أصوات الشمال
الثلاثاء 11 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * للنّقاش الهادئ، رجاء!!!   *  الاتجاه الإصلاحي في فكر الأستاذ عبد القادر القاسمي   * بوح التمني   * مرثيّة للوقت    * ( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب   * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * هَمْسُ الشُّمُوع   * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى   * اليلة    أرسل مشاركتك
( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب
( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب لا يهمنا التطويب كلغة او كمصطلح , وانما عندما يصير كفقه اللغة واحدى المكونات الثقافة الجزائرية بالإضاقات والتراكم , ويصير ضغطا وكتلة سياسوية تمارسه جهات داخلية وخارجية معينة , وتعيد بعث تلك التبشيرات والمبشرين الدينيين , الذيك كانت تقوم بين الطابة الجزائريين ابان الثمانينيات , وتضمن مخيمات وعطل مدفوعة الأحر والتكاليف خارج الوطن للعشرات من طلبة الثانويات والجامعات الجزائرية خارج ا...
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور استرجع باحثون في ذكرى وفاة الأديب مصطفى نطور بعضا من مواقفه و أعماله الإبداعية لاسيما رواية عام الحبل، و هي ورقة قدمها سليم بوفنداسة مدير التحرير بيومية النصر الذي قال أن الرواية لم تلق حقها من الرواج و هي تحتاج إلى وقت للدراسة لما تحتويه من افكار حول الثورة و الإستبداد السياسي، خاصة و الرواية أثارت غضب بعض الروائيين، و ربط سليم بوفنداسة رواية عام الحبل بالوضع الذي آلت إليه المطابع...
اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني
اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني اتحاد كتاب بسكرة يوقّع:
لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني
بقلم: عبد الله لالي
فعّل اتحاد الكتّاب الجزائريين الحدث الثقافي يوم السَّبت الثامن من ديسمبر الماضي ، بإقامة لقاء ثقافي نوعي مع الناقد والدّبلوماسي الجزائري المعروف الدّكتور إبراهيم رمّاني ، وذلك بقاعة ( دار الثقافة أحمد رضا حوحو ) بسكرة.
أدار مقاليد اللّقاء الثقافي ؛ الإعلامي البارز بإذاعة ال...
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام جدد فلسطينيون محتجزون في ولاية تمنراست مناشدتهم السلطات العليا في البلاد بما فيها منظمات حقوق الإنسان بقيادة فاروق قسنطيني بالتدخل و مد لهم يد المساعدة لرفع عنهم ما لحقهم من غبن و ظلم و تعسف، و هم يعيشون في البرد ليلا و هذا منذ ما يزيد عن شهرين، في منطقة تنعدم فيها وسائل العيش و العلاج، و قال مصادر مطلع أن عدد المحتجزين من الفلسطينيين في تمنراست يفوق 53 فلسطيني من حاملي الشهادات العل...
حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر
حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر أعلن فريق بحثي أثري من الجزائر وإسبانيا وأستراليا وفرنسا عن اكتشاف "أقدم" أدوات حجرية وبقايا عظام حيوانات تحمل آثار جزارة بموقع "عين بوشريط" يعود تاريخها إلى "مليونين وأربعمائة ألف عام" تؤكد على أن هذا الموقع هو "أقدم تواجد بشري في شمال إفريقيا" و"ثاني أقدم تواجد بشري في العالم" وهذا بعد موقع "قونا" في اثيوبيا الذي يعود تاريخه الى "مليونين وستمائة ألف سنة".

وتم هذا الكشف الأثري...

ذكرتني قمري شعر : بلطرش رابح
الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..
بقلم : بشير خلف
الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..
بشير خلف
بكلّ حسرة نحن نحسن قبْر اللآلي والجواهر عندنا؛ كما نتقن ثقافة التهميش، وسرعان ما نتناسى منْ قدّموا الكثير لهذا البلد. عددٌ كبيرٌ من مثقفين وكتّاب كبار جزائريين أسّسوا لثقافة الجزائر المعاصرة. أسماء كثيرة كانت ملأت الساحة فكرا، وإبداعًا ، ونقْدا، على سبيل المثال لا الحصر: محمد بوشحيط، ا
الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..
غلاف كتاب : الكتابة لحظة وعي
مع الروائي الشاب أسامة تايب
بقلم : حاوره: البشير بوكثير

س1- بادئ ذي بدء من يكون ضيفنا؟
• بداية أشكرُ شخصكم الكريم على الالتفاتة الطيبة..
أسامة تايب شاب من شباب الجزائر ركب زورق الإبداع محلّقا في عالم الكتابة ، من ولاية البويرة وبالتحديد من مدينة سور الغزلان ، متحصل على ديبلوم في الإعلام والاتصال.
س2- كيف كانت رحلتك مع الإبداع؟
• رحلتي مع عالم الإبداع الشاسع كانت بعيد
مع الروائي الشاب أسامة تايب
الروائي الشاب أسامة تايب
أحيى اليوم 15 – 12 -2018 اتحاد الكتاب الجزائريين فرع سيدي عيسى بالتنسيق مع نادي النشاط الثقافي و الرياضي بثانوية المجاهد " محمد بن مسروق " بسيدي عيسى على الساعة التاسعة صباحا ذكرى الحادي عشر من ديسمبر1960.تحت شعار " حتى لا ننسى الشهداء"
بعد الاستماع الى النشيد الوطني و آيات بينات من الذكر الحكيم تلتها الطالبة " حواس كوثر" افتتح الأ
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر
وجوه نيرة حضرت احياء الذكرى
هَمْسُ الشُّمُوع
بقلم : فضيلة معيرش
مّازِلْتُ أُشْعِلُ شَمْعَ همس أَصَابِعِي
مَازِلْتُ أَعْزِفُ لَحْنَ صمْت مَوَاجِعِي
**
وَأُهَدْهِدُ الشوق الجَمـوْح بِخَاطِرِي
لَعَلَ الشموس تُقِيْم بَيْنَ مَرَابِعِي
**
وسأَكْتُمُ السّرَّ المُسَافِرَ فِي فَمِي
تَمْضِي الصُّرُوْفُ،الأُمْنِيَاتُ مَوَاتِعِي
**
وَلَمِحْتُ بَابَ الحُلْمِ يُو
هَمْسُ الشُّمُوع
فضيلة معيرش
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري

لم يعتقد الشارع الأردني بأن الدكتور الأنيق خريج جامعة هارفارد البريطانية يتبنى أراء كثيرة واردة في الأثر كالمقولة التي تصف الصحابي الجليل عمر ابن الخطاب رضي الله عنه: "إن ضرب أوجع وإن تكلم أسمع"
فقد بيّنت ليلة البارحة أن عُمَر ضرب فأوجع وتكلم فأسمع، وشتان بين
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري
قرار الهراوات هو الأكثر جهلاً في هذه الظرورف التي يحاول بها الأردن الب

س1- اجتمع في المبدعة هيام مصطفى قبلان ما تفرق في غيرها. شاعرة/روائية/قاصة/ ناقدة/ مربية/ إعلامية. ما الخيط الناظم الذي يجمع بين هذا العقد ؟
ج) ألذي يجمع بين هذا العقد الكلمة ,جوهرة اللغة والابداع ,عشقي للحبر الممزوج بخمر المنافي...ورائحة المكان , والانعتاق من قيد الجهل وكسر عصا الطاعة التي كانت وما تزال تهوي على جسد المرأة الت
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
عبدالكريم القيشوري وحوار مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
استرجع باحثون في ذكرى وفاة الأديب مصطفى نطور بعضا من مواقفه و أعماله الإبداعية لاسيما رواية عام الحبل، و هي ورقة قدمها سليم بوفنداسة مدير التحرير بيومية النصر الذي قال أن الرواية لم تلق حقها من الرواج و هي تحتاج إلى وقت للدراسة لما تحتويه من افكار حول الثورة و الإستبداد السياسي، خاصة و الرواية أثارت غضب بعض الروائيين، و ربط سلي النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأ
مثل الروح لا تُرى
بقلم : الدكتور/ محمد سعيد المخلافي
_ الجزء الأول _

نزلت بعده عدة أماكن إقامة في وطن واغتراب.. سكنت إلى الساكنين فيها وشاطرتهم مشاعر الأتراح والأفراح وبادلتهم التحايا الصادقة والود قبل ذاك, وقُبل الوداع واللقاء.. ولكن لم يسكن عني الفقد ولم تسكن في منازلها نفسي.. ولا أدري لماذا؟ في مقابل وعي الحاد بأنني نزلتها آلي الروح والجسد, وبأني قضيت فيها أمشط ساحات الخبز
مثل الروح لا تُرى
مثل الروح لا تُرى
اليلة
بقلم : أ/عبد القادر صيد

تتسلل هذه الليلة المشاعر الجميلة بثياب غير رسمية متسحبة على استحياء ، لكن أقدامها الضاغطة على الأوراق الجافة تحدث فرقعة في حديقتي اليابسة فتنتبه عيوني التي كانت غارقة في ابتهالات الخريف و هي تجمّش الجلد بدغدغات تحمل معها تبريرها الحسي من جهة و اللامنطقي من جهة أخرى، فأبحث عن الوافد فلا أجد شيئا ،فأستسلم للامبالاة من ج

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان- حصري
بقلم شاكر فريد حسن
لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت بروح انسانية عظيمة، درست وتعلمت وضحت بكل ما تملك في سبيل بيتها وزوجها وأبنائها، وورٌثت أبنائها القيم والفضائل الانسانية والأخلاق العالية.
أخلصت لرسالة الع
في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان - حصري
سطوة العشق في اغتيال الورد
الدكتور : حمام محمد زهير
.قراءة نقدية في ديوان (اغتيال الورد) لشاعر سليم دراجي.. اعداد د.حمام محمد زهير


* في البداية :
سنقوم بقراءة (ديوان في اغتيال الورد) ، بعد طرح تساؤلين في غاية التعجب.
- يتمثل التساؤل الأول " في كيفية معرفة الإبداع الأدبي " الذي يرمز إلى تعدد الإبعاد، بما فيه نسيج الوظائف اللغوية ونسيج الذات المبدعة، من إيحاء و
سطوة العشق في اغتيال الورد
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
تراتيل الفجر
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
تراتيل الفجر


أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)
بقلم : ياسر الظاهر
أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)


من دفتر الذكريات
بقلم : شاكر فريد حسن
من دفتر الذكريات


الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..
بقلم : بشير خلف
الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..


مع الروائي الشاب أسامة تايب
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
مع الروائي الشاب أسامة تايب


اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر


هَمْسُ الشُّمُوع
بقلم : فضيلة معيرش
هَمْسُ الشُّمُوع


الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري
بقلم : أحمد سليمان العمري
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري


حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان


النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
بقلم : علجية عيش
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com