أصوات الشمال
الجمعة 30 محرم 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * تمرّدٌ   * رحلة على ضفاف البؤسمن أجل التغيير    * فتوحات الوهم..........   * هجرة " عائد من الفردوس "   * آخر تلامذة ابن باديس في ذمّة الله تعالى الشيخ محمد لمين بن سيدي السعيد   * كلّهم عَهروا، واستحللوا الحُرَما    * مفارقة..........   * يمضي الرجال ويبقى النهج و الاثر ..هبة الله للجزائر، عبد الوهاب حمودة نموذج المدرسة الوطنية الأصيلة   * إنّها الملكة ..!!   * من جلال ثورتنا النوفمبريّة المجيدة    * تأملات فى الثورات العربية والأجنبية   * عاد أيلول   * جَــــــدِّي   *  فوح لأفنان الورد.   * رئيس الجبهة الوطنية البومديينية يخرج عن صمته و يؤكد: أشبال الأمة هي سليلة أشبال الثورة التي أسسها الراحل هواري بومدين   * مريضات سرطان الثدي ينزلن إلى شارع مدينة بشار    * مولدُ حفيد (شيبة الحمد)   * متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا    * ضريبة باهظة   *  الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـمسرحي العربي-إطلالة على بدايته وتطوره-»     أرسل مشاركتك
فتوحات الوهم..........
فتوحات الوهم.......... ق.ق.ج
بقلم : بينين حاج
فتوحات الوهم ....
يعانق أحلامه في ليله السرمديّ ، يدفنها مع إشراقة الصباح ، يتجه كعادته إلى مقهى الأمنيات ليتجرع أحاديث الألم ، ثقافته العالية وتعلقه بوطنه وخوفه المفضوح من ركوب قارب شاخ عمره ، كلّها عوامل تجهض مشروعه ، الرفاق أقلّ وعيا وأكثر اندفاعا وتشبثا بفردوس الضفة الأخرى ، خططوا في غيابه ، أوهموه أنّها رحلة صيد في الأعماق ، رافقهم بابتهاج ،...
مفارقة..........
مفارقة.......... مفارقة.....
ق.ق.ج بقلم : حاج بينين
ساقته الأقدار بعد كرّ السنين ودوال الأيام إلى المدينة التي شهدت تخرّجه الجامعي ، لا زال يسحتضر بعد عقدين من الزمن كلّ المشاهد ويتصفّح سريعا شريط الذكريات بحزنها وفرحها ، تناقض مفضوح في حلم يراوده ، انشغل بالسياقة ، المكان مزدحم وفكره كذالك ، توقف مضطرا أمام ممّر الراجلين ، حولق وحدّق وأقسم لنفسه أنّ همّ السنين لم يغير من تقاسيم الوجه كثيرا ،...
يمضي الرجال ويبقى النهج و الاثر ..هبة الله للجزائر، عبد الوهاب حمودة نموذج المدرسة الوطنية الأصيلة
يمضي الرجال ويبقى النهج و الاثر ..هبة الله للجزائر، عبد الوهاب حمودة نموذج المدرسة الوطنية الأصيلة التاريخ ذاكرة الأمم، و هو مادة أصيلة في تربيتها لأبنائها، و لا سيما إذا كانت أمة ذات تاريخ عريق ومجيد كالجزائر، لما نعود لقراءة شعار الدولة الجزائرية الخالد بهدوء و روية، ونتمعن في النشيد الذي يحفظه العام والخاص منا. هذا النشيد الذي نحته في جباه الرجال و قلوبهم و قمم الجبال و هضابها الزعيم الروحي لحرب التحرير، العلامة الامام بن باديس بدمه وعرق جبينه، والذي يعد بحق دستور الأمة الجزائ...
متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا
متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا  متليلي الشعانبة تشييع إبنها البار سفير الجزائر المرجعية الدينية عميد مسجد كلرمون فيرون بفرنسا الإمام محجوب الحاج حسين إلى مثواه الأخير في جو مهيب بحضور ولاة ووفد السلك الديني وشخصيات من فرنسا
شيعت متليلي الشعانبة بولاية غرداية بالجنوب إبنها البار وسفير المرجعية الدينية للجزائر الشيخ محجوب الحاج حسين بن الطاهر عميد المسجد الكبير بكلرمون فيرون بفرنسا عشية الخميس 12 أكتوبر 2017...
الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـمسرحي العربي-إطلالة على بدايته وتطوره-»
          الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـمسرحي العربي-إطلالة على بدايته وتطوره-»

قليلة هي الدراسات والأبحاث التي عالجت بجدية وعمق قضايا النقد المسرحي العربي،فكثيراً ما تساءل المتابعون لحركة النقد المسرحي العربي عما إذا كان الشوط الذي قطعه، قد حقق الأهداف الحقيقية لوجوده..؟،وأين يمكن أن نضع هذا النقد على خارطة النقد العربي؟،وهل يمكن أن نقارنه بالنقد الروائي في الوطن العربي على سبيل المثال؟
ولعل أبرز الدراسات الجادة والمتميزة، التي قد...
الى متصفحي اصوات الشمال : تقاسيم على العود لأحمد وحيد صابر بورنان



تقنيات الزّمن السّردي في رواية عابر سرير لأحلام مستغانمي

الدكتور : حاكمي لخضر... جامعة سعيدة


بادئ ذي بدء، أعترف أنني كنت ولازلت أتحاشى الكتابة في المواضيع المتعلقة بالمرأة وحقوقها، وهذا من وحي قناعاتي بأنه أصلا لا توجد قضية للمرأة ، كما لا توجد امرأة بقضية انطلاقا من ما قرأته في الكثير منالطروحات التي أراها في بعض الأحيان إقحام وتلفيق ليس إلا، وقناعة مني أيضا أن لا تعارض فيما جاء به الإسلام فيما يتعلق بالمرأة والتي
نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة
د سكينة العابد
الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق
حينما نقول أن الطائفية نار مستعرة و محرقة للشعوب نجد أنفسنا أمام حقيقة لا يشوبها الشك وهي أن جميع الأطراف الفاسدة سواء السياسية أو المتسترة بغطاء الدين و المتلبسة بزي القديسين تسعى لحصد المكاسب الشخصية و التمتع بزخارف الدنيا ولو كان على حساب شعوبها المضطهدة التي تعاني الأمرين من ويلات المح
الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا
الشاعر : غسان حسن عبد الفتاح
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا


سُحّي دموعَك يابغداد وانتحبي
ننعي إليك بقايا رِفعة العربِ

بالأمس هِيضَتْ من العربان أجنحة
واليوم أنتِ ولن يبقى سوى الزغبِ

تباً بني يعربٍ أحوالُكم حَقِبَتْ
ومن بذي الحال سَبّاق إلى العَطَبِ

سطا الطغاة على أغلى نفائسكم
فما سمعنا سوى التهديد والصخبِ اقرأ المزيد ...  
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا
غسان حسن عبد الفتاح
غوفان مبيكي صانع الثورة و هيروهيتو البعبع الذي أرعب أمريكا
-----------------------------------------------------------
و أنا أنقب في الكتب القديمة بالمدينة القديمة "السويقة" قابلتني صفحات هشّة لإحدى المجلات العربية القديمة ، هي مجلة "الحوادث" في عددها 44 لصاحبها الدكتور كرم ملحم كرم الذي حاول أن يكره الحقيقة و ما استطاع، و قد صادفني مقال حول الزعيم
زعماء حكموا بلادهم بـ:
يوماً...
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان



يوماً...
سيتخلّى عنّا الضّباب
وتذوب المرايا في خافق الوجه الّذي لا نعرف الحبّ لولاه.
تسألني عن عنواني ولا أجيب
تدلّك الرّيح المنهزمة على ما يشبه آثار فتاةٍ
تربّي عاشقاً في سطوة الحلم وتنتظر.
تقولُ إنّ الشّوقَ ينامُ في مهدِ آخر أمنيةٍ
أقولُ:"تعال وانظر"
ثمّة غيمة تعانق نجمةً ليلتحمَ اللّ
يوماً...
بيّاع الورد
بقلم : شعر: محمد جربوعة

محمد جربوعة
- ماذا تبيع ؟- أبيعُ الوردَ والفُلّا
- هلّا انتقيتَ لأجلي وردةً هلّا ؟
(وراح ينظرُ.. لم يقنعْ بواحدةٍ
وفي الأخيرِ..برفقٍ.. ردّ ما استلّا )
- لا شيء عندي يليق اليوم آنستي
بمثل حسنكِ.. لا لن أنتقي.. كلّا
والوردُ يخجلُ ..- قالت : ممّ ؟- قال لها:
من الجميلاتِ فعلا ..أينما حلّا
وإن أحسّ بمن فاقت
بيّاع الورد


بهذا العنوان المعبر البليغ "ماذا لو كان منفذ المجزرة مسلما؟" أخرص الصحفي الأمريكي المعروف توماس فريدمان أفواه الكلاب الناعقة في أوروبا وانتقد بقوة سياسة بلاده أمريكا و ما أدراك ما أمريكا.. وأذناب أمريكا في العالم أجمع خاصة الطابور الخامس عند العرب!
كتب ذلك في مقال له، غاية في الأهمية بصحيفة «واشنطن بوست»، حول تعاطي
ماذا لو كان منفذ مجزرة أمريكا مسلما.. أو صرخ بعبارة
بادوك .. منفذ مجزرة لاس فيغاس الامريكية
1-هِيَّ الاسْتاَذَةُ {نفيسة} فِي مدْرَسَتِها، كالنّحْلةِ السّامِقة في واحاتها، لا تعْرفُ الكلل والْمَلَل، لا تعْرِفُ الْيَأسَ ولا الغُنُوط، تَتبَاهَى بعَمَلِها الترْبَوي كالغيْمَة بأحْلامِهَا؛ وَجْهُهَا الصّبُوح يَشعُّ بشْرًا ونُورًا، تتمَاوجُ العِبَاراتُ فِي مُخيِّلتِهَا افكارًا مُتوَهّجَة، ترَى فِي الأمَل جِسْرَ عُبُو رسالة إلى....          صُنَّاعُ.. فُرْسَانَ الأمَل..!!
هاقد عطست! فترحّموا.
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((هاقد "عطست"! فترحّموا))!!!
-شعر/فضيلة زياية ( الخنساء)-

فؤادك مكلوم! وظلمك شيّق
وربّ انغماس في العذاب مشوّق
بكيت على الماضين، إذ بان رحلهم
دما من دموع العين حرّا تدفّق
لئن كان هذا الدّهر شعره أرقما
فإنّ عزائي أن يعزّ "مؤرّق" "*"
ستقذفكم "بالمنجنيق" مسلّحا
معلّقة عصماء: بكر وأعرق
فك
                                      هاقد عطست! فترحّموا.


تحول الإنترنت إلى الهواء الذي يتنفسه الإنسان في عصر التكنولوجية، و تكيفه مع الحياة اليومية، و بدون هذا الوقود تتوقف عجلة التنمية ، و يتوقف معه كل شيئ، و عن طريقه يتم التخطيط و البرمجة لكل المشاريع التي يقوم بها الإنسان في بيته و في المؤسسات الاقتصادية و حتى في المتجر، كما تحول إلى مرجع في المنظومة التعليمية، بحيث يعتمد ع
عندما تتعطل التكنولوجية يتوقف العالم
يطل علينا الشاعر الجزائري ياسين بوذراع نوري بباكورة أعماله الأولى ” الحُجرة السّوداء ” ولوجه الحقّ فإنّ هذا الشّاعر الذي يعوّل على إضافاته للساحة الشعرية قد تأخر كثيرا مقارنة بتجربته الثرية التي تجترح دوما من روح طمأنينة غافية يقظة سؤالها ودهشته، ذلك السؤال الذي لا يتوسّل جوابه، ولا يمضي إلى الحلّ الذي ترجوه طبيعة النفس أو تؤ ” الحُجرة السّوداء ”للشاعر الجزائري ياسين بوذراع
الغلاف
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 
 
أخبار سريعة

ايام لها حضور بالتاريخ

17 أكتوبر 1961 اليوم الوطني للهجرة

.
مواضيع سابقة
ضريبة باهظة
بقلم : فضيلة بهيليل
ضريبة باهظة


الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـمسرحي العربي-إطلالة على بدايته وتطوره-»
الدكتور : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
          الدكتور محمد سيف الإسلام بــوفــلاقــة يُقدم كتاب:«النقد الـمسرحي العربي-إطلالة على بدايته وتطوره-»


وقفات مع الداعية الإسلامي الشيخ الإمام محمد الغزالي
بقلم : علجية عيش
وقفات مع الداعية الإسلامي الشيخ الإمام محمد الغزالي


الذكرى المئوية لثورة اكتوبر 1917 الماركسية - اللينينية في الاتحاد السوفيتي
بقلم : فواد الكنجي
الذكرى المئوية لثورة اكتوبر 1917 الماركسية - اللينينية في الاتحاد السوفيتي


الهوية الجزائرية بين العروبة و الامازيغ
بقلم : الإعلامية فاطمة خلفاوي
الهوية الجزائرية بين العروبة و الامازيغ


نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة " اصابت امرأة واخطا عمر"
بقلم : د. سكينة العابد
نقد فكرة(سلطة النواعم) في ضوء: فلسفة


الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق
بقلم : سعيد العراقي
الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق


بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا
الشاعر : غسان حسن عبد الفتاح
بغداد كَبْوُكِ أنْهَكَنا


زعماء حكموا بلادهم بـ: "السكايب" و ملوك يسرقون "الزعامة"
بقلم : علجية عيش
زعماء حكموا بلادهم بـ:


يوماً...
بقلم : مادونا عسكر/ لبنان
يوماً...




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com