أصوات الشمال
الخميس 1 محرم 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية   * رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا   * خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06   * حدائق الطير   * مَعْبَد العِشق ،،،    * الملك (البَسّ)   * اه من معاكسة    * "وادي الحنّاء" إصدرار جديد للكاتبة جميلة طلباوي   * حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي   * حق   * قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد   * كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة   * عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء    * إشعار قاتل...   * الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد   * قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.   * الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة   * تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون    * تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل    *  أرق!!! أرق!!! أرق!!!    أرسل مشاركتك
قراءة في مذكرة تخرج (ماستر2 ):
ناقش يوم الخميس 11 ماي 2017 بجامعة العربي التبسي، تبسة، الطالب (عادل صياد) مذكرة ماستر، موسومة ب: (الأنساق المضمرة في رواية قواعد العشق الأربعون لإليف شافاق) في كلية الآداب واللغات، قسم اللغة والأدب العربي، أمام لجنة مكونة من: الدكتور: رشيد سلطاني- رئيسا، والأستاذة: منى برهومي - مشرفا، والأستاذة: آمال
ارتفاع المستوى العلمي لمذكرات التخرج (ماستر2) بجامعة تبسة (بشرى وأمل)
متصابية
بقلم : جيلالي عمراني
دخلتُ النادي كما كان متوقعا، تلبية لدعوة صديقي"ع"، للأسف لم أجده ينتظرني كما ادعى في المرّة السّابقة، قلت:لعله سيأتي. لا أخفي فرحتي بنصّ أخذته معي و أحلام سأرويها له بتدفق، تمنيت لو يشاركني هذه اللحظة التاريخية بنشر مقالي أخيرا"انسحاب النخبة" أكيد لو كان معي الآن لتجمعت الحشود من حولنا، سيقدمني للعالم بشكل مختلف، بكلمات رنّانة،  متصابية
الروائي جيلالي عمراني
في عيدها السادس والثمانين ...
الدكتور : بومدين جلالي
في عيدها السادس والثمانين ...
السلام السلام السلام على جمعية الإسلام ...
السلام على جمعية الجزائرالتي حددت للشعب هويته بالتمام ...
السلام على كل أبنائها وبناتها الذين ساروا وسيسيرون على نهج العلّامة الإمام ...
السلام على منجزها في الماضي والحاضر وفي ما سنستقبله من الأيام والأعوام ...
السلام على محبّيها ومحترميها و
في عيدها السادس والثمانين ...
شعار جمعية العلماء المسلمين الجزائريين
نهاية البرلمان في الجزائر
بقلم : فاطمة خلفاوي
جاء يوم الرابع من ماي 2017 قاسيا على الطبقة الحاكمة في الجزائر حيث ورغم كل الحملات الاعلامية و التوعوية التي بثت داخل المجتمع الجزائري من التحسيس بضرورة وواجبية انتخاب أعضاء البرلمان لسنة 2017، جاء الاقبال ضئيلا جدا ،و لم تكن كذلك العرس السياسي الذي ألفناه سابقا،و بهذا التردد يضرب الجزائريون مصداقية البرلمان عرض الحائط ،و يؤكدون نهاية البرلمان في الجزائر
صحيح الدول الكبرى تشعر بالذنب اتجاه وزارات الثقافة , ولذا من جين الى اخر تعقد مؤترا عالميا ودوليا للدفاع عن الثقافة. وعلى لرغم ما قدمته الثقافة ووزارات الثقافة من خدمات جليلة للناس اجمعين وللوزارات الأخرى , ومع هذا يتنكر لها الجميع , ويتوارى الناس من انفسهم كلما ذكرت لهم الثقافة , وكأنها مفرونة بطابو اخلاقي او بعقدة ( أوديبية ) بال معنى الأديب ان يكون وزيرا للثقافة / حين يذوب الإستغلال الفني والإقتصاد
صورة العقيد بن دحو
الإنتخاب واجب وطني و عنوان للمواطنة و الديمقراطية ، لأنك تنتخب على برنامج و مشروع مجتمع...، و أن ننتخب، هذا لا يعني انك تصوت لصالح حزب فلان أو حزب علان، بل تعمل بما يمليه عليك ضميركَ في اختيار الأمثل أمام الله أولا، ثم أمام الشعب..
الورقة التي نضعها لا يعلم بها إلا الله سبحانه، و لذلك وجب علينا أن ننتخب بضمير، نعرف ما تضمه بعض ال
همسة في أذن مواطن جزائري ( في كل القوائم الإنتخابية يوجد رجلٌ
الانتخاب .. و غياب فعل المثاقفة
بقلم : أ/ فضيلة عبدالكريم
إن فعل المثاقفة المرتبط باللحظة المتعلقة بالفهم و التنفيذ في مجتمعاتنا أحدث تشويشاً في قابلية التفاعل بين الأفراد وبين العقل الاسترجاعي للخيبات المتكررة و الاستباقي الذي يرسم صورة لا ترتقي لمستوى الطموحات ، ومادام فعل الممارسة الانتخابية لا يزال شكليا يتمثل في وضع ورقة بالصندوق دون وعي معرفي لهذه العملية تبقى اشكالية ثق الانتخاب ..  و غياب فعل  المثاقفة
وقد اعتبر الدكتور محمد بغداد، أن استعمال اللغة العربية في فضاءات شبكات التواصل الاجتماعي، يعرف تحولات عميقة من حيث الانتشار أو المضمون، خاصة من طرف الأجيال الجديدة التي تفضل اللغة العربية على غيرها من اللغات الاخرى، وتحرص على استعمالها في مختلف أساليب التواصل اليومي، وهي الأجيال التي بدأت تخترع لنفسها قاموسها اللغوي الخاص، ا بغداد يعرض رهانات العربية في شبكات التواصل الاجتماعي
قراءة في كتاب: «الاستشراق وسحر حضارة الشرق»
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة

حظي الخطاب الاستشراقي باهتمام واسع من لدن مختلف الباحثين والدارسين العرب،وذلك باعتباره ظاهرة ثقافية غربية تتصل بجملة من الاهتمامات العلمية التي تركز على دراسة الشرق الإسلامي والعربي،وتنكب على البحث في جميع ما يتعلق به من تاريخ،ودين،وأوضاع اجتماعية ومعيشية،ولغة،وأرض،وحضارة،فهو توجه يركز بشكل رئيس على الحياة الحضاري
قراءة في كتاب: «الاستشراق وسحر حضارة الشرق»
صورة غلاف الكتاب
و أوضح محمد زتيلي أن موقفه مع المعتصمين كان موقف فنان و مثقف من باب التضامن مع هذه الفئة، لا كمدير مسرح، و أن هذا الموقف يتخطى الحد الفاصل بين الأنا و النحن عندما يتعلق الأمر بالهوية الثقافية بكل شعبها ، لأن الفنان في مختلف المجالات يعبر بفنه عن وجدان الأمة، لكن لكلّ و المجال الذي ينشط فيه، و قد سبق و أن اقترح مدير المسرح محمد زتي أسرة الفن الرابع: المسْرَحُ لـ:
إصدار جديد / عطر التراب
بقلم : بختي ضيف الله(المعتزبالله)
صدرت ، عن دار النخبة للنشر والتوزيع في جمهورية مصر العربية ، المجموعة القصصية ” عطر التراب ” للقاص الجزائري بختي ضيف الله المعتزبالله، و هي من الحجم الصغير.

محتوياتها :

– إهداء

– تقديم بقلم الأستاذ : محمد نوار

– كلمة

– سر الباب

– رميم الحياة

– طريدة الأوهام

– عط
إصدار جديد / عطر التراب
moataz1966@gmail.com
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 
 
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
العلمانية ..والخصوصية الثّقافية..
بقلم : معروف محمد آل جلول
العلمانية ..والخصوصية الثّقافية..


بدايات وزير
بقلم : بوفاتح سبقاق
بدايات  وزير


قراءة نقدية في التجربة الشعرية للشاعرة االجزائرية نرجس خير الدين
الشاعر : إبراهيم موسى النحّاس
قراءة نقدية في التجربة الشعرية للشاعرة االجزائرية نرجس خير الدين


الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يصدر كتاب سيميائية الخطاب السّردي في سلطنة عمان
بقلم : حسن عرامي
الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة من قسم اللغة العربية بجامعة  عنابة يصدر كتاب سيميائية الخطاب السّردي في سلطنة عمان


عندما يدشن محمد بغداد طريق مناوشة ملفات الأحزاب الجزائرية
الدكتورة : دليلة الوارفي
عندما يدشن محمد بغداد طريق مناوشة ملفات الأحزاب الجزائرية


ظاهرة .. علينا أن نتجنّبها ونشتثّها من جذورها .
بقلم : الكاتب سعدي صبّاح
ظاهرة .. علينا أن نتجنّبها ونشتثّها من جذورها .


الطائفة الكركرية تعد أتباعها برؤية النور المـحمدي بشرط الارتداد.
بقلم : رحمة ربيعي
الطائفة الكركرية تعد أتباعها برؤية النور المـحمدي  بشرط الارتداد.


خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:05
بقلم : محمد الصغير داسه
خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..!  الحَلقة:05


هَوَاكِ وَرْدِيٌّ شَغُوفْ
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
هَوَاكِ وَرْدِيٌّ شَغُوفْ


(( الأدب في مواجهة التعصب والفكر العقيم )) قراءة في رواية " العبور الخامس " للكاتبة وجيهة عبد الرحمن.
الشاعر : إبراهيم موسى النحّاس
(( الأدب في مواجهة التعصب والفكر العقيم ))          قراءة في رواية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com