أصوات الشمال
الخميس 20 شعبان 1440هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * قَوافلُ حُلُم   * كنه الإبداع   * مايا التلاوي . كاتبة بحجم الوطن   * حين يعمى الإختلاف   * تزوير التاريخ والآثار حسب النهج الإسرائيلي   * الرقصة الأخيرة للرئيس السوداني المقال   * تجربة و أعمال الفنانة التشكيلية و الباحثة نجاح المنصوري    *  احتجاجًا على الإساءة للقران الكريم و اغتناما لعطلة عيد الفصح ..   * من ارهاصات المسيرات   * الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري   * قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة   * انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "    * توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية   * النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل   * يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول   * كأنّه الشِعر ...   * الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !    * بطاقة إلى السجين الفلسطيني    * كن ظلي أيها المنفى   * الشعر الجزائري والحراك الشعبي..عن الشعر و الثورة السلمية    أرسل مشاركتك
مايا التلاوي . كاتبة بحجم الوطن
مايا التلاوي . كاتبة بحجم الوطن مع تراجع موجات المد الوطني لاسباب اصبحت معروفة ومن هي الجهات التي تقف من وراءها وتدعمها لتعيد الغزو باشكال اخري تتماشي مع مفاهيم المرحلة ،والدخول الي ازمنة التغريب والتية وفقدان الهوية والانتماء ، علينا نحن المهمومين بقضايا الوطن والمصير الذي الت اليه الامة العربية ، في مرحلة من اصعب المراحل واكثرها تعقيدا وتتضارب وانعدام الرؤي والتفريق بين الخيط الابيض والاسود ، مرحلة اختلاط ال...
الرقصة الأخيرة للرئيس السوداني المقال
الرقصة الأخيرة للرئيس السوداني المقال عموما الرقص الأفريقي جبلة عند الأفارقة رئيسا ومرؤوسا , ملكا ومملوكا - ومن لا يرقص بعصا رقص بغيره - ولا سيما الزنجي منه جنوب افريقيا وكينيا والسودان نوعا من انواع التحجج والنضال والتعاضد , كما كان رقص السود بجنوب افريقيا احتجاجا ضد ( الأبارتايد) العنصري.
عندما يرقص الأفريقي , يكون الجد او الأب او شيخ القبيلة هو الذي يرقص , اسقاط المرئي على اللامرئي !. ( عندما يرقص الهندي الأله شيفا هو م...
احتجاجًا على الإساءة للقران الكريم و اغتناما لعطلة عيد الفصح ..
 احتجاجًا على الإساءة للقران الكريم و اغتناما لعطلة عيد الفصح .. إن موضوع العنصرية ضد المسلمين من مواضيع الساعة في القارة العجوز، إذ كما كنا قد أشرنا لذلك في مقال سابق فإن أمواجها تسوج و تموج هنا و هناك في السنوات الاخيرة، وسط ضجيجٍ وعجيجٍ تتعالى من حين لأخر أصواتٌ أخرى ذهبت بعيدا لتنادي تصريحا لا تلميحا بطرد المسلمين من أوروبا !!

واليوم حتى في الدول الاسكندنافية التي لم يلوث تاريخها بغزو او استعمار دول العالم الثالث، وصلتها هذه الجرثومة،...
انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "
انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "
بقلم : شاكر فريد حسن
تعد جامعة بير زيت من الجامعات الفلسطينية العريقة في الضفة الغربية ، وتحظى بمكانة متقدمة في التصنيف الدولي للجامعات والمعاهد العليا العالمية . وقد لعبت على الدوام دورًا هامًا في بلورة ونشر الوعي الوطني والسياسي والفكري الفلسطيني ، وفي المواجهات مع سلطات الاحتلال ، وتشكل واجهة حقيقية لمختلف آراء ومواقف وتوجهات ال...
كأنّه الشِعر ...
كأنّه الشِعر ... كأنّه الشِعر
الشِعرُ مشاعرٌ يا فتى ليس وزنا وقافيَة
الشعر آهات إلى متى من الحروف دانيَة
الشعر جرح في وجنتي كنقش في جذع خاويَة
الشعر ما ارتوى العشّاق ليس طعاما في آنيَة
الشعر عطر في كفّ ورد يتنفّس بالغافيَة
الشعر ما بكى في الوجدان على الأيام الخاليَة
الشعر حسرة في وطن...
الشـعــر : رابح بلطرش من أمسية شعرية بمدينة سوق اهراس


قَوافلُ حُلُم
بقلم : فضيلة معيرش
سَارَتْ قَوَافِلُ حُلْمِي الشَّوْقُ يُرْشِدهَا
تُجُوْبُ بَحْرَ الأَمَانِي القَلْبُ يَنْشُـدهَا
**
أَنا فَيَافِي جَفَــتْ غُــدْرَانُ حَيْرَتِهَا
أَنَا أَمَاسِي دُمُـــوْعٍ الضَّيْمُ يَحْشُـدُها
**
أَغْفُو عَلَى جَفْنِ صَبْرِي الحُزْن يَحْرُسُنِي
وَأَسْكُبُ النَارَ وَهْجُ الوَجْد يُوْقِـــدُها<
كنه الإبداع
بقلم : جمال الدين خنفري

الإبداع هو الذي يخرج من عباءة التقليد ليأخذ نَفَس الخلود.
الإبداع بشتى صنوفه لا يزدهر إلا ظروف مناخية تتوفر على قدر كبير من فضاء الحرية و تتماشى مع القيم النبيلة للمجتمعات الإنسانية.
الإبداع هو الجمال الذي يستفز روح الإنسان ليرتقي بذوقه إلى مراتب الكمال للإحساس بتجليات الكون في سيمفونية التناغم بعاطفة الود و الإيما
كنه الإبداع
الأستاذ: جمال الدين خنفري
مع تراجع موجات المد الوطني لاسباب اصبحت معروفة ومن هي الجهات التي تقف من وراءها وتدعمها لتعيد الغزو باشكال اخري تتماشي مع مفاهيم المرحلة ،والدخول الي ازمنة التغريب والتية وفقدان الهوية والانتماء ، علينا نحن المهمومين بقضايا الوطن والمصير الذي الت اليه الامة العربية ، في مرحلة من اصعب المراحل واكثرها تعقيدا وتتضارب وانعدام ال مايا التلاوي . كاتبة بحجم الوطن
صورة الكاتبة مايا التلاوي
حين يعمى الإختلاف
بقلم : محمد محمد علي جنيدي
حين يعمى الإختلاف
***
لماذا يتعاظم الإختلاف إلى حد الفتنة؟..
انظر لقوله تعالى(فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر) صدق الله العظيم..
إذا وجوب رد أمر ما قد تنازعنا عليه إلى الله ورسوله هو شرط إيماني محض بالله واليوم الآخر..
أما أن نركب رؤوسنا ونعتبر أنفسنا مبعوثين العناية ال
حين يعمى الإختلاف
صورة شخصية
تزوير التاريخ والآثار حسب النهج الإسرائيلي
نبيل عودة

باحثان إسرائيليان من الجامعة العبرية، وجدا حائطا كبيرا في "تل لخيش" أشعل من جديد النقاش بين الأثريين حول مصداقية قصص التوراة. حسب ما قاله الباحثين ان تاريخ الحائط يعود لأيام رحبعام الذي بعد وفاة والده الملك سليمان، طبعا حسب قصة التوراة (هناك من يعتبر سليمان نبيا) أ
الرقصة الأخيرة للرئيس السوداني المقال
بقلم : العقيد بن دحو / ادرار / الجزائر
عموما الرقص الأفريقي جبلة عند الأفارقة رئيسا ومرؤوسا , ملكا ومملوكا - ومن لا يرقص بعصا رقص بغيره - ولا سيما الزنجي منه جنوب افريقيا وكينيا والسودان نوعا من انواع التحجج والنضال والتعاضد , كما كان رقص السود بجنوب افريقيا احتجاجا ضد ( الأبارتايد) العنصري.
عندما يرقص الأفريقي , يكون الجد او الأب او شيخ القبيلة هو الذي يرقص , اسقاط ا
الرقصة الأخيرة للرئيس السوداني المقال
صورة / العقيد بن دحو

جولة في تجربة و أعمال الفنانة التشكيلية و الباحثة نجاح المنصوري :
فكرة المحو لتأثيث ممكنات جمالية أخرى واكتمال مشهدية تشكيلية مغايرة في اللوحة..
شمس الدين العوني

الفن .. الفكرة الآسرة و المحيرة حيرة الانسان و انسيابية أسئلته و احتشادها بين معقدة و بسيطة..الفن هذا الركام من المنجز الانساني بحثا و تقصدا للأجمل و
تجربة و أعمال الفنانة التشكيلية و الباحثة نجاح المنصوري
الفنانة التشكيلية و الباحثة نجاح المنصوري
إن موضوع العنصرية ضد المسلمين من مواضيع الساعة في القارة العجوز، إذ كما كنا قد أشرنا لذلك في مقال سابق فإن أمواجها تسوج و تموج هنا و هناك في السنوات الاخيرة، وسط ضجيجٍ وعجيجٍ تتعالى من حين لأخر أصواتٌ أخرى ذهبت بعيدا لتنادي تصريحا لا تلميحا بطرد المسلمين من أوروبا !!

واليوم حتى في الدول الاسكندنافية التي لم يلوث تاريخها ب
 احتجاجًا على الإساءة للقران الكريم و اغتناما لعطلة عيد الفصح ..
مسيرة الجالية المسلمة في الدانمارك
من ارهاصات المسيرات
بقلم : جمال الدين خنفري

قوتنا في وحدتنا .. في تماسكنا .. قي دمائنا الممزوجة بحب هذا الوطن إلى تجاوز حدود العقل .. شباب في عز الزهور صنعوا المعجزة .. ابهرت العالم بقضه و قضيضه .. صدمت العدو قبل الصديق .. في مشاهد راقية قل نظيرها .. صهرت الشتات في بوتقة لم شمل الأنفاس تحت راية موحدة لدرء مخاطر الانقسام .. بروح المسؤولية .. و تحمل الأمانة .. شباب فتح نافذة الأمل ع
من ارهاصات المسيرات
نبض المسيرات


إن الاهتمام بالفضاء الإلكتروني ودوره الفاعل في عملية التواصل والاتصال يزداد يوما بعد يوم ، ويبدو هذا من خلال تزايد عدد المستخدمين وتنامي تفاعلهم ، حتى أضحى هذا التفاعل قيمة إنسانية واتصالية جديدة لها من القدرة على إشباع حاجات الأفراد والجماعات الشيء الكثير.
وقد أفرز هذا المد الالكتروني وعبر فضاء الانترنيت قرية شا
الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري
سكينة العابد
قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة
قصة : بختي ضيف الله
عاد الصغير إلى البيت مبللا من مزاح فيل الحديقة الوحيد..وجد أباه مبللا، عائدا من مسيرة سلمية..كان معطفه دافئا.. قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة
بختي ضيف الله المعتزبالله
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

مواعيد ثقافية " رؤى "

برنامج " رؤى " مع الاعلامية غنية سيد عثمان

اصوات الشمال
مواضيع سابقة
من ارهاصات المسيرات
بقلم : جمال الدين خنفري
من ارهاصات المسيرات


الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري
بقلم : د.سكينة العابد
الفيسبوك والحراك الشعبي الجزائري


قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة
قصة : بختي ضيف الله
قصة قصيرة جدا / لعبة عنيفة


انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة " حماس "
بقلم : شاكر فريد حسن
انتخابات جامعة بير زيت وتراجع حركة


توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية
الدكتور : وليد بوعديلة
توظيف الامثال الشعبية في الثورة السلمية الجزائرية


النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل
الدكتور : بومدين جلالي
النهضة العربية الحديثة ... من أوهام النجاح إلى حقائق الفشل


يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول
بقلم : نبيل عودة
يوميات نصراوي: ضعيف يقاويني قصير يطاول


كأنّه الشِعر ...
بقلم : باينين الحاج
كأنّه الشِعر ...


الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !
بقلم : جمال الدين بوشة
الطلبة يُسقطون الباء الأولى.. تماما كما أسقطوا بوتفليقة !


بطاقة إلى السجين الفلسطيني
بقلم : شاكر فريد حسن
بطاقة إلى السجين الفلسطيني




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1440هـ - 2019م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com