أصوات الشمال
السبت 11 شعبان 1441هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * المقامـــــة الكاvــــــيّة *   *  الحجر المنحرف للّصوص.   * أباطرة الإحتكار   * فكرة الولادة الأدبية الفنية عند الجنسين المبدعين / دراسة   * كورُونْا.. الْوَجَعُ الْفَائِضُ..!   *  وقفة مع كتاب: «حـكمـة الـفن الإسلامـي» للدكتورة زهراء رهنورد   * تصوح الذكريات    * العشق في النّكبات عيب   * مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {111} مُعَلَّقَةُ جُنُونِ الْكُورُونَا    * أسئلة الزمن الموبوء   * رباعيات ( كورونا )   * مؤانسة فكرية مع المبدعة الخنشلية ( رانيا ربيعي ).   * الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري   * هرب من كرونا فمات بغيره..   * أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.   * الام مفتاح السعادة   *  الناقد "اعمر سطايحي " متابعة نقدية في ديوان"فسيفساء من الهايكو الجزائري    * سمرائـي في دارها مغتربة   * كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب و أخرصت جوقة الانسجام مع قيم الجمهورية في فرنسا..   * قوة السؤال و دلالة الإنكار في ديوان " هل أتاك حديث أندلس " للدكتورة سعاد الناصر    أرسل مشاركتك
وقفة مع كتاب: «حـكمـة الـفن الإسلامـي» للدكتورة زهراء رهنورد
 وقفة مع كتاب: «حـكمـة الـفن الإسلامـي» للدكتورة زهراء رهنورد إن المتأمل في عوالم الفن الإسلامي وجمالياته،ليُعجب أيما إعجاب بتلك العوالم الساحرة، والتي تتلاحم فيها جماليات الشكل، مع عُمق المعنى المُعبَّر عنه،إذ يقف المتأمل مشدوهاً أمام تلك«الأنوار الضبابية المبهمة المنبعثة من نسيج النوافذ الآجرية ، ويغرق في أنوار آلاف السنين السالفة، والحالية، من الرسوم الملتوية والرقم الخطية المتصاعدة، وتوحد بين الزخارف والرقوش والخطوط الخارجية ل...
أسئلة الزمن الموبوء
أسئلة الزمن الموبوء فيروس كورونا أزمة عالمية تطورت إلى كارثة في العديد من الدول ومجتمعاتها ...
بعض الأنظمة الصحية تقاوم بعسر، وبعضها انهار أو هو على مشارف الانهيار ...
بات الحديث عن الاقتصاد والأمن والترفيه والحرِّيات وغيرها من اهتمامات الإنسان المعاصر في أصقاع المعمورة كلها من هوامش الثرثرات المؤسسة على الخرافات والهادفة إلى تزويد الفراغات الروحية ببعض ما يلفت الانتباه لثانية من الزمان عند من...
كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب و أخرصت جوقة الانسجام مع قيم الجمهورية في فرنسا..
كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب  و أخرصت جوقة الانسجام مع قيم الجمهورية في فرنسا.. يعيش العالم هذه الأيام على وقع تفشي وباء فيروس كورونا الذي تحول إلى جائحة أصابت كل دول العالم تقريبا دون تفريق بين فقيرها وغنيِّها مهما كانت درجة تطورهم العلمي أو الاقتصادي، وباء لا “لقاح” ضده ولا “علاج” له لأنه لم يسبق أن أصاب الإنسان قبل اليوم..

كما إعتاد الناس أيضا في الآونة الأخيرة على سماع أخبار مخيفة تتعلق بسرعة انتشار فيروس كورونا ومدى خطورته وعجز الكثير من البلدان...
هل سيكون قطاع الصحة جوهر التعديلات في الدستور الجزائري القادم؟
هل سيكون قطاع الصحة جوهر التعديلات في الدستور الجزائري القادم؟ ليس مهما كم من دستور استهلك الجزائر منذ الإستقلال إلى اليوم، الأهم هو أن هذه الدساتير كما يقول محللون شكلت مفارقات تصلح لتكون موضع تحليل من قبل المختصين في القانون الدستوري، فقد مرت الجزائر بأزمات عديدة منذ الإستقلال إلى اليوم و عاشت حركات تمرد على كل المستويات بدءًا من مظاهرات أكتوبر 88 ، إلى الحراك الشعبي مرورا بالعشرية السوداء، و تنكنت الجزائر من أن تخرج من عنق الزجاجة و تنتصر على...
كلمات لروح أمي في عيدها
كلمات لروح أمي في عيدها كلمات لروح أمي في عيدها
بقلم : شاكر فريد حسن
أمي يا شمس الروح
واشراقات الأمل
يا أجمل لحن
واحلى ملاك
وأغلى ما في الكون
يا نبع الحنان
ولا حنان يضاهيكِ
رغم غيابك عن الدنيا
ما زلتِ أمام ناظري
لا تبرحي عينيّ
أراكِ بوجهكِ القمريّ
الممتلئ صفاءً وجمالًا
تفتحين لي ذراعيكِ
تضميني وتقبّليني
فمنكِ يا أمي
تعلمت الصبر
...


س1- بادئ ذي بدء من تكون ضيفتنا؟
مرحبا بكم، أنا رانيا ربيعي الأنثى الشجرة! جذوري منغرسة في أعماق تربة خنشلة وجبالها، أمّا روحي فتسبح في مدارات الخيال..
أنا كاتبة صاعدة، ألفتُ رواية "مُدخّنــو البشر" والتي نُشرت إلكترونيا في كل من موقع حكاوي الكتب للنشر والتوزيع، وموقع ساحر الكتب .. كما أنني كاتبة في مجلة مبدعون العالمية
مؤانسة فكرية مع المبدعة الخنشلية ( رانيا ربيعي ).
المبدعة رانيا ربيعي

الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري


الأستاذ المستشار :نعمان عبد الغني -*
namanea@gmail.com

و الرياضة يمكن أن تكون أداة لبناء المهارات والقدرات الفردية وتعزيز الرفاهية البدنية والنفسية واحترام الذات، ووسيلة للمساعدة على عيش حياة كريمة.
ولا تقتصر أهمية الرياضة عل
الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي
نعمان عبد الغني
هرب من كرونا فمات بغيره..
بقلم : الكاتب . سعدي صباح
تشابكت مخالب الحرير.. على طاولة مزبرجة بأحدث وأجود المرطبات والمشروبات،وكانت حميميات الغربة كفيلة بصنع حبّ لم يدبّره العقل.. وروحانيّة سرمديّة منقطعة النظير،فعيون الغرباء لا تبالي..تحترم الخصوصيات و تترك الورى وشأنه مع ربّه ،وهنالك سرّ الإنعتاق والفضفضة،ولايهم عندهماّ الحبّ من وهمه،فما يهم أنّها : (صادفت قلبا خاليا فتمكّنت) و هرب من كرونا فمات بغيره..
صورة سعدي صباح
معلوماتنا عن شخصية أحمد بن الونان قليلة، ومَن ترجم له من المؤرّخين أمثال: لـ. بروفنسال، في كتابه "مؤرخو الشرفاء" ، أو ابن زيدان في": إتحاف أعلام الناس بجمال أخبار حاضرة مكناس"(4/149)، أو عبد الله كنون في "النبوغ المغربي في الأدب العربي"(1/316) أو غيرهم، لم يصلوا من حقيقة سيرته إلى شيء ذي بال، ما عدا معرفة تاريخ وفاته المحدد بسنة 1187هـ/1773م، و أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.
بقلم: محمد بسكر
الام مفتاح السعادة
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
قلمي تلظّى بالأحاسيس التي ... تحي الحنين فتفطن الارواحُ
انِّي اخطُّ حروف ودٍّ دافقٍ ... يمحو ظلاما للرُّؤى يجتاحُ
يا غافلا عن حضن أمّك في الدّنا ... أنسيت من قامت بها الافراحُ ؟
وتركتها تحيا الهموم وحيدةً ... تخلو بها الأوجاع والأشباحُ
أيصدُّ قلبَك عن معين حنانها ... عيشٌ شحيحٌ هيِّن ضحضاحُ ؟
الأم كالشّمس التي إن غُي
من أجمل الفنون الادبية التي ترتقي بالذوق و تهذبه،و تخلق في المبدع طاقة دافعة لإتقان عمله الابداعي فن"النقد "الذي نعتبره علامة تقدير،و تثمين للجهد الفكري الذي نحن في أمس الحاجة اليه لخدمة أدبنا و تراثنا الإنساني،فحاجتنا للإبداع لا تقل أهمية عن حاجتنا للنقد و هذا ما أكده "عبد الكريم بكار"في قوله :(حاجتنا إلى النقد لا تقلّ أهمية عن         الناقد
الاستاذ اعمر سطايحي في مداخلته في الهايكو
سمرائـي في دارها مغتربة
بقلم : الأستاذ/ ابراهيم تايحي
سمرائـي في دارها مغتربة
ما تخشون يا حاملي الصليب, أتخشون درة تجاهلها أهلها من بعيد وقريب..؟
مما تتوجسون ليلا نهارا منه خيفة, غدركم ’ وأدكم ’ حقدكم لضاد لسان الحبيب؟
أنا هنا لا زلت أترقب تحرير قلمي ’املأ محبرتي مدادا لأنافح كل دخيل غريب
ألم تعلموا وأنها لساني’ ألم تدركوا كنه كياني, إنها لهي عنواني حق لا من ريب
يعيش العالم هذه الأيام على وقع تفشي وباء فيروس كورونا الذي تحول إلى جائحة أصابت كل دول العالم تقريبا دون تفريق بين فقيرها وغنيِّها مهما كانت درجة تطورهم العلمي أو الاقتصادي، وباء لا “لقاح” ضده ولا “علاج” له لأنه لم يسبق أن أصاب الإنسان قبل اليوم..

كما إعتاد الناس أيضا في الآونة الأخيرة على سماع أخبار مخيفة تتعلق بسرعة ا
كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا في الغرب  و أخرصت جوقة الانسجام مع قي
كورونا ألجمت أبواق الاسلاموفوبيا
قوة السؤال و دلالة الإنكار في ديوان
" هل أتاك حديث أندلس "
للدكتورة سعاد الناصر

تتداخل حدود نوع الجنس الأدبي، في مؤلف الدكتورة سعاد الناصر " هل أتاك حديث أندلس". وكلمة" شعر" المذيلة لصورة الغلاف، تبدو أوسع على الهوية الأجناسية للعمل، تماما كما هو الحال، مع اسم أم سلمي، الذي هو ليس بالاسم الرسمي للكاتبة، و الذي يوج
قوة السؤال و دلالة الإنكار في ديوان
مقدمة لابدَّ منها:
لا شك أن موضوع الجسد على مستوى التفكير الغربي والعربي ما زال يشكل هاجسا كبيرا في أدبيات الخطاب الفلسفي المعاصر أولا وبقية الحقول المعرفية الأخرى المتباينة من جهة ثانية، ونعاين هذا الأمر ضمن تمظهراته الثقافية المتنوعة في تحريك الثوابث الراسخة والماهيات المتجذرة، استنادًا إلى تحطيم سلطة الكوجيتو الدي
الكوجيتو الجسدي.. المرئي واللامرئي. مقاربة نقدية في رواية
الدكتور خالدي وليد
ليس مهما كم من دستور استهلك الجزائر منذ الإستقلال إلى اليوم، الأهم هو أن هذه الدساتير كما يقول محللون شكلت مفارقات تصلح لتكون موضع تحليل من قبل المختصين في القانون الدستوري، فقد مرت الجزائر بأزمات عديدة منذ الإستقلال إلى اليوم و عاشت حركات تمرد على كل المستويات بدءًا من مظاهرات أكتوبر 88 ، إلى الحراك الشعبي مرورا بالعشرية السودا هل سيكون قطاع الصحة جوهر التعديلات في الدستور الجزائري القادم؟
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 
 
أخبار سريعة

نهر الطفولة

زبير دردوخ
مواضيع سابقة
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {111} مُعَلَّقَةُ جُنُونِ الْكُورُونَا
بقلم : شاعر العالم محسن عبد ربه
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {111} مُعَلَّقَةُ جُنُونِ الْكُورُونَا


أسئلة الزمن الموبوء
الدكتور : بومدين جلالي
أسئلة الزمن الموبوء


رباعيات ( كورونا )
شعر : محمد محمد علي جنيدي
رباعيات ( كورونا )


مؤانسة فكرية مع المبدعة الخنشلية ( رانيا ربيعي ).
بقلم : حاورها : البشير بوكثير
مؤانسة فكرية مع المبدعة الخنشلية ( رانيا ربيعي ).


الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري
بقلم : الأستاذ المستشار :نعمان عبد الغني -
الرياضة في مواجهة فيروس كورونا المخيف.... وعي ومشاركة في العمل التطوعي و الخيري


هرب من كرونا فمات بغيره..
بقلم : الكاتب . سعدي صباح
هرب من كرونا فمات بغيره..


أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.
بقلم : محمد بسكر
أحمد بن الونّان التواتي...وقصة الشمقمقية.


الام مفتاح السعادة
الشاعر : عبد الله ضراب الجزائري
الام مفتاح السعادة


الناقد "اعمر سطايحي " متابعة نقدية في ديوان"فسيفساء من الهايكو الجزائري
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
        الناقد


سمرائـي في دارها مغتربة
بقلم : الأستاذ/ ابراهيم تايحي
سمرائـي في  دارها  مغتربة




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1441هـ - 2020م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com