أصوات الشمال
الجمعة 30 محرم 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تمرّدٌ   * رحلة على ضفاف البؤسمن أجل التغيير    * فتوحات الوهم..........   * هجرة " عائد من الفردوس "   * آخر تلامذة ابن باديس في ذمّة الله تعالى الشيخ محمد لمين بن سيدي السعيد   * كلّهم عَهروا، واستحللوا الحُرَما    * مفارقة..........   * يمضي الرجال ويبقى النهج و الاثر ..هبة الله للجزائر، عبد الوهاب حمودة نموذج المدرسة الوطنية الأصيلة   * إنّها الملكة ..!!   * من جلال ثورتنا النوفمبريّة المجيدة    * تأملات فى الثورات العربية والأجنبية   * عاد أيلول   * جَــــــدِّي   *  فوح لأفنان الورد.   * رئيس الجبهة الوطنية البومديينية يخرج عن صمته و يؤكد: أشبال الأمة هي سليلة أشبال الثورة التي أسسها الراحل هواري بومدين   * مريضات سرطان الثدي ينزلن إلى شارع مدينة بشار    * مولدُ حفيد (شيبة الحمد)   * متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا    * ضريبة باهظة   *  الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـمسرحي العربي-إطلالة على بدايته وتطوره-»     أرسل مشاركتك
فتوحات الوهم..........
بقلم : باينين الحاج
ق.ق.ج
بقلم : بينين حاج
فتوحات الوهم ....
يعانق أحلامه في ليله السرمديّ ، يدفنها مع إشراقة الصباح ، يتجه كعادته إلى مقهى الأمنيات ليتجرع أحاديث الألم ، ثقافته العالية وتعلقه بوطنه وخوفه المفضوح من ركوب قارب شاخ عمره ، كلّها عوامل تجهض مشروعه ، الرفاق أقلّ وعيا وأكثر اندفاعا وتشبثا بفردوس الضفة الأخرى ، خططوا في غياب
فتوحات الوهم..........
مفارقة..........
بقلم : باينين الحاج
مفارقة.....
ق.ق.ج بقلم : حاج بينين
ساقته الأقدار بعد كرّ السنين ودوال الأيام إلى المدينة التي شهدت تخرّجه الجامعي ، لا زال يسحتضر بعد عقدين من الزمن كلّ المشاهد ويتصفّح سريعا شريط الذكريات بحزنها وفرحها ، تناقض مفضوح في حلم يراوده ، انشغل بالسياقة ، المكان مزدحم وفكره كذالك ، توقف مضطرا أمام ممّر الراجلين ، حولق وحدّق وأ
مفارقة..........
التاريخ ذاكرة الأمم، و هو مادة أصيلة في تربيتها لأبنائها، و لا سيما إذا كانت أمة ذات تاريخ عريق ومجيد كالجزائر، لما نعود لقراءة شعار الدولة الجزائرية الخالد بهدوء و روية، ونتمعن في النشيد الذي يحفظه العام والخاص منا. هذا النشيد الذي نحته في جباه الرجال و قلوبهم و قمم الجبال و هضابها الزعيم الروحي لحرب التحرير، العلامة الامام بن يمضي الرجال ويبقى النهج و الاثر ..هبة الله للجزائر، عبد الوهاب حمودة ن
عبد الوهاب حمودة نموذج المدرسة الوطنية الأصيلة
متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا
شيعت متليلي الشعانبة بولاية غرداية بالجنوب إبنها البار وسفير المرجعية الدينية للجزائر الشيخ محجوب الحاج حسين بن الطاهر عميد المس
متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد م
صورة الفقيد


قليلة هي الدراسات والأبحاث التي عالجت بجدية وعمق قضايا النقد المسرحي العربي،فكثيراً ما تساءل المتابعون لحركة النقد المسرحي العربي عما إذا كان الشوط الذي قطعه، قد حقق الأهداف الحقيقية لوجوده..؟،وأين يمكن أن نضع هذا النقد على خارطة النقد العربي؟،وهل يمكن أن نقارنه بالنقد الروائي في الوطن العربي على سبيل المثال؟
 اقرأ المزيد ...  
          الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـ
صورة غلاف الكتاب
بيّاع الورد
بقلم : شعر: محمد جربوعة

محمد جربوعة
- ماذا تبيع ؟- أبيعُ الوردَ والفُلّا
- هلّا انتقيتَ لأجلي وردةً هلّا ؟
(وراح ينظرُ.. لم يقنعْ بواحدةٍ
وفي الأخيرِ..برفقٍ.. ردّ ما استلّا )
- لا شيء عندي يليق اليوم آنستي
بمثل حسنكِ.. لا لن أنتقي.. كلّا
والوردُ يخجلُ ..- قالت : ممّ ؟- قال لها:
من الجميلاتِ فعلا ..أينما حلّا
وإن أحسّ بمن فاقت
بيّاع الورد


بهذا العنوان المعبر البليغ "ماذا لو كان منفذ المجزرة مسلما؟" أخرص الصحفي الأمريكي المعروف توماس فريدمان أفواه الكلاب الناعقة في أوروبا وانتقد بقوة سياسة بلاده أمريكا و ما أدراك ما أمريكا.. وأذناب أمريكا في العالم أجمع خاصة الطابور الخامس عند العرب!
كتب ذلك في مقال له، غاية في الأهمية بصحيفة «واشنطن بوست»، حول تعاطي
ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة
بادوك .. منفذ مجزرة لاس فيغاس الامريكية


تحول الإنترنت إلى الهواء الذي يتنفسه الإنسان في عصر التكنولوجية، و تكيفه مع الحياة اليومية، و بدون هذا الوقود تتوقف عجلة التنمية ، و يتوقف معه كل شيئ، و عن طريقه يتم التخطيط و البرمجة لكل المشاريع التي يقوم بها الإنسان في بيته و في المؤسسات الاقتصادية و حتى في المتجر، كما تحول إلى مرجع في المنظومة التعليمية، بحيث يعتمد ع
عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم

يذكر ان الوزير المثقف ميهوبي سبق أن اشرف على احتفالية الذكرى ال50للميلاد الفني لاسد الاغنية الشعبية القباءلية بالقاعة البيضاوية قبل اشهر ،كما قرا رسالة لرئيس الجمهورية بالمناسبة تذكر بخصال ومواقف الرجل الوطنية ضمن مصاف فرسان الوطن.
وزير الثقافة ميهوبي يمنح دكتوراه فخرية لفنان وفيلسوف القبائل
https://youtu.be/U_sTGU3M9XA

و لعل هناك حالة روحية تعتري المثقف تفتقدها السلطة في الجزائر ، و لعل السبب الوحيد أيضا هو افتقارها للثقافة التي ينتهجها المثقف، ولا نعنى بالثقافة هنا حجم المعارف والعلوم التي يزحم بها رأسه، و إنما في أنماط و طرق التفكير و استشراف المستقبل، الذي يخدم الشعب كله بكل مستوياته، و ليس خدمة فئة معينة، و لذلك ترفض السلطة أن تكون س
السلطة و النخبة.. و يستمر الصراع
قراءة جمالية في ديوان مراودات النهر
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
يعد الأديب عبد الحميد شكيّل أحد الوجوه الثقافية،والأدبية البارزة على مستوى المشهد الثقافي،والإبداعي الجزائري،تمتد تجربته مع الكتابة إلى أكثر من نصف قرن،ويتميز بالغزارة في كتابة النصوص الإبداعية،فقد أسس لنفسه مكانة داخل الإبداع الأدبي الجزائري منذ عمله الأول الموسوم ب: «قصائد متفاوتة الخطورة»،وقد صدر له-إلى حد الآن- أكثر من قراءة جمالية في ديوان مراودات النهر
الغلاف
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
شبه جزيرة القِرْم .. الفردوس الضائع
بقلم : د. أحمد يونس


ملف ترشيد العملية السياسية " ترشيد السياسي ام ترشيد المثقف ؟
بقلم : عباس بومامي


تمرّدٌ
بقلم : شعر: محمد جربوعة
تمرّدٌ


رحلة على ضفاف البؤسمن أجل التغيير
الشاعرة : مالكة عسال
رحلة على ضفاف البؤسمن أجل  التغيير


فتوحات الوهم..........
بقلم : باينين الحاج
فتوحات الوهم..........


هجرة " عائد من الفردوس "
بقلم : فضيلة معيرش
هجرة


آخر تلامذة ابن باديس في ذمّة الله تعالى الشيخ محمد لمين بن سيدي السعيد
بقلم : البشير بوكثير
آخر تلامذة ابن باديس في ذمّة الله تعالى الشيخ محمد لمين بن سيدي السعيد


كلّهم عَهروا، واستحللوا الحُرَما
الشاعر : غسان حسن عبد الفتاح
كلّهم عَهروا، واستحللوا الحُرَما


مفارقة..........
بقلم : باينين الحاج
مفارقة..........


يمضي الرجال ويبقى النهج و الاثر ..هبة الله للجزائر، عبد الوهاب حمودة نموذج المدرسة الوطنية الأصيلة
بقلم : محمد مصطفى حابس: جنيف/ سويسرا
يمضي الرجال ويبقى النهج و الاثر ..هبة الله للجزائر، عبد الوهاب حمودة نموذج المدرسة الوطنية الأصيلة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com