أصوات الشمال
الأحد 14 جمادى الأول 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * ما يجب أن يكون للنهوض بالمجتمعات العربية   *  قراءة أولى في القصيدة الفائزة في "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم"   *  للبرد صهيل الأوسمة.   * رحلة المشتهى او حفر في صورة "العشيقان" .......نقد د.حمام محمد زهير   * وللنساء جنون آخر   * محافل الثقافة العربية بين قلق الرّسالة وشحّ الدعم /حوار مع الشاعر والكاتب التونسي خالد الكبير    * المبدع عزالدين شنيقي ابن سكيكدة يصدر رواية "الانهيار"   * أمثال عربية أندلسية   * الثقافة الجماهيرية وقيادة شراع الإعلام الاجتماعي   * العولمة وتأثيرها على الرياضة في الوطن العربي    * رواية العزلة .للكاتب خالد الهواري   * يناير والانتقال الضروري من الطابع الفولكلوري إلى البحث العلمي:   *  إشكالية الـحب في الـحياة الـفكرية والروحية في الإسلام    * في أصل الامازيغ..عودة لتاريخ الكنعانيين واساطيرهم   * lما يمكن لرواية أن تفعله بك   * مشكلة الأمازيغية: اللغة والثقافة والهوية   * حوار مع لاعب وفاق سطيف قدور شايب ذراع ( علي حداد)   * في الحزن الباعث على الموت و الحزن الباعث على الحياة   * " أصداء مجاورة الموتى" زجليات التقنّع بالخطاب الصّوفي   * رحلة الى المشتهى    أرسل مشاركتك
إنّ كيدكنّ عظيم.
بقلم : علاء الأديب
إنّ كيدكن عظيم.
.......................

ليس كلّ ماورد في القرآن الكريم كلام الله لكنّه جاء من عند الله.فمثلا قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكبا الى آخر الآية الكريمة فهنا الكلام ليوسف الصديق . وغير ذلك مما ورد في الكثير من النصوص القرآنية الكريمة التي لامجال لذكرها الآن لكثرتها.
ومن بين هذي النصوص ماورد في كيد المرأ
عرج الدكتور محمد بغداد للحديث عن المؤشرات الدولية التي يعتمد عليها في الخطاب الديني و استئناف تواجده عبر الجيل الجديد للدعاة والفاعلين في الحقل الديني، وبالذات الانتباه المبكر للقوة الباطشة التي تتيحها ثورة التكنولوجية الاتصالية الحديثة، التي تمكن الجديد من الاستثمار فيها وتسويق أفكاره المتسمة بالحيوية والبعيدة عن ال الدكتور محمد بغداد.. نحو إعادة النظر في المفاهيم القديمة للخطاب الديني
سيتخلل اليوم الأول من هذه التظاهرة تنظيم مداخلة تاريخية بعنوان 17 أكتوبر 1961 من قبل الدكتور موسى هيصام عميد كلية العلوم الإنسانية والإجتماعية بجامعة يحي فارس ، مرفوقة بمداخلة ثانية بعنوان ما كتب تثرا ونظم شعرا في الأدب الجزائري من تنشيط الدكتورين محمد زرقاوي ، سليم حيولة أستاذين محاضرين بكلية الآداب واللغات بذات الجامعة ، فض الأيام الأدبية السابعة بالمدية تسلط الضوء على  ذكرى ألـ17 أكتوبر
بين تونس ةالعالمية.
بقلم : علاء الأديب
بين تونس والعالميّة:
.............................

خمس سنين في تونس تأكد لي من خلالهن بأنها يمكن أن تكون بمصاف الدول المتقدمة لما فيها من طاقات علمية هائلة ومن جد واجتهاد عند أهلها ومن عزم ومثابرة عند متعلميها ومثقفيها ومن إصرار على حبّ الحياة رغم آلامها واوجاعها.
وربّ سائل يسأل لماذا إذن لاتكون وما المانع أن تكون وهنا يمكن أن

لا يختلف هذا عن موقف الذين يتخذون منها موقفا مقللا من قيمتها و معدما جدواها و مصدرا عليها حكم قيمة أخلاقي أو يردها إلى عامل انعدام الدين فقط ..

" إيميل سيوران " الذي عرفته بكل مكوناته النفسية يعكس بعض ما ذكرت من حالة الكابة التي يحاول بعض الشباب في فتوتهم أن يتقمصوها خاصة من يشعرون بخيبات الأمل و الإنطواء أو يقعون في حال
 في عدمية النص الفلسفي الغربي و موضة الإتباع... إيميل سيوران  نموذجا ع
مفكر جزائري خبير في التربية
أسدل المهرجان الوطني للشعر النسوي في طبعته العاشرة ستاره مساء أول أمس بولاية قسنطينة ، و قد اقترحت لجنة التوصيات في بيانها توثيق الأعمال الشعرية المشارك بها في كتاب ، مع إقامة معرض خاص و بيع بالتوقيع للأعمال المطبوعة، و هذا خلال الطبعات القادمة، كما تم اختيار اسم الروائية الجزائرية نجية عبير لجائزة المسابقة الوطنية تشارك فيها 13 سنة تمر على رحيل الشاعرة و الروائية نجية عبير










. عاشت وترعرعت بين أزقتها وأحيائها، وتعلمت في مدارسها، وأنهت دراستها الأكاديمية وحصلت على اللقب الأول في اللغة الانجليزية والأدب المقارن، وعملت مدرّسة للغة الانجليزية فيها.
اقتحمت عالم الأدب والابداع في شبابها المبكر، واشتغلت على تطوير موهبتها، ونشرت محاولاتها وتجاربها الشعرية في الصح
شاعرة حالمة ... قراءة في تجربة ريتا عودة الشعري
شاكر فريد حسن
العرض الفني رسم لوحة حضارية لمدينة قسنطينة التي كانت منذ ما قبل التاريخ ملتقى تقاطع الحضارات و لم تتوان في الدفاع عن هويتها، و إن كانت كتابا مفتوحا على كل الثقافات فقد حافظت المدينة على عاداتها و تقاليدها، من خلال المشاهد الحضارية التي قدمها الفنان علي عيساوي طيلة العرض، وقد تمكنت ممثلات مسرحيات و هن على الركح من رسم فسيفساء لمد
أخي لن تنال العلم إلا بستة .... سأنبئك عن تفاصيلها ببيان
ذكــاء وحرص واجتهاد وبلغة .... وصحبة أستاذ وطول زمـــان
مما لا يختلف فيه اثنان أن العلم والأخلاق هماالحياة وما العلم إلا ذاك الذي به تسود الحضارات وترقى و تزدهر وتنتعش الحياة وتتطور وبدونه تتخلف وتندثر فهو رونق الحياة ومجدها لمن ابتغى قصدها وحصن منيع لمن تحصن به ، وعز
صناع الأجيال في عيدهم العالمي
أحمد سوابعة
الصحافة المكتوبة الجزائرية و العربية:
السلطة.. حرية التفكير و الحصار المتجدد؟؟


د-وليد بوعديلة
تعاني الصحافة المكتوبة في الجزائر و في الدول العربية الكثير من التحديات في السنوات الأخيرة، بخاصة مع تحديات تكنولوجيا الاتصال، فبقدر الفوائد المتعددة التي حصلها الإعلام المكتوب من المعلوماتية وثوراتها المتلاحق
الصحافة المكتوبة الجزائريةو العربية..السلطة، حرية التفكير والحصار المت
وليد بوعديلة
في تكريم الأديب الناقد د. بطرس دلة
بقلم: شاكر فريد حسن
جرى للكاتب والناقد الأستاذ د.بطرس دلة، احتفالية تكريمية في قاعة المركز الثقافي بكفر ياسيف، تضمنت القاء كلمات، وتقديم درع تكريمي تقديرًا له.
وهذا التكريم المستحق، هو تكريم للجهد الكبير الدي بذله د. بطرس دلة، لمنجزه النقدي والابداعي وما يمثله من قيمة انسانية ونقدي
في تكريم الأديب الناقد د. بطرس دلة
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
مَنْ يَشْتَرِي صَدِيقًا...أبِيعُهُ...؟!
بقلم : محمد الصغير داسه
مَنْ يَشْتَرِي صَدِيقًا...أبِيعُهُ...؟!


حوار مع بطل فيلم الكحلة والبيضاء النوري رويقم ( كماتشو).
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
حوار مع بطل فيلم الكحلة والبيضاء النوري رويقم ( كماتشو).


أمّ اللّغات
بقلم : سهام بعيطيش"أم عبد الرحيم"
أمّ اللّغات


هكذا الحياة..
بقلم : علجية عيش
هكذا الحياة..


عيون المقدسية
الشاعر : عادل حماد سليم ــ مصر
عيون المقدسية


عشوائيات
بقلم : هارون زنانرة
عشوائيات


مشاعل جزائرية ...أديبات من الجزائر العميقة....
بقلم : فايزة لكحل
مشاعل جزائرية ...أديبات من الجزائر العميقة....


مظاهرات11ديسمبر1960م: أضواء على أسبابـها ووقائعها وأهميتها
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
مظاهرات11ديسمبر1960م:  أضواء على أسبابـها ووقائعها وأهميتها


أحاديث العشيات تصنع الحدث الثقافي ببرج بوعريريج
بقلم : الشاعر جيلالي بن عبيدة
أحاديث العشيات تصنع الحدث الثقافي ببرج بوعريريج


المؤرّخ عثمان الكعاك ورؤيته للثقافة والهوية الجزائرية
بقلم : محمد بسكر
 المؤرّخ عثمان الكعاك ورؤيته للثقافة والهوية الجزائرية




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com