أصوات الشمال
الثلاثاء 7 رمضان 1439هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * نهاية وسائل الإعلام   * اَلْقُدْسُ تَبْكِي وَنَارُ الْحُزْنِ تَشْطُرُهَا الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم   * مخطوطة الشيخ الطيب عيلان ذات قيمة علمية و العائلة تطالب باسترجاعها   * وعدة سيدي محمد السايح ببريان ولاية غرداية تسامح و تأخي و تضامن.   * اللسانيات التطبيقية؛ الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي( يوم دراسي بجامعة باجي مختار-عنابة-)   * يا قدسُ    * فـلسطــــــــــين   * "تسبيحة عشق"   * عناوين زائفة تُرفع للاسترزاق و لخداع الناس    * قراءة نقدية لقصة " عقدة " للكاتب: جمال الدين خنفري بقلم الناقد: مجيد زبيدي   * الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقــــــة يُقدم كتاب«الرواية والاستنارة»للدكتور جابر عصفور   * يتيمة الجزائر... الجامعة الجزائرية   * لسَعَاتُ..اللوْم.. وطعَناتُ الْعِتابِ.!! / الحلقة-02-   * .. برزت إلى السطح ، وفرضت سطوتها   * أكثر مساهم في تأليف قاموس «أكسفورد» الإنجليزي «مجنون»!!   * الى سميح القاسم في ذكرى ميلاده    * مجلة "ذوات"، في عددها (46)، وعنوان: "مواقع التواصل الاجتماعي.. منصات للإرهاب وتجنيد الشباب":   *  أكاديمي من كلية الآداب جامعة عنابة يُبرز «جهود علماء الأندلس في خدمة التاريخ والتراجم»   *  الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يُناقش قضايا نقدية معاصرة في كتاب جديد   * مع العقيد علي منجلي في استشرافاته التاريخية    أرسل مشاركتك
مخطوطة الشيخ الطيب عيلان ذات قيمة علمية و العائلة تطالب باسترجاعها
مخطوطة الشيخ الطيب عيلان ذات قيمة علمية و العائلة تطالب باسترجاعها و الأستاذ الطيب عيلان من أوائل طلاب الشيخ عبد الحميد بن باديس تتلمذ على يديه لمدة سبع سنوات وزيادة ، بعدها التحق بمدرسة التربية والتعليم التابعة لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين ، ومن بين طلابه الرئيس الهواري بومدين ، بل كان كفيله الرئيس رابح بيطاط الكاتبة زهور ونيسي ، رئيس جامعة الأمير السابق عبد الله بوخلخال وغيرهم ، و كانت للشيخ الطيب علاقة وطيدة مع الشيخ ابن باديس، و له تجرب...
اللسانيات التطبيقية؛ الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي( يوم دراسي بجامعة باجي مختار-عنابة-)
اللسانيات التطبيقية؛ الرهانات والتطبيق في الدرس اللساني العربي( يوم دراسي بجامعة باجي مختار-عنابة-) أشرف على الجلسة الافتتاحية كل من رئيس المجلس العلمي للكلية الأستاذ الدكتور عمر بلمقنعي، ورئيس قسم اللغة العربية وآدابها الدكتور يوسف منصر، و الأستاذ الدكتور خليفة صحراوي، وكذا عميد كلية العلوم الإنسانية و الاجتماعية الأستاذ الدكتور ميلود بركاوي، الذي أعلن رسميا عن افتتاح فعاليات اليوم الدراسيّ.
وقد توزعت أعمال اليوم الدراسي على ثلاث جلسات عقبتها مناقشات. تمحورت الجلسة الأول...
الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقــــــة يُقدم كتاب«الرواية والاستنارة»للدكتور جابر عصفور
الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقــــــة يُقدم  كتاب«الرواية والاستنارة»للدكتور جابر عصفور
يهتم الدكتور جابر عصفور في كتابه«الرواية والاستنارة» بدراسة جملة من القضايا التي تتصل بالمراحل التي سبقت ظهور الرواية العربية المعاصرة،ووفق وصف الكاتب نواف يونس الذي تولى تقديم الكتاب إلى القراء،فالدكتور جابر عصفور في هذا الكتاب يربط«بين ظهور الرواية عربياً وعصر الاستنارة،والذي يقصد به تلك الفترة الذهبية التي برزت فيها كوكبة من الأسماء الأدبية والفكرية ممن أسهموا في تم...
أكاديمي من كلية الآداب جامعة عنابة يُبرز «جهود علماء الأندلس في خدمة التاريخ والتراجم»
    أكاديمي من كلية الآداب جامعة عنابة يُبرز «جهود علماء الأندلس في خدمة التاريخ والتراجم» يكشف الباحث الجزائري الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقــة، أستاذ النقد والشعريات وتحليل الخطاب،والأدب القديم ، واللسانيات في الجامعات الجزائرية ،في كتابه الجديد الصادر في الأردن عن منشورات مؤسسة دار الجنان للنشر والتوزيع في العاصمة عمان، عن جوانب خفية من سيرة ابن الخطيب،ويدرس بعمق كتابه الإحاطة في أخبار غرناطة.
وتظهر جدية كتاب الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة الذي عنو...
الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يُناقش قضايا نقدية معاصرة في كتاب جديد
   الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة يُناقش قضايا نقدية معاصرة في كتاب جديد أصدر الكاتب والباحث الجزائري الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقــة،عضو هيئة التدريس في قسم اللغة العربية بجامعة عنابة ، كتاباً نقدياً جديداً خلال هذه السنة أثرى به المكتبة الجزائرية، والعربية، وعزز به مكانة ،وحركة البحث العلمي على مستوى الجامعة الجزائرية، اتخذ له عنواناً رئيساً هو: « قضايا نقدية معاصرة»،وقد طُبع الكتاب في مصر بمؤسسة المكتب العربي للمعارف بالقاهرة.
...
الشـعــر : رابح بلطرش من أمسية شعرية بمدينة سوق اهراس


ترقب هلال رمضان
آخر ما قيل في طائرة الموت
شعر : بغداد سايح

أنا الـجُـنـديُّ تـعْـرِفُـني الـجِـبـالُ
فلــمْ يــهـنـأْ أمامَ مـــدايَ بــالُ

يــرى قـلـبي عـلى سُـحُبٍ هـواهُ
كـأنَّ الــشــوقَ داخلَــهُ خَــبـالُ

إلــى الـمـعْنى بـطـائرةٍ سـأمضي
كـمـا تـمـضي إلـى الـهدَفِ الـنّبالُ

يـطـولُ الـعِـشقُ يــا وطـني كـثيرًا
وبـــي يـلـتـفُّ
آخر ما قيل في طائرة الموت
في يوْم مُشْرقٍ جَميلٌ، خَرجَ يتفسَّحُ معَ أبْنائِهِ فِي الْغَابة، يتجوَّلونَ في أرْجَائها يَتنزهُون، توَقفَ فِي مَكانٍ مُعدٍّ للرّاحَة والاسْتجْمَامِ، وبسُرْعَة البرْقِ ينطلقُ الاطْفال، يترَاكضُونَ يتسَابقُون فِي تِلك الْبَرَاري الجَميلةِ المُوشَّحَة بالأزْهاروالعُشْبِ الأخْضر، اتلذذ بفرْحة الأطفال، وهم يلعَبُونَ ..يم وَفِي الْغَايَةِ.. قارُورَاتُ خَضْرَاء...!!
عُبــــــــــــور
شعر : رضا خامة


.....
.....

أَوْ عَابرًا أَدْغَالَهَا
يَهفـُو إلى كأسٍ مِنَ العَرَقِ الرّقراقِ
مُمْتطيًا سَوَاحِلـهُ
يُناجي خـُضرَةً..
زَيتونةً..
أشْجارَها
الرّيحُ تصفعُهُ
تنادي عَنوَةً جَلاّدَها
فوقَ السّحائبِ حَرْفهُ مُتلاطِمٌ
هَجَرَ الطّريقَ مُحيّرا رُوّادَها
ضِمْنَ الخرائط قلبُهُ
عُبــــــــــــور


تحتضن بلدية شلالة العذاورة جنوب شرقي المدية في الحادي عشر من افريل الجاري الملتقى الوطني الاول حول تاريخ وتراث المنطقة "ماجينو" سابقا بمشاركة العديد من الاساتذة والدكاترة المختصين الذين سيقدمون على مدار يوم كامل جملة من المحاضرات التي تسلط الضوء على تاريخ المنطقة التي شهدت العديد من الاحداث على مر التاريخ بحكم قربها م
تاريخ و تراث شلالة العذاورة في ملتقي وطني
البحر والعرب في التاريخ والأدب
بقلم : محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة
لعل أحداً لا يحتاج إلى كبير عناء، لكي يدرك تلك العلاقة الوشيجة التي نشأت بين العرب والبحر،منذ العصور التليدة،فقد تأقلم العرب مع البحر بسرعة عجيبة،فشقوا عُبابه، وذللوا أمواجه، واستغلوا كنوزه، وذلك منذ العصر الجاهلي، وبعد ظهور الإسلام ازداد الحماس بغرض نشر الإسلام في مختلف الكور، والأصقاع، وفتح مناطق جديدة،فازداد النشاط البحر والعرب في التاريخ والأدب
البركان قادم وانتظروه
بقلم : كرم الشبطي
البركان قادم وانتظروه
غزة الطير الجريح ينزف ولا تستطيع
حلمها أن تطير وتحلق لأبعد البعيد
تتآكل من داخلها والعمق بها يصرخ
لمتى لماذا كل هذا الظلم يجتاحها
كل ما تحتاجه كلمة قرار أصيل لها
الأمان للانسان ومنه استنسخوا حياة
كرامة عزة ورجولة وبطولات من جرأة
لا تحرموها الحق وعليكم واجب مقدس
توفير الل
البركان قادم وانتظروه
سلام الروح للانسان والحق لشعب يستحق العيش بالحب والسلام وعكس الحدث في


اللّوحات قصائد صامتة يتلوها المبدع على أعين الباحثين عن الحبّ والخير والجمال. ولا شكّ أنّه، أي الرّسّام، يجسّد في لوحاته الجمال فينقله من عالم التّجرّد إلى العالم المحسوس، لترتشفه الحواس وتنصهر به. وإذا قال نيتشه إنّ أسمى أنواع الجمال هو ذلك الذي يتسلّل إلينا ببطء فنحملهُ معنا ونحن لا نكاد نشعر به. فلوحة الرّسّام النّم
اتّحاد البصريّ والذّهنيّ في تجسيد الجمال الإنسانيّ / قراءة في لوحة
هدية الحُدَّأة
شعر : سعدية حلوة / عبير البحر
هوت من قمة الشجرة
حَدأةُ غبية
ضحكت عيناها مليا .
**
قناص النور
صوَّب البندقية
الحدأة تحدته بروية
**
في الجو غِربان
أقبح من حُدأة انتهازية
نعيقها ،فجع فرحة الصبية
**
خلف سياج الأمم
بكت العنادل
و ازّوَرَّت الحقيقة
**
تكتلت الغربان و الحُدَّأة
على قتل النور و الصبية اقرأ المزيد ...  
هدية الحُدَّأة
الفائز - الشهيد - الاول على مستوى المتسابقين
القدس
بقلم : شعر: محمد جربوعة

لا تسأليني .. فأنتِ الحسنُ يا ليلى
وخيرُ مَن وضعتْ في عينِها كُحلا

وأنتِ أجملُ مَن أعلت حواجبَها
نفيا وقالتْ بأحلى حاجبٍ كلّا

أقول مثل أهالي الشام إن مدحوا
جميلةً ، حلوةَ العينين: ( ما يبلى)

يا مقدسيّة عينيْها ، وقد ذكروا
للمقدسيّاتِ - فيما قد روَوْا- فضلا

وأنتِ أحلى نساءِ الكو
القدس
محمد جربوعة
وقفة تاريخية مع الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي
--------------------------------------------
هل يُبْنَى المستقبل بدون معرفة الماضية؟ سؤال طرحه الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي، و يجيب بالقول لا يمكن بناء المستقبل بدون معرفة الماضي و استخلاص منه العبر لتفادي الغلطات، و هو في رأيه نقد ذاتي أو بداية العلاج مع مراعاة خصوصية كل مرحلة من المراحل التي م
 لا يمكن بناء المستقبل بدون معرفة الماضي
نال مكسيم غوركي ( 1868 – 1936) شهرة عالمية في اوائل القرن العشرين ، وهو لما يزل شابا في حوالي الثلاثين من عمره وأصبح واحداٌ من الكتّاب الأكثر مقروئية في روسيا والعالم .
وفي العهد السوفيتي اطلق اسمه على المدن والشوارع والمصانع والجامعات والمكتبات والمسارح والمتنزهات وحتى بعض السفن والطائرات ، ربما يتبادر الى الذهن اسماء بوشكي
مكسيم غوركي ... نهاية مأساوية لكاتب عظيم ؟
جــودت هوشيار
 
4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 
 
ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1439هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com