أصوات الشمال
الأربعاء 15 شعبان 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * من ذكريات الطفولة   * الدولة و نموذج اقتصاد للمعرفة مقاربة نسقية شاملة .. الابعاد البينية و العرضية    * إشهار الأفكار والابتكار   * مجلس الامن يجتمع ليكافح فيروسا مجهريا فتاكا   * شاعر مأساة بغداد   * لا تقلق    * رضاب الممكن   * كورونا وغطرسة الغرب   * زمن الجزائر..زمن كورونا..لن يسقط الوطن..لن يسقط   * الإنسان في عصر فيروس كورونا..   * نداء منظمة "آفاز" الدولية و هيئة الأمم المتحدة    * ابن خلدون و أثر الأمراض في انحطاط التاريخ: هل ما يحدث اليوم هو موت لعالم قديم وإيذان بولادة جديد !؟   * ياعلي   *  مسلوبة الحق في الطفولة محطمة الأحلام في ربيع العمر    *  متابعة نقدية في ديوان "رحيق الزنبق" للشاعرة عبير البحر   * إلى شعراء الحجاز   * دور المدرسة في بعث مفهوم التّعايش وترقية المُوَاطَنَة في وقت الأزمات   * المقامـــــة الكاvــــــيّة *   *  الحجر المنحرف للّصوص.   * أباطرة الإحتكار    أرسل مشاركتك
زمن الجزائر..زمن كورونا..لن يسقط الوطن..لن يسقط
زمن الجزائر..زمن كورونا..لن يسقط الوطن..لن يسقط مساهمة:
الجزائر والحراك الوطني ضد كورونا

قلم/د-وليد بوعديلة

يقول الشيخ عبد اارحمان الثعالبي:
إن الجزائر في أحوالها عجب ولا يدوم للناس بها مكروه
وما حل عسر بها أو ضاق متسع إلا ويسر من الرحمان يتلوه

و لا يمكن أن يدرك الخطر الفيروسي الكبير الذي يهدد العالم اليوم إلا من اطلع على مشاهد المرضى وصور الدفن في اسبانيا وايطاليا وقبلهما في الصين،وعند...
نداء منظمة "آفاز" الدولية و هيئة الأمم المتحدة
نداء منظمة هل يمكن للعرب ان يتسامحوا مع إسرائيل؟ و ماذا عن نظرية الحرب الوقائية؟
-----------------------------------------
أسفرانتشار وباء كورونا إلى أكثر من 200 دولة وإقليم، عن مقتل مئات الآلاف من الأشخاص، حيث وجه أنطونيو غوتيريش الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة نداءً لحكومات العالم بوقف السلاح جتى تتمكن الشهوب من مواجهة الخطر الذي داهمها فجأة بظهور فيروس جوفيد 19 في وقت تستمر فيه النزاعات الدولية المسلح...
ابن خلدون و أثر الأمراض في انحطاط التاريخ: هل ما يحدث اليوم هو موت لعالم قديم وإيذان بولادة جديد !؟
ابن خلدون و أثر الأمراض في انحطاط التاريخ: هل ما يحدث اليوم هو موت لعالم قديم وإيذان بولادة جديد  !؟
جائحة فيروس كورونا التي تعصف اليوم بخلق الله جميعا، بحيث جاءت على الأخضر واليابس في صفوف بني البشر، ضاربة خبط شواء سكان كل دول العالم تقريبا دون تفريق بين فقيرها وغنيِّها مهما كانت درجة تطورهم العلمي أو الاقتصادي !؟

حيث بات فيروس كورونا وحش ضاري جائع ينهش في جثث البشر ويرسل إلى الموت الناس زرافات ووحدانا. وهذه الظاهرة ليست جديدة بل تضرب الجنس البشري في وقت لاموعد معه ولا...
مسلوبة الحق في الطفولة محطمة الأحلام في ربيع العمر
 مسلوبة الحق في الطفولة محطمة الأحلام في ربيع العمر

مسلوبة الحق في الطفولة محطمة الأحلام في ربيع العمر .
زواجي المبكر سبب تبخر حلم طفولتي المسلوبة و ضياع مستقبلي مني عنوة وقهرا بلا رحمة ولا هوادة.
عيون تسبح في ملكوت الخالق وعيون تحدق فيما أبدع الرحمن و عيون تغازل حسن الجمال و عيون محدقة في أجساد متثاقلة و عيون ترمق بنظرات ثاقبة لمفاتن فتيات متمايلة, و لكن عيوني ترمش و عيوني ترمق لحنين الأيام بلا توقف و عيوني تراقب عقارب...
دور المدرسة في بعث مفهوم التّعايش وترقية المُوَاطَنَة في وقت الأزمات
دور المدرسة في بعث مفهوم التّعايش وترقية المُوَاطَنَة في وقت الأزمات مدرسة النبوّة أسست لـ: المواطنة
-------------------------------
اعتادت الشعوب و الدول أن تظهر تضامنها مع الآخر الذي في حاجة إلى دعم و مساندة مهما كانت عقيدته أو إيديولوجيته خاصة في الكوارث الكبرى كالزلازل و الفيضانات أو ظهور أمراض خطيرة يستعصي علاجها و مقاومتها ، و قد شهد العالم الكثير من الحالات التي استوجبت تظافر الجميع من أقصى الأرض إلى جنوبها، وتدخل الحكومات، و ضعت لها سياسات وقائية، و...
القاص و الناقد السعيد موفقي و الكاتب الناقد جمال غلاب في ضيافة صباحيات التلفزة الجزائرية


كرونا ابلغ نذير
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الموتُ يحصدُ آلافاً من البشرِ ... فالأرضُ في هَرَج ٍمن وطْأةِ الخَطَرِ
خوفُ المنيَّةِ هزَّ النَّاسَ أسكرهمْ ... ذاقوا التَّعاسةَ في ريفٍ وفي حَضَرِ
عاشوا الشَّقاء وماتوا قبلَ ساعتهمْ ... من شدَّة الرُّعبِ والأوهامِ والحَذَرِ
أما أحسُّوا بِبَلْوَى القتلِ في بلدي ؟ ... فالشَّعبُ يُذبحُ كالجاموسِ والبَقرِ
في الشَّام ف
مقدمة لابد منها:
النقد النفسي للأدب يتم من خلال تفسير النصوص الأدبية بهدف الكشف عن جمالياتها وحتى نستطيع الوصول إلى الشخصية اللاشعورية للكاتب ومدى قدرته على التنفيس عن عاطفته وتوصيلها إلى الناس، " ففي دراسة الأدب والفن بعامة ثلاثة تيارات / الأول :يسمى الدراسة الموضوعية للأدب التي تحاول تكميم الظاهرة الإبداعية مستعينة فى ذلك
عندما يعلو صوت الجماعة السيكولوجية عن صوت الذات
رشا الفوال
الحب في زمن الكورونا
بقلم : أحمد سوابعة
قصة قصيرة جدا
الحب في زمن الكورونا
حرب عبرت الحدود...
ليلة حب بمدينة الورود ...
يدين ملطختين بفيروس كوفيد
بوابتها الدولة الإفرنجية ...
أنا اليوم أسير بيتي جراء هذا الوباء
لا مفر من قدر الله إلا إليه ...
داء خبيث يعرف طريقه جيداً إلى النفوس
أكبر خسارة من لعنته الألسن ....
في النهاية كل شيء يبدأ ببسا
الحب في زمن الكورونا
وضعتنا الأوبئة بين الجدران قسرا فمن لم يلتزم بيته فالكورونا أولى به
الأم هي الحياة في أجمل صورها
الدكتور : بومدين جلالي
في يوم الأم عند العَرب، المصادف لأول أيام الربيع؛
إلى أمِّي ... وإلى جميع الأمّهات:

السلام عليكنّ يوم وُلِدتنّ،
والسلام عليكن يوم وَلَدتمونا،
والسلام عليكن بالأمس واليوم والغد، في كل أحوالكن ...

لا يكفيكنّ التكريم، ولا تكفيكن جميع تيجان المحبة الأبدية التي تتسع ولا تضيق، وتزيد ولا تنقص، مادامت الأموم
الأم هي الحياة في أجمل صورها
أ . د . بومدين جلالي
كورونا والعولمة... انتصرت الصين لأنها دولة وانهزمت دول المافيات.

بغض النظر عن مصدر الفيروس الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية سواء كان من الخفافيش الأصلية، أو من خفافيش الظلام البشرية الحاقدة على النجاح الاقتصادي الصيني والساعية إلى تحطيم أي محاولة لإحداث توازن عالمي مع الغرب الامبريالي وأساسا مع الولايات المتحدة الأمريك
كورونا والعولمة... انتصرت الصين لأنها دولة وانهزمت دول المافيات.
وحدوا جهودكم للقضاء على كورانا
فإسرائيل تملك الوسائل الكافية لإحتلال الشعوب التي تفتقر أنظمتها إلى إمكانيات مادية و بشرية لمواجهة أيُّ خطر يواجهها، و توفير لها الأمن الوطني، الأمن الغذائي و الأمن الصِّحِي، ليس هذا الكلام من باب التشويش و زرع البلبلة أو الرعب، و لكنه حقيقة و واقع يعرفه الجميع، قبل الكرورنا ، ظهرت فيروسات عديدة بدءًا من الكوليرا، ثم الإيبولا ابتكارات يهودية للقضاء على الكورونا في العالم..لكن ماهو المقابل؟

أكدت منظمة الصحة العالمية أن أوروبا باتت "بؤرة" جائحة فيروس كورونا المستجد، وحذرت أنه من "المستحيل" معرفة متى يبلغ الفيروس ذروته على المستوى العالمي.

وقال المدير العام للمنظمة في مؤتمر صحافي بجنيف إن "أوروبا حالياً هي بؤرة وباء كوفيد 19 العالمي"، مشيراً إلى أن عدد الحالات التي تسجل يومياً يفوق عدد الحالات اليومية التي
أوروبا تفرض تدابير صارمة وغير مسبوقة منذ الحرب العالمية  لاحتواء فيروس
فيروس كورونا المستجد
كورونا لثمين التّاج!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء)

((كورونا لثمين التّاج))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

لبست كمامة وطفقت أجري
وطيش طفولتي واش بسرّي

خبأت بشهقتي أرق المرايا
كتمت تنفّسي في عمق صدري

شعرت بأنّني أطفو وأعلو
وفي جسمي ربا غليان قدر

شهيقي صاعد في شقّ نفس
ويعقبه زفير بعد عسر

وجفّ الرّيق في حلقي ليروى
فمي ب
                                          كورونا لثمين التّاج!!!
ومن يك ذا فم مرّ مريض *** يجد مرّا به الماء الزّلالا.
طـاعون عمْواسْ...
بقلم : ابراهيم تايحي
طـاعون عمْواسْ...
في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - عمّ وباء الطاعون في أهل عمواس وهي قرية فلسطينية حدث أن حلّ بها طاعون شديد فتاك عام 18 هجري الموافق ل: 640 ميلادي , هلك ما بين 25 ألفا إلى 30 ألفا نسمة خلال ثلاثة أيام
منهم من صحابة رسول الله محمد صلاة ربي وسلامه عليه - , ونذكر هنا :
*- معذا ب
جُعلت الريّاضة والألعاب الأولمبيّة منذ عهد الحضارة اليونانيّة في شكلها التّنافسي المقنّن للتّسلية والتّرفيه، فالرّياضة وبشكل أساسي تحمل في طيّاتها غايات نبيلة تُسهم في دفع الفرد والمجتمع ككل للتّعايش في كنف القيّم الإنسانيّة والحضاريّة: من احترام للمنافس والتقيّد بقوانين اللّعبة والحفاظ على اللّياقة البدنيّة والتنفيس ع
كان لا بد أن ننظر الى الداء والوباء الذي ضرب العالم محليا وعالميا , كنوع من أنواع المعادل الاجتماعي الاقتصادي السياسي الاجتماعي , حين يشكل ويطرح تساؤل ما البذيل ؟
حينها تكون الاجابة وفك اللغز لكم استطاع اليه سبيلا , وحين تخضع الدولة عامة الى البعد الحضاري والثقافي للأمة , وايجاد حلا مقنعا لتغطية الهدر الساعي الذي كان مبرمجا لل
(فيروس كرونا
صورة / العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com