قهوة مع الخلّان والأتراب كلّ سانحة في إحدى المقاهي التي تناسب أعطيني قهوتي
ينطلق الباحث إسماعيل دبش في كتابه«السّياسة العربيّة والمواقف الدّولية تجاه الثّورة الجزائرية1954-1962»من التأكيد على أن ثورة نوفمبر1954المجيدة تشكل مرجعية أساسية لترشيد سياسة الجزائر الإقليمية والدولية،وذلك لقناعته بأن الطرح النظري لجبهة التحرير الوطني كان يُتبع بممارسة ميدانية سواء على مستوى التنظيم والتسيير الداخلي للثورة الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة يقدم عرضاً عن : «السّياسة العربيّة وا
صورة كتاب السياسة العربية

الانتخابات هي العملية الرسمية لاختيار شخص لتولي منصب رسمي ما، أو قبول أو رفض إقتراح سياسي بواسطة التصويت. و إن شئت قل الانتخابات هي ترجمة للخيار الحر الذي ينتج عنه شرعية الحكم والانتخابات النزيهة في مجتمع ما، وتعد أحد أوضح مظاهر الحرية و الديمقراطية ومن ثم تلعب عملية المراقبة دورا هاما في تحقيق الاستقرار للحكم ووصفه بالشرع
الحملات الانتخابية..بين فضائح الاختلاس وبرامج الإفلاس!
استضاف شباب بلدية تكوت (جنوب غربي باتنة)، نجل القائد التاريخي ورئيس المجلس الأعلى للدولة، المرحوم محمد بوضياف، حيث دامت الزيارة ثلاثة أيام، وتضمن البرنامج زيارة نجل سي الطيب الوطني، لبعض المواقع التاريخية بولاية باتنة مثل المركب التاريخي دشرة أولاد موسى ببلدية إشمول، أين اجتمع القائد مصطفى بن بولعيد بالمجاهدين ليلة أول نوفمب وقّع كتابه
يا صاحب "العمامة"، غرست ضميرك في القمامَة...
تنكرت لبلد الشهداء.. صنعوا مجد أمّة..
كانوا رجال شهامَة
يا قاسمي..
ما عاشت الزعامة في ثوب كله ذل و شتامَة...
بِئس الحاكم أنت.. فقد كشفتَ ما تحت العمامَة
حقد و غدر و خيانة..
فلا بيننا اليوم سلم و لا سلامَا
علجية عيش
رسالة إلى صاحب
صدر كتاب : «الأدب المقارن والعولمة:تحديات وآفاق ودراسات أخرى»للباحث الجزائري والأكاديمي الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفلاقـة، عن المكتب العربي للمعارف بالقاهرة في مصر،ولقد اجتهد المؤلف الشاب الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقـة سابقاً في تأليف عدة كتب،إذ ألف ما يزيد عن خمسة عشر كتاباً،ونشر مئات المقالات،ويعتبر هذا الكتاب م     الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عن
الخابية .. كتابة الذات من ذات المكان
بقلم : أ/ فضيلة عبدالكريم
الذي نطالعه حول متون تيمة الصحراء في النص الأدبي الجزائري يعتبر قفزة نوعية في مشهد الإبداع المحلي ، كما تعتبر هذه الحالة مرجعية لما يسجله النص العربي بصورة عامة ، و عليه فالأمر هنا يأخذني إلى عوالم رواية الخابية للمبدعة الجزائرية " جميلة طلباوي " نص به مزايا تعكس سحر الأمكنة لذات من المكان تطرز واقعا بلغة تعشقها وفق منظور الرواي الخابية .. كتابة الذات من ذات المكان
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 
 
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
عذرا أيها الفيلسوف والشاعرالوسيم
بقلم : خالد وهاب
عذرا أيها الفيلسوف والشاعرالوسيم


صدور رواية "اليد اليمنى للكولونيل" للاعلامية بوخلاط نادية
بقلم : ب.ايمان
صدور رواية


حتى يتعلم القوم بأن هذه الأمة تمرض لكن لا تموت
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
حتى يتعلم القوم بأن هذه الأمة تمرض لكن لا تموت


في الخمسين يصير الشاعر ذهبيا
بقلم : شعر: محمد جربوعة
في الخمسين يصير الشاعر ذهبيا


ما تفتقده المدرسة الجزائرية اليوم حقا / العمر العقلي
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
ما تفتقده المدرسة الجزائرية اليوم حقا / العمر العقلي


....سبق الرواية في واقع "صدكة"
بقلم : باينين الحاج
....سبق الرواية في واقع


النقد والفكر: ضيفان على المكتبة الشاطئية بالجديدة: بقلم: عزيز العرباوي
بقلم : عزيز العرباوي
النقد والفكر: ضيفان على المكتبة الشاطئية بالجديدة:  بقلم: عزيز العرباوي


سيدي الرئيس من فضلك أوقف عنا كل المهرجانات الفنية
الدكتور : مصطفى راجعي
سيدي الرئيس من فضلك أوقف عنا كل المهرجانات الفنية


الدَّعْوَة الإسْلاميَّة" بَيْنَ "التـّرْغـِيبِ و التَّرْهِيبِ"
بقلم : علجية عيش
الدَّعْوَة الإسْلاميَّة


التفسير الموضوعي المفهوم و المنهج
الدكتور : أحمد دحماني
التفسير الموضوعي المفهوم و المنهج




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com