أصوات الشمال
الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تحايا لأريج النعناع   * وذابت شمعتي في المطر   * موج لقلبي الحافي ...   * رسالة عاجلة   * وقفة مع كتاب:ملامح المسرح الجزائري   * صوت فلسطين.. صوت الثورة الفلسطينية   * بيان إسرائيل الأخير إلى العرب : (أنتم بعتموناه)   * محمد الصالح يحياوي رجل بوزن أمّة كتاب جديد يصدجر عن دار الأوطان للثقافة و الإبداع و الترجمة   *  تعليقات؟؟؟ أم "مشانق"؟؟؟   * ثاني أكبر حزب في الجزائر محل دراسة سيسيو إعلامية   *  في الثانوية عبق رحيق الزنبق   * الساعر (مسلسل شعري)    * الكاتب والاعلامي سعيد بن زرقة./..طبعة مهرجان المسرح الفكاهي (11) تعيد الاعتبارلامكنة الفنان بوبقرة.   * حيرة واحتراق...   *  300 ألف جزائري من مزدوجي الجنسية يدخلون الجزائر بجواز سفر أحمر   * و هل يستهان بالنزوات يا سعد سعود شخاب ؟   * الكتابة بلون اللازورد   * قصة : ترميم خدوش   * الفنان و الاعلامي "وحيد جلال"لاصوات الشمال   * تزامنا مع التحضير للطبعة 11 للمسرح الوطني الفكاهي....بن زرقة يخلد ذكرى بوبقرة في الميلاد بعد الرحيل.    أرسل مشاركتك
وقفة مع كتاب:ملامح المسرح الجزائري
وقفة مع كتاب:ملامح المسرح الجزائري نشر الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة دراسة بعنوان ملامح المسرح الجزائري في مجلة المسرح، وهي مجلة فصلية تعنى بالمسرح و تصدر عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة ،إدارة المسرح،في الإمارات العربية المتحدة، في العدد:08،الصادر في شهر مارس2012م.
جاء فيها:
ما يزال المسرح الجزائري بحاجة إلى الكثير من القراءات والأبحاث الجادة التي تنجز من لدن مختلف الباحثين،والدارسين، حيث يؤكد...
صوت فلسطين.. صوت الثورة الفلسطينية
صوت فلسطين.. صوت الثورة الفلسطينية صوت فلسطين صوت الثورة الفلسطينية.. صوت لم يعد له وجود؟؟؟؟
-----------------------------------------------------------------
و الشعب الجزائري ينظم المسيرات الشعبية تضامنا مع القضية الفلسطينية التي قال عنها الرئيس الراحل هواري بومدين : " نحن مع فلسطين ظالمة أم مظلومة"، و تبنتها الحكومة الجزائرية، و باتت ترددها في كل مناسبة، و في كل حدث فلسطيني، لكن سؤال وجب طرحه على هذه الحكومة هو : لماذا توقفت حصة "صوت فلسطين...
ثاني أكبر حزب في الجزائر محل دراسة سيسيو إعلامية
ثاني أكبر حزب في الجزائر محل دراسة سيسيو إعلامية دراسة خدام الدولة رؤية سيسيو إعلامية للتجمع الوطني الديمقراطي الجزائري، تناولت الحزب من منظور إعلامي، في قراءة البنية التنظيمية له، وتحليل حاضنته الشعبية، وقدراته التعبوية، والظروف التي ولد فيها، وهي عوامل جعلت منه الحزب الثاني في الجزائر، من حيث الترتيب التمثيلي، والقوة الأولى في صناعة القرار، وهي الثنائية التي اشتغلت عليها الدراسة، بالغوص في ثقافة قواعد النضالية، وكيفية تعام...
و هل يستهان بالنزوات يا سعد سعود شخاب ؟
و هل يستهان بالنزوات يا سعد سعود شخاب ؟ و هل يُستهان بالنزوات يا سعد سعود شخاب ؟
وقفة مع قصة (طنين) للقاص سعد سعود شخاب
طنين.. عنوان يبدو لك لأول وهلة أنه فاضح و كلاسيكي، و لكن ما إن تنغمس في قراءة القصة حتى تغير رأيك تماما ، فتجزم أنه لا يقصد صوت الذبابة ، ثم يصارحك قبل النهاية بأنه هو ذاته ما يقصده، وعندما تفرغ من القصة لا تصدقه في تصريحه ، تجزم أن صدره ينطوي على شيء آخر، ليس استهانة بالذبابة ولا بصوتها ، و لا إكبارا لل...
متليلي الشعانبة ولاية غرداية من قصر سيدي بلقاسم بحي المرابطين بالدخلة تنعي وترثي المعلم مربي الأجيال , الطالب سي محمد غزيل إلى مثواه الأخير .
متليلي الشعانبة ولاية غرداية من قصر سيدي بلقاسم بحي المرابطين بالدخلة تنعي وترثي المعلم مربي الأجيال , الطالب سي محمد غزيل إلى مثواه الأخير . متليلي الشعانبة ولاية غرداية من قصر سيدي بلقاسم بحي المرابطين بالدخلة تنعي وترثي شيخنا وأستاذنا قدوتنا, المعلم مربي الأجيال لأكثر من ثلاثة عقود ونيف, الطالب سي محمد غزيل إلى مثواه الأخير .
وبفضاء صحن الواد في جنازة موحدة بعيون دامعة وقلوب يعتصرها الألم مؤمنة بقضاء الله وقدره، وبتسليم إلى قضاء الله وقدره،بعد الصلاة عليه و حمله على الأكتاف من حالفهم الحظ شرف توديعه و حضور جنازته...
حمري بحري و اشكالية الحداثة و التراث




دور عرش أولاد مسلم في ثورة 1871 من شواهد التاريخ وشهود الأرض
وما أكل السبع
بقلم : باينين الحاج
وما أكل السبع
قُلْ للتي نَاحَتْ قُربَ قَصرِ ماضينا ***** ما عُدْنا نَلتفِـت لأطلال تُبكينا
قد رَحلنا ننشُد مَجدا في أعينِنا ***** خيرا من الذي صنعنا بأيدينا
لم نرسمْ يا صاحٍ على طَلَلِ ذِكْرانا **** ما عُدنا نتوقُ إلى ذكرى تؤذينا
كالذي ينحَتُ على الرملِ مَجْــدَهُ ***** ويرجو بقاءَه ليـــومِ العالمـ
وما أكل السبع
تلقيت بوافر الشُكر وعظيم الامْتنان هديّة من الأديب الأريب الشاعربهناس أبو ريان أحمد، تتمثل في ديوانه الجديد الموسوم ب { الصدى الجديد } والصدى هو رجع الصوت، يُرددهُ جسْم عاكس كالجبل أو المغارة أو بهو قصر من القصور الواسعة الأرجاء، وإن هذا الصدى الجديد، هو صوت الأديب الذي تسللت ترانيمه عبر مسارب الوجد، بلغة شفيفة يتشوَّق إليها                         قراءة ورأي في ديوان:   الصد الجديد      /للشاع
دمغة لبريد الشّيطان
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
((دمغة، لبريد "الشّيطان"))!!!
دمغ/فضيلة زياية ( الخنساء).

حين قدّم العزيز الغالي أخي الشّاعر البروفيسور "ناصر لوحيشيّ" لديواني الموسوم: ((دمغة لبريد "الشّيطان")) الصّادر سنة 2012 للميلاد، كان هذا الشّاعر اللّوذعيّ العبقريّ هو الوحيد الّذي فهم مغزى عنوان مجموعتي الشّعريّة ودخل في معناها العميق جدّا الّذي يض
قفي حيث منحت الليل نرجسك الذي كان لي
.....قفي حيث منحت الليل نرجسك الذي كان لي
لم يكن وجهك عسيرا على أناملي القمحية
لم أكن بعيدا عن شرفتك المفتوحة للوافدين على قهوتك الممتلئة بي
بأي قميص ضحكت لمن مد شفتيه لبلورك
و امتطى لغتي الزرقاء إلى وسادة كنا نتجاذبها متى تلعثم العناق
...كنا رافعي رأس الحب الى السماء
 قفي حيث منحت الليل نرجسك الذي كان لي
مرافقة للنص
طفولةٌ منسوجة بنبوءة الجد..

وَلَدته أُمُّه في ساعة متأخِّرة من الليل، فالتقطته جدته لأبيه وأودعته في لُفافةٍ قطنيّة بيضاء، وَهَمَست للأم المنهكة من ولادته:
- الطفل لا يبكي!!..
- ! ! ! ! ! !..
- لا تقلقي سأهتم به..
دَلَفَت به مخدعاً صغيراً وشَرَعت بتجهيز مرقدٍ له، وعندما بَلَغ من العمر أربعاً جميلات، وفي باحة
طفولةٌ منسوجة بنبوءة الجد..
ويبدو أن السينما الأمريكية أدركت أن صناعة الثقافة في العصر الراهن لا تقتصر على الكتاب فحسب، بل إن تطور وسائل إنتاج الصورة المتحركة ـ خاصة ـ عصف بالنظريات التي تقول إن خير جليس في الأنام كتاب، فحلت محلها نظريات أخرى ترى في الصورة أهم قيمة ثقافية لقدرتها على التأثير في المشاهد وفق آليات الصناعة الثقافية المرئية التي تقوم على التن الفيلم الأمريكي
النقد إبداع
المرسة تحتفل
نثر : نقموش معمر
عندما يكون الصدق ....اباسم النور كانت جلسة الفرح والسرور، شموع وحناء وقلوب معلقة ، سعادة ما مثلها سعادة، جو غير مألوف، خرجنا من جدران الدرس إلى فسحة الأمل و الحركة ، إلى اتساع القلوب وانشراح الصدور،لا كراريسا ولا كتبا، انتهى الدرس ومعه انتهى الفصل الأول بسلام.
قلت وأنا أنظر إليهم وهم يحملون الطاولات إلى الخارج : ما أسعدكم ال
المرسة تحتفل
شكرا
قطرات حبر
بقلم : منير راجي ( وهران ) الجزائر
1/ أصعب و ألذ شيئ في القصيدة ..,
عندما يدفعك القلم أن تكتب عن حب مستحيل ...

2/ اذا انتحر الحب بداخلك ,
فاعلم أنك كائن ميت ...

3/ لا قصيدة بدون امرأة
و لا امرأة بدون حب
و لا حب بدون وفاء...

4/ القصيدة لغز لا يعرف سرها
الا من حركت مشاعره قوافيها ..

5/ اذا أردت النوم طويلا
فاحلم كثيرا ...

قطرات حبر
منير راجي
إن المعضلة الحقيقية التي تواجهنا هي مسألة العقل ..
فالعقل العربي الإسلامي بات عقلا تابعا يعاني الخور و الترق ، إذ بعد أن إشرأبت الأعناق إلى ما هو خلف البحار بكل إذعان و وضع الخطام على الأنف بكل إحكام ، فركنت العقول إلى وكن الغرب بعد أن كنا عرانينا ، ها نحن اليوم قاب قوسين أو أدنى من الهجوع إلى الأجداث دون إياب ! الأمر الذي يتطلب
نحو تنضيد العقل الاسلامي : مشكاة ( العلم - الايمان - العقل )
أستاذة محاضرة بجامعة الجزائر 2


كتاب المرأة العربية في الفنون المرئية

كتب/عبدالله ناصر بجنف


في المكتبة الإسبانية من الصعب الحصول على مراجع او دراسات تفصيلية عن الفن العربي المعاصر وخاصة وان إبداعات الفنانين العرب مازالت مجهولة ولاتحظى باهتمامات الباحثين والأساتذة في الجامعات والمراكز الفنية في إسبانيا لذلك كرست الباحث
 كتاب المرأة العربية في الفنون المرئية
و اعتبرت مجموعة العقلاء أن البرنامج الذي بادر به الإتحاد الإفريقي في آفاق 2036 لصالح إفريقيا مزدهرة يتحلى بالفاعلية و المسؤولية، و النضج أكثر في الوقاية من النزاعات و الأمن المستدام و كذا النظرة الدولية التي أعلن عنها القرار الأممي رقم 1325 يمكن المرأة من العمل و المشاركة، و قال مبعوثو الإتحاد الأوروبي تتقدمهم السيدة بينيتة ديوب  مجموعة
 
84 85 86 87 88 89 90 91 
 
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
مُحَمَّـــدٌ صُـوَرةُ الْإِنْسـاَنِ
بقلم : الجيلالي سلطاني
مُحَمَّـــدٌ صُـوَرةُ الْإِنْسـاَنِ


تونس
بقلم : شمس الدين العوني
تونس


وصال
شعر : جمال الدين خنفري
وصال


صدور المجموعة القصصيّة ( تجاعيد آسرة ) للقاص محمّد الكامل بن زيد
بقلم : عبد الحليم صيد
صدور المجموعة القصصيّة ( تجاعيد آسرة )  للقاص محمّد الكامل بن زيد


جبهة التحرير الوطني بين الإنقلابات و الثورية (خطابنا السياسي و لغتنا النضالية في زمن اللتغيير)
بقلم : علجية عيش
جبهة التحرير الوطني بين الإنقلابات و الثورية (خطابنا السياسي و لغتنا النضالية في زمن اللتغيير)


بشير خلف، الوادي وجائزة مسابقة الرواية
بقلم : الدكتور محمد ساري
بشير خلف، الوادي وجائزة مسابقة الرواية


رسالة عاجلة
بقلم : نصيرة عمارة
رسالة عاجلة


الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية جامعة عنابة يصدر كتاب: «مباحث ومساءلات في الأدب المعاصر»
بقلم : صبرينة كرواني
    الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية  جامعة عنابة يصدر كتاب: «مباحث ومساءلات في الأدب المعاصر»


تعال نتصالح ..؟
الشاعرة : سليمة مليزي ..
تعال نتصالح ..؟


في ذكرى رحيل شيخ المؤرّخين الجزائريين أستاذ الجيل المجاهد الدكتور أبو القاسم سعد الله (1930ـ2013)
بقلم : فوزي مصمودي
في ذكرى رحيل شيخ المؤرّخين الجزائريين أستاذ الجيل المجاهد الدكتور أبو القاسم سعد الله (1930ـ2013)




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com