أصوات الشمال
الثلاثاء 11 ربيع الثاني 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * التراث الشعبي والتنمية في ملتقى علمي بجامعة سكيكدة   * للنّقاش الهادئ، رجاء!!!   *  الاتجاه الإصلاحي في فكر الأستاذ عبد القادر القاسمي   * بوح التمني   * مرثيّة للوقت    * ( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب   * في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..   *  وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02    * تراتيل الفجر   * أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)   * من دفتر الذكريات    * الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..   * مع الروائي الشاب أسامة تايب    * اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر    * هَمْسُ الشُّمُوع   * الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري   * حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان   * النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور    * في الثقافة الجزائرية في القرن العشرين   * مثل الروح لا تُرى    أرسل مشاركتك
( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب
( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب لا يهمنا التطويب كلغة او كمصطلح , وانما عندما يصير كفقه اللغة واحدى المكونات الثقافة الجزائرية بالإضاقات والتراكم , ويصير ضغطا وكتلة سياسوية تمارسه جهات داخلية وخارجية معينة , وتعيد بعث تلك التبشيرات والمبشرين الدينيين , الذيك كانت تقوم بين الطابة الجزائريين ابان الثمانينيات , وتضمن مخيمات وعطل مدفوعة الأحر والتكاليف خارج الوطن للعشرات من طلبة الثانويات والجامعات الجزائرية خارج ا...
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور
النخبة تسترجع الأيام الذهبية لإتحاد الكتاب الجزائريين في ذكرى رحيل الأديب مصطفى نطور استرجع باحثون في ذكرى وفاة الأديب مصطفى نطور بعضا من مواقفه و أعماله الإبداعية لاسيما رواية عام الحبل، و هي ورقة قدمها سليم بوفنداسة مدير التحرير بيومية النصر الذي قال أن الرواية لم تلق حقها من الرواج و هي تحتاج إلى وقت للدراسة لما تحتويه من افكار حول الثورة و الإستبداد السياسي، خاصة و الرواية أثارت غضب بعض الروائيين، و ربط سليم بوفنداسة رواية عام الحبل بالوضع الذي آلت إليه المطابع...
اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني
اتحاد كتاب بسكرة يوقّع: لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني اتحاد كتاب بسكرة يوقّع:
لقاء ثقافي مع النّاقد والدّبلوماسي إبراهيم رمّاني
بقلم: عبد الله لالي
فعّل اتحاد الكتّاب الجزائريين الحدث الثقافي يوم السَّبت الثامن من ديسمبر الماضي ، بإقامة لقاء ثقافي نوعي مع الناقد والدّبلوماسي الجزائري المعروف الدّكتور إبراهيم رمّاني ، وذلك بقاعة ( دار الثقافة أحمد رضا حوحو ) بسكرة.
أدار مقاليد اللّقاء الثقافي ؛ الإعلامي البارز بإذاعة ال...
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام
فلسطينيون: لا نريد شيئا سوى أن نحظى بفرصة العيش في سلام جدد فلسطينيون محتجزون في ولاية تمنراست مناشدتهم السلطات العليا في البلاد بما فيها منظمات حقوق الإنسان بقيادة فاروق قسنطيني بالتدخل و مد لهم يد المساعدة لرفع عنهم ما لحقهم من غبن و ظلم و تعسف، و هم يعيشون في البرد ليلا و هذا منذ ما يزيد عن شهرين، في منطقة تنعدم فيها وسائل العيش و العلاج، و قال مصادر مطلع أن عدد المحتجزين من الفلسطينيين في تمنراست يفوق 53 فلسطيني من حاملي الشهادات العل...
حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر
حفريات أثرية جديدة تؤكد : ثاني تواجد بشري في العالم كان في شرق الجزائر أعلن فريق بحثي أثري من الجزائر وإسبانيا وأستراليا وفرنسا عن اكتشاف "أقدم" أدوات حجرية وبقايا عظام حيوانات تحمل آثار جزارة بموقع "عين بوشريط" يعود تاريخها إلى "مليونين وأربعمائة ألف عام" تؤكد على أن هذا الموقع هو "أقدم تواجد بشري في شمال إفريقيا" و"ثاني أقدم تواجد بشري في العالم" وهذا بعد موقع "قونا" في اثيوبيا الذي يعود تاريخه الى "مليونين وستمائة ألف سنة".

وتم هذا الكشف الأثري...

الشاعرة الاعلامية سعاد سعيـود وحديث عن ديوان ترانيم الندى للشاعر رابح بلطرش



ذكرتني قمري شعر : بلطرش رابح

وقد استهلت طبعة مهرجان الطيب ابي الحسن الذي اشرف على افتتاحها عباس بداوي والي الولاية و بحضور نورالدين بوقندورة ممثل عن وزير الثقافة ، بعرض مسرحي خارج المنافسة احتضنته دار الثقافة حسن الحسني ،يحمل عنوان "المحاكمة "من انتاح المسرح الوطني الجزائري، فيما تم برمجة عروض مسرحية للكبار والاطفال خارج المنافسة على مستوى بعض الم
انطلاق الطبعة 12 للمهرجان الوطني للمسرح الفكاهي

نظم مخبر التراث الأدبي الجزائري الرسمي والهامشي بكلية الآداب ، جامعة 20أوت 1955-سكيكدة

بالجزائر الملتقى العلمي حول تجليات التراث الشعبي ودوره في التنمية المحلية، يوي 12،13 ديسمبر

2018، بحضور مجوعة من الباحثين الجامعيين.

واهتمت محاور الملتقى بدراسة إشكاليات كثيرة، مثل التراث الأدبي الأمازيغي، التراث ال
للنّقاش الهادئ، رجاء!!!
بقلم : فضيلة زياية ( الخنساء).
((للنّقاش الهادئ، رجاء))!!!
-ميكروفون/فضيلة زياية ( الخنساء)-


هل هناك كوكب "أفلاطونيّ/ فارابيّ": يحكم بالعدل والمساواة، فيدين المجرمين في الدّنيا حقّا وصدقا وفعلا؟؟؟
أم إنّني أعيش على أرض كوكب آخر لا يشبه كوكب البشر المحظوظين الّذين يحقّقون مبتغاهم بأيديهم وسواعدهم الغليظة المصنوعة من الفولاذ المسلّح؟؟؟
أم
للنّقاش الهادئ، رجاء!!!
فهو تربية الزاوية القاسمية، تحدّث باسمها، ومثَّل مواقفها في شتى المناسبات، ومع ذلك، فكتاباته المعبرة عن فكره وآرائه - وإن قلَّت- هي أقرب نهجا للفكر الإصلاحي الدّاعي إلى حركة تجديدية في التعليم والتربية والدّين والاجتماع، وتجربته في خوض غمار المنافسة السياسية، المخالف لأبجديات الطرق الصوفية، يوضح أنّه يمثل التوجه العصري الجد  الاتجاه الإصلاحي في فكر الأستاذ عبد القادر القاسمي
الشيخ عبد القادر القاسمي
بوح التمني
بقلم : غازي المهر
بوح التمني
تسامى الشعر في بوح التمنّي
وكم بثّ المشاعر دون منِّ
فلا تحلو المنى الا بنبضٍ
قوافي الشعر فيه تفيض عنّي
ومهما أطبقت دنيا همومي
فإن البشْر كم ينأى بحزني
فما زالت أعاصير الرزايا
تهبّ بكل أشباح التجنّي
تصارعني فهل ألقى شتاتي
وأنت المبتغى وشفير ظنّي
فلست أرى بدنيانا هناءً
فلول
بوح التمني
مرثيّة للوقت
بقلم : الشاعر سليم الحاج قاسم - تونس
ليس العتاد يهمّنا
و لا العددُ ...
لكنّها الرّوحُ
إذ تفيضُ -
و الجسدُ..


كأنّنا كثرةٌ إذا جُمعنا
بها
فما لنا اليوم
- في الإجماعِ - ...
لا أحدُ !


لا أمس للموتِ حين
ينتشي ولها
فكيف،
كيف يكون للفواتِ غدُ ؟


للأمس نقطع عهدا
ثمّ نخلفهُ
نقول ماضٍ
تلاهُ
مرثيّة للوقت
صورة شخصية للشاعر
( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
لا يهمنا التطويب كلغة او كمصطلح , وانما عندما يصير كفقه اللغة واحدى المكونات الثقافة الجزائرية بالإضاقات والتراكم , ويصير ضغطا وكتلة سياسوية تمارسه جهات داخلية وخارجية معينة , وتعيد بعث تلك التبشيرات والمبشرين الدينيين , الذيك كانت تقوم بين الطابة الجزائريين ابان الثمانينيات , وتضمن مخيمات وعطل مدفوعة الأحر والتكاليف خارج الوط ( تطويب ) الثقافة و احالة الثقافة الى التطويب
صورة / العقيد بن دحو
إشتغل عبد الوهاب المسيري على مشروع نقدي معرفي و حضاري هام و استراتيجي و منه شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي..

" فاهتم و ركز عمله على عدد من القضايا المركزية و الرئيسة لكنها تحتاج اليوم إلى مزيد من العمق و التوسع ..

و نحن في حاجة ماسة اليوم ان نلتقط بالمجهر من كل انحاء البلاد الاسلامية جميع النخب و فريق عمل ج
في مشروع عبد الوهاب المسيري و شقه النقدي التحليلي للنظام الفكري الغربي
حمزة بلحاج صالح

04- ولمّا وَقعَ اسِيرًا والْغَابَة تحْترِقُ، تجَسَّمَتْ مَخَاوِفُ الزّوْجَةِ، فامْسَكَتْ بأطْرَافِ ثَوْبِهَا، وفَزِعَتْ مَذعُورَةً هَاربَةً وسَطَ ظلاَمٍ دَّامِسِ منْ الدّخَانِ،وَالْعَرَقُ يُلْجِمُهَا، تحْمِلُ ابْرَاهِيمَ وعُمرْهُ يوْمَئِذٍ ثلاثَ سَنوَاتٍ، تُرَافِقُهَا فَاطِمَة الزّهْرَاءَ ابْنَةُ أخِيهِ، كانَت ح
     وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا.    والشُّهَدَاء
تراتيل الفجر
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
تراتيل الفجر
الفجر عمر جديد للحب
صوت المؤذن يملأ القلب
حي على الحياة
تباشير النور تشق الظلام بابتسامة خجولة
لايبرد القلب مهما كان الشتاء قاسيا
و( اذا ثلجت فرجت) تقول جدتي
أثق بالبياض
بياض الثلج بياض الثوب
بياض صفحات الأمل أملأها بأمنيات جزائرية
يبدأ الفجر بأمنية تشبه ( بوقالة*) جدتي
كانت
بعد ستة عشر عاماً على صدور ديوانه الاول ( حزن الجواد المتعب ) عام 1984 طلعت إلينا احزانه من جديد في ديوانه الثاني ( حزة السكين ) عام .2000 منذ القصيدة الأولى في ديوانه الأول يكتشف القارئ لشعر تميم صائب أنه أمام شاعر إنسان يتفجر حزناً حتى ليفيض هذا الحزن بكل جلاله على جميع قصائد ديوانيه المذكورين .
فهل هذا الحزن صدى لروحه الشفافة؟.
 اقرأ المزيد ...  
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا. والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!! /الحلقة:02
بقلم : محمد الصغير داسه
     وَيْرْحَلُ..سِي لَخْضَر خِليْفَاتِي.. مُكَبِّرًا.    والشُّهَدَاءُ ..لاَيَمُوتُونَ..!!      /الحلقة:02


تراتيل الفجر
بقلم : فاطمة الزهراء بولعراس
تراتيل الفجر


أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)
بقلم : ياسر الظاهر
أحزان وأحلام متكسرة - قراءة في ديواني تميم صائب (حزن الجواد المتعب وحزة السكين)


من دفتر الذكريات
بقلم : شاكر فريد حسن
من دفتر الذكريات


الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..
بقلم : بشير خلف
الكتابةُ لحظة ُوعْيٍ..


مع الروائي الشاب أسامة تايب
بقلم : حاوره: البشير بوكثير
مع الروائي الشاب أسامة تايب


اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر
بقلم : سعدية حلوة / عبير البحر
اتحاد كتاب فرع سيدي عيسى و النادي الأدبي يذكران بأحداث 11ديسمبر


هَمْسُ الشُّمُوع
بقلم : فضيلة معيرش
هَمْسُ الشُّمُوع


الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري
بقلم : أحمد سليمان العمري
الدكتور الأنيق لا يضرب إلّا بالهراوات، أحمد سليمان العمري


حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان
حاورها : عبدالكريم القيشوري
حوار خاص مع الشاعرة الفلسطينية هيام مصطفى قبلان




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2018م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com