أصوات الشمال
الاثنين 7 شعبان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * اغتيال البروفيسور" فادي البطش" رحمه الله   * موسوعة شعراء العربية   * أنا وخالدة    * أحاديث العشيات جنة الشعراء و تفاحة الكتاب    *  اللسانيات التطبيقية: الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي في حلقة نقاشية بقسم اللغة العربية في جامعة عنابة    * هكذا استخدمت الإيديولوجية المرأة في عمليات التجسّس    * الجامعة الجزائرية و البلاغة العربية   * محنة المثقف في رائعة إسحاق بابل " الفرسان الحمر "   *  مشاهد قبيل الشهادة...عفوًا أيّها الشهداء   * وداعـــــا يا حـــــراس الجـــــزائر : تــعـــــــــــــزية تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك   *  عودة الجدل حول قضية "إمامة المرأة" !! توظيف غربي لإلهائنا عن قضايانا المصيرية    * حوار مع الكاتب والشاعر والاعلامي صابر حجازي اجرته ابتسام حياصات   * زنابق الحكاية الحزينة ...   * حفريات دلالية في كتاب " الفلسفة و البلاغة .. مقاربة حجاجية للخطاب الفلسفي " لــدكتور عمارة ناصر   * سرمدي   * اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى يحييّ ذكرى يوم العلم   * المقامرة الباسكالیة   * قصائد للوطن(قصيرة)   *  لعيادة "سيغموند فرويد".   * دقائق قبل الفراق.... هكذا يفعل أبناء الجزائر    أرسل مشاركتك
www.aswat-elchamal.com

الشاعرة الاعلامية سعاد سعيـود وحديث عن ديوان ترانيم الندى للشاعر رابح بلطرش



تكريم الروائي أمين الزاوي بمعرض الكتاب الدولي بتونس غدا في حفل الافتتاح من قبل وزارة الثقافة التونسية
ليلة زفاف موركانتي
بقلم : نجاع سعد
لعريس في المدينة وفي أرقى المحلات يختار بذلته ويشرك أترابه في ذوقه، دلائل الفرح بادية على وجهه وككل عريس. تتناغم أصوات أترابه كل يغني ما يحلو له، وأنظار الجالسين في المقاهي تخترق هذا الجو السروري الرائع الممتزج بالزغاريد المندفعة من حناجر من أرادو الفرح بصديقهم معلنة بذلك إنتقاما غير مباشر لمن لا يحبون السعادة للغير…..، أما الع ليلة زفاف موركانتي
نجاع سعد
اذا كان العنف الجسدي مؤلم إلى حد كبير، وآثار كدماته وإصاباته الجسدية تظهر للعيان، إلا أن هناك شكلا آخر من أشكال الإساءة أشد أذى على الفرد، وهو العنف اللفظي، والذي يسبب جروحا لا ترى بالعين، إلا أن آثارها النفسية والسلوكية والعقلية تظل وتستمر معه على مدار العمر.
فالعنف اللفظي كلمات يتلفظها الناس تجاه الآخرين دون أن يلقوا لها ب
العنف اللفظي و تأثيره على النفس البشرية

الرواية عالم خاص ينهل احداثه وشخوصه من الواقع ، فاما ان يدخل ما اخذه من الواقع مخيلة الروائي ليخرج منها نصا روائيا ، واما ان يبقى ذلك الواقع كما هو ليكون خبرا صحفيا ، او من منقولات الناس فيما بينهم ، ولا يقترب من عالم الرواية الفنية.
ان الرواية التي سنتحدث عن جانب منها في هذه السطور وهي تنقل خبر ما حدث في " مثلث الموت " بتدخل
تعاظم دور الإعلام والإعلام الجدبد (الشبكي)اليوم لدرجة صعب فيه الفصل بين البنى الاجتماعية والثقافية والسياسية ، ويعتبر الإعلام ضمن السياق السياسي الأكثر تأثيرا لاعتبارات كثيرة ،أهمها كون السياسي والسياسة عموما مرتبطة بالاتصال وبالجمهور على اختلافه وتنوعه، سواء منه النخب السياسية أو عموم الجماهير ، وبما أن الإعلام وسيلة لتحق صدمة الإعلام الشبكي وبكائية الرمق الأخير
د . سكينة العابد
كيف للعرب أن يلمّعوا صورتهم عند الغرب؟!هل ستشفع لنا رسائل الطمأنة التي نبعث بها لهم؟!وماالداعي لبعث هذه الرسائل؟! هذا ما سنحاول التعرف عليه من خلال قراءتنا لهذه الرواية. “راكب الريح” رواية من ثلاثة وثلاثين فصلا .عدد صفحاتها ثلاثمائة وثلاثة واربعون صفحة.وهي رواية ذات حبكة في احداثها الأساسية والفرعية وهي أحداث متشعبة تعتمد السّ قراءة في رواية ” راكب الرّيح” للأديب الفلسطيني يحي يخلف
الشاعرة نائلة عبيد
خَيْرَة.. بنْت الرّاعِي...!!
بقلم : محمد الصغير داسه
01- للذاكرة مَساحَات، وللخيَال طيُوف، وللأحْلام الوان قزحيّة، تُعَانِق رَذاذ اللحَظات، خيْرة بنت الرّاعي، ذاكرةٌ وخيالٌ وأحْلامٌ.. فتاة ميْساء، رهيفة القلب، تتلذذ بنسَمات الهواء في الرِّيف الجَميل، تزوّجت أحد الرُّعاة، ولسُوءِ بخْتها صُدمَت في رَبيع عُمْرها بمَوْت بعْلها، عاشت في العلب بريف {البيرين} في صبْر ومُكابدةٍ من أج خَيْرَة.. بنْت الرّاعِي...!!
تشهد الساحة الأدبية المعاصرة زيادة طردية لأهمية القارئ في العملية الأدبية وصارت القراءة تملك ناصية الوقوف على الأفق الدلالي لأي عمل أدبي، بحيث هيمن الاتجاه نحو التعدد اللامتناهي للتأويل بسبب طغيان الرمزية على هذه الأعمال وعدم استقرارها على منهج ثابت، وصار العمل الأدبي المتميز هو الذي لا يحتقر قراءه، ولا يعطي أسراره، ويلمح ول حداثة مفهوم المكان في الرواية العربية
سمات النخبة ودورها في التنمية السياسية
حسب دراسة لمحمد بن صنيتان حول تحولات النخب السعودية وإخفاقاتها بمركز دراسات الوحدة العربية، والتي يذكر على سبيل المثال بعضا منها:
- الملاحظة التاريخية من خلال المصادر التاريخية لتحديد من يمكن أن يندرج في إطار النخبة.
- تشخيص المناصب من خلال تحديد مجموعة من المناصب الرئيسية في ا
العنوان	الإعلام السياسي والنخبة...أي علاقة؟

كان فلاّحا أصيلا ورجلا شهما نبيلا وإنسانا نقيّا جميلا، آثر حياة البادية وراحة البال وشهامة الرّجال على حياة العزّ والمال في بلاد الغربة التي سلبت في ذلك الوقت عقول الشّباب والرّجال ، وآثر العيش في الدوّار على الاستقرار بالجزائر العاصمة التي استقرّ بها أشقاؤه الأبرار .
وبعد عاميْن فقط من العمل بباريس حــنّ إلى تربة ابن ب
- إلى روح والدي عبد القادر رحمه الله تعالى
والدي عبد القادر رحمه الله
بعيداً عن كل شيء
بقلم : أحمد غانم عبد الحليل

تتوسط أرض الغرفة الصغيرة مربعات من ضياء شمس الظهيرة الحامية، ترسمها ظلال قضبان الشباك المتعامدة أمام مكتبه، تفرض عليه كسل الاستئذان والانصراف مبكراً للتسكع في الشوارع دون غاية، قبل أن يعرِّج على ذلك المقهى الذي اعتاد وأصدقاؤه الجلوس فيه خلال الأمسيات الطويلة وغالبية النهارات ممطوطة الوقت، خاصةً بعد انهائهم الخدمة ا
بعيداً عن كل شيء
صحيح الدول الكبرى تشعر بالذنب اتجاه وزارات الثقافة , ولذا من جين الى اخر تعقد مؤترا عالميا ودوليا للدفاع عن الثقافة. وعلى لرغم ما قدمته الثقافة ووزارات الثقافة من خدمات جليلة للناس اجمعين وللوزارات الأخرى , ومع هذا يتنكر لها الجميع , ويتوارى الناس من انفسهم كلما ذكرت لهم الثقافة , وكأنها مفرونة بطابو اخلاقي او بعقدة ( أوديبية ) بال معنى الأديب ان يكون وزيرا للثقافة / حين يذوب الإستغلال الفني والإقتصاد
صورة العقيد بن دحو
 
84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

رابح بلطرش وحديث للاذعة الثقافية موعد للنقاش

موعد للنقاش الاعداد : رشيد صالحي

مواضيع سابقة
الطبيب الحصيف
بقلم : أ. بينين الحاج
الطبيب الحصيف


فرجيـــــوة وخاصـــرة الــــــــشاطئ...
بقلم : نجاع سعد
فرجيـــــوة وخاصـــرة الــــــــشاطئ...


بريزينة جوهرة الجنوب...
بقلم : نجاع سعد
بريزينة جوهرة الجنوب...


غادة السمان و أدب المراسلات والاعتراف
بقلم : فواد الكنجي
غادة السمان و أدب المراسلات والاعتراف


ومضة
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
ومضة


الرُّؤيا الشّعريّة والعودة إلى العدم المحرَّر/ قراءة في قصيدة للشّاعر الفلسطيني الدّكتور إبراهيم أبو هشهش
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
 الرُّؤيا الشّعريّة والعودة إلى العدم المحرَّر/ قراءة في قصيدة للشّاعر الفلسطيني الدّكتور إبراهيم أبو هشهش


" سراب " تحت المجهر/ نص قصصي للكاتب: جمال الدين خنفري
بقلم : الدكتور حمد حاجي



( أوذيب ) بالجزائر
بقلم : العقيد بن دحو ادرار الجزائر
( أوذيب )  بالجزائر


سورية
بقلم : محمد عبد الكريم يوسف
سورية


عيد سعيد وكل عام و الكشاف الجزائري بالف خير بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للكشاف2017
بقلم : الاستاذ بامون الحاج نورالدين
 عيد سعيد وكل عام و الكشاف الجزائري بالف خير بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للكشاف2017




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com