أصوات الشمال
الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تحايا لأريج النعناع   * وذابت شمعتي في المطر   * موج لقلبي الحافي ...   * رسالة عاجلة   * وقفة مع كتاب:ملامح المسرح الجزائري   * صوت فلسطين.. صوت الثورة الفلسطينية   * بيان إسرائيل الأخير إلى العرب : (أنتم بعتموناه)   * محمد الصالح يحياوي رجل بوزن أمّة كتاب جديد يصدجر عن دار الأوطان للثقافة و الإبداع و الترجمة   *  تعليقات؟؟؟ أم "مشانق"؟؟؟   * ثاني أكبر حزب في الجزائر محل دراسة سيسيو إعلامية   *  في الثانوية عبق رحيق الزنبق   * الساعر (مسلسل شعري)    * الكاتب والاعلامي سعيد بن زرقة./..طبعة مهرجان المسرح الفكاهي (11) تعيد الاعتبارلامكنة الفنان بوبقرة.   * حيرة واحتراق...   *  300 ألف جزائري من مزدوجي الجنسية يدخلون الجزائر بجواز سفر أحمر   * و هل يستهان بالنزوات يا سعد سعود شخاب ؟   * الكتابة بلون اللازورد   * قصة : ترميم خدوش   * الفنان و الاعلامي "وحيد جلال"لاصوات الشمال   * تزامنا مع التحضير للطبعة 11 للمسرح الوطني الفكاهي....بن زرقة يخلد ذكرى بوبقرة في الميلاد بعد الرحيل.    أرسل مشاركتك
وقفة مع كتاب:ملامح المسرح الجزائري
وقفة مع كتاب:ملامح المسرح الجزائري نشر الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة دراسة بعنوان ملامح المسرح الجزائري في مجلة المسرح، وهي مجلة فصلية تعنى بالمسرح و تصدر عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة ،إدارة المسرح،في الإمارات العربية المتحدة، في العدد:08،الصادر في شهر مارس2012م.
جاء فيها:
ما يزال المسرح الجزائري بحاجة إلى الكثير من القراءات والأبحاث الجادة التي تنجز من لدن مختلف الباحثين،والدارسين، حيث يؤكد...
صوت فلسطين.. صوت الثورة الفلسطينية
صوت فلسطين.. صوت الثورة الفلسطينية صوت فلسطين صوت الثورة الفلسطينية.. صوت لم يعد له وجود؟؟؟؟
-----------------------------------------------------------------
و الشعب الجزائري ينظم المسيرات الشعبية تضامنا مع القضية الفلسطينية التي قال عنها الرئيس الراحل هواري بومدين : " نحن مع فلسطين ظالمة أم مظلومة"، و تبنتها الحكومة الجزائرية، و باتت ترددها في كل مناسبة، و في كل حدث فلسطيني، لكن سؤال وجب طرحه على هذه الحكومة هو : لماذا توقفت حصة "صوت فلسطين...
ثاني أكبر حزب في الجزائر محل دراسة سيسيو إعلامية
ثاني أكبر حزب في الجزائر محل دراسة سيسيو إعلامية دراسة خدام الدولة رؤية سيسيو إعلامية للتجمع الوطني الديمقراطي الجزائري، تناولت الحزب من منظور إعلامي، في قراءة البنية التنظيمية له، وتحليل حاضنته الشعبية، وقدراته التعبوية، والظروف التي ولد فيها، وهي عوامل جعلت منه الحزب الثاني في الجزائر، من حيث الترتيب التمثيلي، والقوة الأولى في صناعة القرار، وهي الثنائية التي اشتغلت عليها الدراسة، بالغوص في ثقافة قواعد النضالية، وكيفية تعام...
و هل يستهان بالنزوات يا سعد سعود شخاب ؟
و هل يستهان بالنزوات يا سعد سعود شخاب ؟ و هل يُستهان بالنزوات يا سعد سعود شخاب ؟
وقفة مع قصة (طنين) للقاص سعد سعود شخاب
طنين.. عنوان يبدو لك لأول وهلة أنه فاضح و كلاسيكي، و لكن ما إن تنغمس في قراءة القصة حتى تغير رأيك تماما ، فتجزم أنه لا يقصد صوت الذبابة ، ثم يصارحك قبل النهاية بأنه هو ذاته ما يقصده، وعندما تفرغ من القصة لا تصدقه في تصريحه ، تجزم أن صدره ينطوي على شيء آخر، ليس استهانة بالذبابة ولا بصوتها ، و لا إكبارا لل...
متليلي الشعانبة ولاية غرداية من قصر سيدي بلقاسم بحي المرابطين بالدخلة تنعي وترثي المعلم مربي الأجيال , الطالب سي محمد غزيل إلى مثواه الأخير .
متليلي الشعانبة ولاية غرداية من قصر سيدي بلقاسم بحي المرابطين بالدخلة تنعي وترثي المعلم مربي الأجيال , الطالب سي محمد غزيل إلى مثواه الأخير . متليلي الشعانبة ولاية غرداية من قصر سيدي بلقاسم بحي المرابطين بالدخلة تنعي وترثي شيخنا وأستاذنا قدوتنا, المعلم مربي الأجيال لأكثر من ثلاثة عقود ونيف, الطالب سي محمد غزيل إلى مثواه الأخير .
وبفضاء صحن الواد في جنازة موحدة بعيون دامعة وقلوب يعتصرها الألم مؤمنة بقضاء الله وقدره، وبتسليم إلى قضاء الله وقدره،بعد الصلاة عليه و حمله على الأكتاف من حالفهم الحظ شرف توديعه و حضور جنازته...
الى متصفحي اصوات الشمال : تقاسيم على العود لأحمد وحيد صابر بورنان




دور عرش أولاد مسلم في ثورة 1871 من شواهد التاريخ وشهود الأرض
رابطة الفكر والإبداع بالوادي
في قلْب الحدث الثقافي
بقلم: بشير خلف
صدر للرابطة الولائية للفكر والإبداع بولاية الوادي هذا الأسبوع الأخير من شهر اجوان 2017 كتابان في حلّة جميلة : تصميما وطباعة.
الكتاب الأول: ديوان شعري للشاعر الناقد الأستاذ أحمد مكاوي، أصيل ولاية الوادي.. الديوان من الحجم المتوسط A5 .70 صفحة.. العنوان
رابطة الفكر والإبداع بالوادي  في قلْب الحدث الثقافي
غلافا الكتابين
بومجارتن، أول مؤسس ومنظر في علم الجمال وفن الشعر الحديث

فواد الكنجي

لما كان الشعر التقليدي او بما نسميه (الشعر الكلاسيكي)، يعتمد البلاغة القائمة على النزعة الصورية المنطقية بغية للوصول إلى الكمال او الجمال كهدف أسمى والذي لا يأتي إلا بتكامل الانسجام و التناسق بين الشكل والمضمون او الجوهر وا
بومجارتن، أول مؤسس ومنظر في علم الجمال وفن الشعر الحديث
فواد الكنجي
نحو عولمة الدّين
بقلم : علجية عيش
و الجزائر كأنموذج فقد اقتصرت هذه الثقافة الإسلامية على مسابقات حفظ القرآن، ومهرجانات الإنشاد الديني، حيث لا تتعدى نشاطاتها حدود المناسبات الدينية، ثم يغوص أصحابها في سبات عميق، بدليل أننا نجد قليل من الجمعيات الدينية التي تعمل على تجديد الدين للناس، فما هو متوفر في الساحة هو عبارة عن جمعيات تمارس بعض الطقوس الصوفية ، إذا قلنا نحو عولمة الدّين
غيرة
بقلم : أ/عبد لقادر صيد
تزحف السيارة منحدرة نحو الصحراء ، حتى يخيل إليها أنها مشرفة على حافة الكرة الأرضية ، فجأة تجد منعرجا ،تتساءل عن جدواه ، فالأرض كلها منبسطة و جرداء ، لكن لا مناص لها من الإذعان في مملكة التيه هذه ،ثم تواصل سيرها إلى أن تنسى إلى أين هي ذاهبة، فتجد منعرجا آخر لا يقل عنه غرابة ، متبوعا بأمثاله ، ربما هي تسلية حتى لا تسهو في الطريق أو تن غيرة
قاص و شاعر

وبالتالي فالإعلام الجديد أو البديل كما يطلق عليه البعض كرَس ديموقراطية الاتصال، وأفرز حزمة العمليات الاتصالية بحيث أصبح المواطن مرسلا ومستقبلا في الوقتذاته ، ويتجلى هذا أكثر عبر شبكات التواصل الاجتماعي والتي أضحت تلعب دورا مهما وواضحا في التغيير السياسي والفكري وحتى التوجه الديني .
ومن هنا يستوجب الإقرار بوجود بيئة ج
الفيسبوك وموجة الخطاب الديني .. دعوة لتأمل
د .سكينة العابد
الشكوى للرحمن
شعر : محمد محمد علي جنيدي
الشكوى للرحمن
يا شاكياً من مرِّ عيشٍ تشتكي
لضعيفِ شأنٍ والرِّضا أحوالُ
الشَّكوى للرَّحمنِ تُرجى إنَّما
شكوى الرِّجالِ إلى الرجالِ سؤالُ
محمد محمد علي جنيدي – مصر
m_mohamed_genedy@yahoo.com

الشكوى للرحمن
أحبابُــه ( صلى الله عليه و سلم)
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
رغم الألم و الإعياء، و الحزن و الداء، لابد من السير على هدي سيد الأنبياء.و إحياء سنن فرائض ديننا إلا سلامي الغراء..فلكل امة أعيادها تحتفل فيها و تقدسها، و تفرح فيها ..و نحن معشر المسلمين أكرمنا الله سبحانه و تعالى من فضله بعيدي الفطر و الأضحى المباركين تمييزا لنا عن باقي الأمم ، و إتماما لشعائر ديننا الحنيف ..و بالرغم مما يتميز أحبابُــه ( صلى الله عليه و سلم)
لباس العيد، للرسام العالمي نصر الدين ديني
واقع التعليم العربي في اروبا
بقلم : فاطمة خلفاوي
مما لا شك فيه ان الطفل العربي المسلم الذي يولد و يعيش في اروبا سيواجه نوع من الشرخ في هويته ،حيث يجد نفسه بداخل المنزل يعيش بطقوس و عادات إسلامية و نمط فكري به بعض القيود التي تدخل ضمن نمط تعاليم الدين و خارج البيت يجد عالم اخر من التحرر الكامل على جميع المستويات و بالمدرسة مناهج تعليم تطبعها العلمانية المجردة تماما من الصبغة ال واقع التعليم العربي في اروبا
فاطمة خلفاوي
العيد "للجميلة وللفضيلة.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)
((العيد للجميلة وللفضيلة))!!!

في العيد ،،

يارب في العيد أسعد كل من ناجى

لاتبق في الناس محزونا ومحتاجا

أفرح قلوبا لهيب الفقد أحرقها

واكتب لها من سجون الحزن إفراجا

واجمع عيونا كواها البعد فاحترقت

فاجعل لها في لقاء الأهل إبهاجا

في الأرض يارب كم ل
                                     العيد

قبل سنتين أطلق الأستاذ الأديب عزالدين جلاوجي مشروعا جديدا في كتابة المسرح، أطلق عليه اسم المسردية، وهو مصطلح نحته من كلمتين هما: سرد+مسرح، أسس به لشكل جديد في كتابة المسرح بطعم السرد، مما يجعل النص بصريا سردا، يستفيد من تقنيات الوصف والسرد، ويتمرد على الإرشادات الإخراجية التي عادة ما تعيق قراءة النص، وتحصر وظيفته في الخشبة
من المسردية إلى مسرح اللحظة عزالدين جلاوجي يقدم تجربة جديدة ركحا وكتاب
المقامة الوفاقية - السّطايفية
بقلم : البشير بوكثير

حدّثنا السيحمدي الهلالي ، عن مآثر سطيف العالي قال:
أنختُ ناقتي العجفاء بمضارب "سطيف" ، موطن الرُّجْلة والنّيف، والمحتد الأصيل الشريف، والجوّ المنعش اللطيف، ومهد الأحياء العتيقة ، واللوحة الفنيّة العريقة التي تختزل شمائل جزائرنا العميقة التي حاول طمسها خفافيش غرباء يخشون نورالحقيقة. وبعد أن شربت قلوصي الشهباء مابقي في
المقامة الوفاقية - السّطايفية
مؤسس الوفاق علي لاياص رحمه الله
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 
 
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
عرض كتاب البحث الدلالي في تفسير محمد متولي الشعراوي
بقلم : د. حمو عبد الكريم
عرض كتاب البحث الدلالي في تفسير محمد متولي الشعراوي


تعزية
عن : اصوات الشمال
تعزية


قهوة تحت القصف
بقلم : اسماء الرفاعي
قهوة تحت القصف


بين آسيا جبّار و زهور ونيسي "لسانٌ"
بقلم : علجية عيش
بين آسيا  جبّار و زهور ونيسي


يوميات نصراوي: سبعون - إطلالة على تجربتي
بقلم : نبيل عودة
يوميات نصراوي: سبعون - إطلالة على تجربتي


بين روح البحث العلمي وشهادة الدكتوراه
الدكتور : مساهل عبد الرحمان
بين روح البحث العلمي وشهادة الدكتوراه


جذور الحنين.
شعر : حسين عبروس
جذور الحنين.


يا للجمال؟؟؟
بقلم : صلاح الدين باوية
 يا للجمال؟؟؟


المعزوفة الأخيرة في طنبور (سلْم الخاسر)
بقلم : شعر: محمد جربوعة
المعزوفة الأخيرة في طنبور (سلْم الخاسر)


تسييس الدين ... تطويع فاشل
بقلم : أ/ فضيلة عبدالكريم
تسييس الدين ... تطويع فاشل




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com