أصوات الشمال
الاثنين 23 جمادى الأول 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * في الذكرى ال 59 لمجزرة ساقية سيدي يوسف أضواء على العلاقات الثقافية بين الجزائر وتونس   * * الدّرّ النّضيـــد ، على أعتاب الباحث بوحفص وليد   * الإعلام وانبعاث اللغة الثالثة    * املأني حبًا   * رباعيات (كلمة من القلب)   * مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال........نَمَاذج فيها نَشوْة ونَصْرٌ.. وأخْرَى مُثبطة للهِمَمِ    *  سيّدتي / شعر - رائد الحسْن - العراق   * عاد قائلا *    * بسمة الشهيد   * موطني   * القاص الجزائري بلقاسم عصمان لأصوات الشمال   * تـعزيـة: وفاة الشاب الجزائري عبد الرحمن زميرلين، في أمريكا   * بغداد يشرح ملامح السوق الإعلامية بالجزائر   * لحظات موت   * نكهات شديدة الميكافيلية   *  (( بوح على حافة القلـب للشاعرة سليمة مليزي )) بقلم : أ.د.سمير عبد الرحمن هائل الشميري    *  الأجــــل والأمـــــــــل   * الدكتور هادي حسن حمودي وذاكرة زمنه الجامعي الوهراني   * مواطن الصمت    * جزائريتان ضمن لائحة الشعراء المتأهلين في برنامج أمير الشعراء للعام 2017    أرسل مشاركتك
في الذكرى ال 59 لمجزرة ساقية سيدي يوسف أضواء على العلاقات الثقافية بين الجزائر وتونس
في الذكرى ال  59   لمجزرة ساقية سيدي يوسف أضواء على العلاقات الثقافية بين الجزائر وتونس
تحولت ذكرى8فيفري1958م، منذ سنوات خلت، إلى رمز من رموز النضال في المغرب العربي،حيث امتزج فيها دم الشعب الجزائري بشقيقه التونسي،بعدما قصفت قوات الاستدمار الفرنسي قرية سيدي يوسف الحدودية...،بيد أن هذا الحادث الأليم،والذي كانت ترمي فرنسا من ورائه إلى قطع الروابط،وفصل التلاحم بين تونس والجزائر،أضحى رمزاً يخلد ذكرى امتزاج دماء الأشقاء من أجل وحدة الهدف،والمصير. وبهذه المناسبة،...
تـعزيـة: وفاة الشاب الجزائري عبد الرحمن زميرلين، في أمريكا
تـعزيـة: وفاة الشاب الجزائري عبد الرحمن زميرلين، في أمريكا تلقت "مؤسسة السننية للدراسات الحضارية" و " اتحاد الجمعيات الإسلامية في أوروبا"، نبأ وفاة الأخ الشاب الجزائري عبد الرحمن زميرلين، أصيل ولاية المدية، وهو في الثلاثين من عمره بعد أن أنهى دراسته الجامعية و بدأ مرحلة الشغل منذ شهرين فقط في الولايات المتحدة الأمريكية، فباغته مرض عضـــال، أدخله المستشفى ليرحل هذا الأسبوع على عجل، و هو في سن العطاء.
وبهذه المناسبة الأليمة يتضرع المجلس...
بغداد يشرح ملامح السوق الإعلامية بالجزائر
بغداد يشرح ملامح السوق الإعلامية بالجزائر خاصة عند الفئات الجديدة من الشباب، التي تنخرط سنويا في المشهد الإعلامي، وهو ما يشكل تحدى كبير حسب المحاضر، أمام المنتج من القنوات الفضائية ومؤسسات الانتاج الإعلامي، وهو الانخراط الذي يكون من الضروري الانتباه إلى أساليب ممارسته وكذا تداعياته الثقافية والسلوكية، التي تشكل القاعدة الأساسية لفهم طبيعة التحولات الجارية.
وإعتبر الدكتور محمد بغداد أن الارتفاع المتزايد الذي تعرفه ا...
مواطن الصمت
مواطن الصمت الصمت لباس الحكمة ، وثوب الوقار ، وبيت الحكماء ونهج البلغاء يسكنونه فيغشاهم لحظة التأمل والتخطيط والهندسة للعظيم ممّا ينجزون ، هو السكون الذي يسبق العاصفة في قانون الطبيعة ، وآنية التحضير للمعارك في عالم الحروب ، ولحظة استرخاء لمواطنَ كثيرة في حياة الفرد وسط زخم الحياة وضوضائها .
الصمت علاج الكَلِمِ واللغو والتياهان في المُحدثات من الأمور والخوض فيما لا نعلم ولا نفق...
14 فبراير.. و حديث عن المحبة و التسامح والتعايش - علجية عيش -
14 فبراير.. و حديث عن المحبة و التسامح والتعايش - علجية عيش -
لما سئل الأديب السوري ندرة اليازجي عن المحبةكان رده رد طبيي حكيم، قال: لاحظت أن المحبة قد فقدت و أصبحت قلوب الناس قاسية ظالمة، و هكذا ، فقد الناس اهتمامهم بغيرهم، فتسلطت الأنانية الفردية و حب الذات، و هذه المفاهيم تدل على انحطاط الحضارة و القضاء على القيم الإنسانية، و المرء الحكيم يستطيع أن يعرف بين المحبة الحقة و تظاهر الناس بها، فالمحبة تنبع من القلب و تعني التضحية، و الحب و ال...
الى متصفحي اصوات الشمال : تقاسيم على العود لأحمد وحيد صابر بورنان





اصوات الشمال منجلة عربية ثقافية شاملة

تحولت ذكرى8فيفري1958م، منذ سنوات خلت، إلى رمز من رموز النضال في المغرب العربي،حيث امتزج فيها دم الشعب الجزائري بشقيقه التونسي،بعدما قصفت قوات الاستدمار الفرنسي قرية سيدي يوسف الحدودية...،بيد أن هذا الحادث الأليم،والذي كانت ترمي فرنسا من ورائه إلى قطع الروابط،وفصل التلاحم بين تونس والجزائر،أضحى رمزاً يخلد ذكرى امتزاج د
في الذكرى ال  59   لمجزرة ساقية سيدي يوسف أضواء على العلاقات الثقافية
صورة شخصيات تاريخبة جزائرية


هجرتُ بغداد، بعدما استولى على مقاليدها العلوج الأوغاد، وقفلتُ راجعا إلى مدينة رأس الوادي، قلعة العلم والجهاد، فنادى المنادي:
عرِّجْ يا سليل الرّجال،على مدينة "عين آزال"، قلعة طارق بن زياد، ومحراب شاعر الأجيال، "محمد جربوعة" مدّاح الرّسول والصّحب والآل.
وصلتُ القبيلة، بعدما صارت قلوصي هزيلة، ولم يبقَ فيها جهد و
* الدّرّ النّضيـــد ، على أعتاب الباحث بوحفص وليد
صورة الباحث وليد بوحفص
الإعلام وانبعاث اللغة الثالثة
الدكتورة : سكينة العابد
ولا شك أن مع دخولنا عصر التقانة التي هي في حقيقتها ثورات لتقنيات الاتصال ومنظومات التواصل، وبنوك المعلومات والشبكات الرقمية ، تبرز اللغة عموما والعربية خصوصا كواجهة لتحدي كبير ، يُشرَح واقعها ، تاريخها وخلفياتها وفق معطيات التعرية والتفكيك ، والنقد والتحليل .
وضمن هذه المشهد الذي لا يخل منه الراهن ، تنبجس ثلاثة اتجاهات مخت
الإعلام وانبعاث اللغة الثالثة
املأني حبًا
بقلم : ميساء البشيتي
املأني حبًا
جحافل البؤس تغزو عينيك، رنة الحزن توالي عزفها المنفرد على أوتارك الصوتية؛ بعد أن فردت بومة الشتاء غيماتها السوداء على ملامحك وتقاسيم يومك؛ فغاب بريقها وسكن نهارها وذابت حبيبات الندى عن براعمها الخضراء.
حاولت اختراق كل هذا الغيم الذي يلفك ويطبق عليك الحصار ومددت إليك يدي لكنها لم تصل! كيف وأنا النخلة الباسق
املأني حبًا
رباعيات (كلمة من القلب)
بقلم : محمد محمد علي جنيدي

إياك تقوللي انك بقيت أجدع شجاع
وانك عرفت طريق يجيب كل اللي ضاع
طل بعيون قلبك دا لو كان لك شعور
تعرف حقيقة شكوتي من غير خداع
==
أنا عبد ومليش غير الكريم هوه
أنا حكايتي حكاية قلب من جوه
أناجي المولى ساعة ضعفي يا ربي
أجرني يللي من غيرك مليش قوه
==
حلمك يا حلمي بلاش تروح بينا بعيد
حلمك شويه دا
رباعيات (كلمة من القلب)
محمد محمد علي جنيدي
وأنا أتابع الندوات الفكرية والإعْلامية ذات الطابع الوطني الفكري والسياسي، كنت اشعر بالسّعادة والفرحة وبالابتهاج، يَدفعني ذلك الحوارالمسؤول وما يدور في مختلف اللقاءات والندوات من معارف وأفكار ومُعالجات عميقة ترتقي إلى المُستوى الحضاري، وتدعو بصدق إلى الافتخار بمنجزات الأمّة الجزائرية وماضيها وكرم إحْساسها، فيضيف الحوار م مَا يُكتبُ فِي الْجَرَائِد ومَا يُقال........نَمَاذج فيها نَشوْة ونَصْ

________________
إلى أين ستهربين
ما هي وجهتكِ؟
أضاقت الدنيا بكِ
هل اكفهرَّتِ السماءُ لكِ؟
حسّادكِ أعداؤكِ حاصروكِ
ليلة نفوق طيور الحب
واحتراق أغصان الزيتون
في مناقير الحمائم
أنّيتِ، بكيتِ، صرختِ
و لا مِن مُجيب
نسوا عندما كنتِ ترضعينهم
مِن خيراتكِ
لمّا ضمرتْ أثداؤهم
نسوا فيض أن
 سيّدتي / شعر - رائد الحسْن - العراق
الشاعر رائد الحسْن
عاد قائلا *
بقلم : بحسيبة طاهر



مضى قائلا : ستمضي بكِ أوبدونك الحياة ...
عاد والدمع في عينيه رقراقُ
ونطقت قبل فمه الأشواقُ :
آسف أنا ... إني خائن أماناتي
وعدتكِ أن لا أعود ... وعدت كاسرا قرارتي
*************
بدونك تعيشني الحياة ... بقربك أعيشها باشتهاآتي
بآهاتي بأناتي بملئ ابتساماتي ....بتذبذب إحساساتي
بين مد وجزر ...قرب و
عاد قائلا *
بسمة الشهيد
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر

حبك في القلب سر لا يباح
و هواك في فؤادي
سورة أتلوها كل صباح ..
زغردي يا جزائر
فبسمة الشهيد
غرست في القلوب زهورا
و بعتت في الأفئدة سرورا
و سجل التاريخ
ميلاد أسطورة
كتبتها دماء لا تعرف
نفاقا و لا غرورا ..

بسمة الشهيد
منير راجي
موطني
بقلم : أ/عبد القادر صيد
موطني نصف متر في الوجود
رشفات الطّهر من رمش شهيد
تبعثر حبّات سبحة أبي
على حبل الجليد
تطاير خيوط سجّادة جدّتي
الضّريرة فوق الثّريد
موطني شعرات أمّي البيضاء
على معطفي الأسود
مضمّخة بالحناء
تثير الشّكوك ..
ريشة النّسر تنضح عرقا
تكتب آخر حرف في النّشيد
ليبقى رصيدا بلا صكوك..
موطني آث
موطني
شاعر و قاص
س1: تضمن الدستور الجزائري الذي عدّل في الثلاثي الأول من سنة 2016، ترسيم الأمازيغية كلغة رسمية، ماذا تنتظر من هذا القرار ؟
ج1: لست مناسباتيا في كتاباتي، بدأت الكتابة منذ 30 سنة. أما وقد رسمت الأمازيغية والكثير قد هللوا لهذا القرار، ما عدا أنا. إن سألت لماذا ؟ فأقول لك؛ أنني لا أفرح كثيرا للقرارات السياسية. ربما يقول البعض، أن هذا ا
القاص الجزائري بلقاسم عصمان لأصوات الشمال
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

دعوة

من الوثبة الثقافية للإبداع لحضور الحفل التأبيني لفنان بوسعادة الراحل بولنوار كحلولة يوم السبت 28 جانفي القادم في قاعة الحفلات لبلدية بوسعادة .

الوثبة الثقافية للإبداع
مواضيع سابقة
بسمة الشهيد
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
بسمة الشهيد


موطني
بقلم : أ/عبد القادر صيد
موطني


القاص الجزائري بلقاسم عصمان لأصوات الشمال
حاوره : نورالدين برقادي
القاص الجزائري بلقاسم عصمان لأصوات الشمال


تـعزيـة: وفاة الشاب الجزائري عبد الرحمن زميرلين، في أمريكا
بقلم : مؤسسة السننية للدراسات الحضارية
تـعزيـة: وفاة الشاب الجزائري عبد الرحمن زميرلين، في أمريكا


بغداد يشرح ملامح السوق الإعلامية بالجزائر
بقلم : يوسف سليماني
بغداد يشرح ملامح السوق الإعلامية بالجزائر


لحظات موت
بقلم : الشاعرة حسنات جمعة
لحظات موت


نكهات شديدة الميكافيلية
بقلم : أبو يونس معروفي عمر الطيب
نكهات شديدة الميكافيلية


(( بوح على حافة القلـب للشاعرة سليمة مليزي )) بقلم : أ.د.سمير عبد الرحمن هائل الشميري
الدكتور : سمير عبد الرحمان هائل الشميري
     (( بوح على حافة القلـب للشاعرة سليمة مليزي )) بقلم : أ.د.سمير عبد الرحمن هائل الشميري


الأجــــل والأمـــــــــل
بقلم : الاستاذ/ إبراهيم تايحي
 الأجــــل والأمـــــــــل


الدكتور هادي حسن حمودي وذاكرة زمنه الجامعي الوهراني
الدكتور : بومدين جلالي
الدكتور هادي حسن حمودي   وذاكرة زمنه الجامعي الوهراني




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com