أصوات الشمال
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438هـ الموافق لـ : أبحث عن
جديد المجلة  * امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية   * رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا   * خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06   * حدائق الطير   * مَعْبَد العِشق ،،،    * الملك (البَسّ)   * اه من معاكسة    * "وادي الحنّاء" إصدرار جديد للكاتبة جميلة طلباوي   * حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي   * حق   * قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد   * كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة   * عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء    * إشعار قاتل...   * الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد   * قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.   * الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة   * تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون    * تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل    *  أرق!!! أرق!!! أرق!!!    أرسل مشاركتك
رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا
رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا
رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا في أمسية فنية متنوعة.
إستمرارية لمواصلة فعاليات إحياء الذكرى الأربعون لوفاة شاعر الثورة الأستاذ مفدي ذكريا رحمه الله, وبمساء نهاية العطلة الأسبوعية عشية يوم السبت 16 سبتمبر 2017 أحتضنت قاعة هوت بيار بستراسبورغ بف...
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد س/ الأزمة الإعلامية للمؤسسة الدينية الجزائرية" دراسة قمتم بها من خلال إصداركم لمؤلف يحمل نفس العنوان... وعليه....هل الإعلام وضع المؤسسة الدينية في أزمة؟ وما هي بالتالي تأثيرات الإعلام الجديد في المؤسسة الدينية الجزائرية؟ وهل للمؤسسة الدينية أسباب أخرى؟ وكيف ترون الحلول المناسبة لتعدي هذه الأزمة؟

ج/ إن دراسة المؤسسة الدينية، من المنظور الإعلامي، محاولة أقوم بها، عبر العديد...
تجليات الأصالة في ديوان " السنبلة" للشاعر الجزائري عزوز عقيل
تجليات الأصالة في ديوان يقول الفيلسوف الكبير " أرسطوطاليس" في كتابه ( الأخلاق ) في المقالة التاسعة – ترجمة إسحق بن حنين ص 272 ضمن سلسلة كتب الذخائر بإصدارات الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة- : (( قد يتلو هذا القول في المحبة , فإنها فضيلة من فضائلنا, وهي من الأشياء المضطرَّة أي" الضرورية" في الحياة )) فكيف يعيش إنسان بدون وجود عاطفة حب منه لمن حوله , أو من الذين حوله تجاهه؟! لهذا ومن هذا المنطلق نرى الشاعر عزوز عق...
عشاء لقاء الأشقاء لأبناء الجالية بسترابورغ فرنسا بمناسبة عيد الأضحى لسنة 1438هــ/2017م.
 عشاء لقاء الأشقاء لأبناء الجالية بسترابورغ فرنسا بمناسبة عيد الأضحى لسنة 1438هــ/2017م. عشاء لقاء الأشقاء السنوي لأبناء الجالية بسترابورغ فرنسا بمناسبة عيد الأضحى لسنة 1438هـ/2017م
لربط أبناء الجالية بأرض المهجر بحنين أجواء العيد في الوطن الأم.
أحتفل المسلمون في بقاع العالم أجمع عامة والجالية العربية المغاربية والجزائرية بستراسبوغ بفرنسا خاصة بعيد الأضحى السعيد إحياءا لسنة سيدنا أبراهيم عليه السلام وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
وتزامنا هاته السنة العيد وا...
لا يسعنا إلا الدعاء "أصلح الله بالكم" !!
لا يسعنا إلا الدعاء لا يسعنا إلا الدعاء "أصلح الله بالكم"


سُئل مرة أحد العارفين: لو كانت هناك أمنية واحدة تُلبى لك الآن ماذا ستتمنى ؟
فقال : راحة البال، نعم يا سادة يا كرام ، "راحة البال"
اليوم وكأنني للمرة الأولى أقرأها في كتاب الله: " ﻭَﺃَﺻْﻠَﺢَ ﺑَﺎﻟَﻬُﻢْ "، توقفت ملياً عند هذه الآية ..
كلمة (بال) كلمة فصيحة وكنت أظنها عاميّة، أصلح الله بالكم؛ دعاء جم...
حمري بحري و اشكالية الحداثة و التراث




دور عرش أولاد مسلم في ثورة 1871 من شواهد التاريخ وشهود الأرض
مشكل توجيه التلاميذ في الإكماليات يعيق العملية التربوية
قسنطينة نموذجا
-------------------------------
ما تزال بعض المؤسسات مبنية بالترنيت و تشكل خطرا على التلاميذ مثلما هو موجود ببلدية زيغود يوسف، و حي القماص ببلدية قسنطينة، و حسب المطلعين على الوضع داخل قطاع التربية، فإن هذا الأخير و رغم المشاريع الذي حظي بها في السنوات الأخي
امتصاص التسرّب المدرسي وراء ظاهرة الاكتظاظ بالمؤسسات التربوية

رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الجالية الجزائرية والمغاربية للذكرى الأربعين 40 (1977---2017) لوفاة الشاعر مفدي زكريا بستراسبورغ فرنسا في أمسية فنية متنوعة.
إستمرارية لمواصلة فعاليات إحياء الذكرى الأربعون لوفاة شاعر الثورة الأستاذ مفدي ذكريا رحمه الله, وبمساء نهاية العطلة الأسبوعية عشية ي
رسالة مفدي زكريا للشباب عنوان الأمسية الثقافية الأبية لإحياء أبناء الج
صورة الندوة
خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..! الحَلقة:06
بقلم : محمد الصغير داسه

14- تَعَالَتْ النِّدَاءَاتُ، وكثرَت التسَاؤُلات، وَلَمْ تَتَوَقّف الْهَوَاتِفُ، يشْتَدّ الهَرَجُ وَالمَرَجُ، وكلُّ الاحْتمَالاتِ كانَت وَاردَة، خيْرَة بِنْت الرّاعِي، تريدُ من جَمِيع الاصْوَاتِ أنْ تتعَانقَ، ومن الرِّيح الصّرْص أنْ ته
خيْرَة بِنْت الرَّاعِي..!  الحَلقة:06
حدائق الطير
الشاعر : محمد الزهراوي أبو نوفل
حدائِق الطّيْر

أَيُجْدي
الغِناءُ ؟..
كمْ غنّيْتُ
سألْت الرّيحَ
مِنْ خلْفِ بحْرٍ!.
أنا مِن
شُبّاكِ منْفى
مِن بَلَدٍ لِبلَدٍ
أمُدُّ..
لِلنّهْرِ يَدي.
وأنوحُ كطَيْرٍ
فِي البُسْتانِ.
أشُمُّ الطّيبَ
ويَتَراءى الطّيْفُ.
أكادُ أرى
بَهاءَ الكَأْسِ
سُحْنَةَ الشّمْسِ
حدائق الطير
الشاعر محمد الزهراوي أبو نوفل
مَعْبَد العِشق ،،،
بقلم : منير راجي (وهران) الجزائر
يا أجْمَل كائنات الكَون
أنتِ العِشق و الترف ؛
ها هي حُروفي
في مَعْبَدِ العشق تَعترِفُ
أنّكِ أروع عَروس
بالجمالِ تَتَّصِفُ ،،،

بقلم / منير راجي / وهران / الجزائر
مَعْبَد العِشق ،،،
منير راجي
الملك (البَسّ)
شعر : محمد جربوعة

نَذلٌ .. وتطعنُ غادرا كأبيكا
وهوى فؤادِكَ مثله (أمريكا )

أنا لست أقصدُ جارتي بإشارتي
أبدا ولكنّي هنا أعنيكَا

يا (جروَ سلمانَ) الذي ألقى على
أرض النبوة ما لسوءٍ حيكا

(لبنُ المراعي) ..ليس يكفي وحدَهُ
ليحيلَ أبناء العبيدِ ملوكا

أنا لم أقم للآنَ .. متكئا على
جنبي، ودون كنانةٍ ، أهجو
الملك (البَسّ)
اه من معاكسة
بقلم : مريم بودهري

أحست ياسمين بإرهاق و تعب من شدة ضغوطات العمل فطلبت إذن بالخروج من رئيس مكتبها و خطر على بالها ان تذهب إلى الحديقة العمومية لتستنشق الهواء النقي و لتمتع نظرها بخضرة النباتات و الأشجار المزهرة و لتريح أعصابها قليلا في جو هادئ... و عندما وصلت إلى مدخل الحديقة و قبل ان تلج من بابها الواسع لاحظت وجود زميل لها جالسا على كرسي يتأمل أل
اه من معاكسة
الزنوج في الجزائر المسكوت عنه الذي أرادته الكاتبة جميلة طلباوي ثيمة لروايتها الجديدة الموسومة ب "وادي الحنّاء"و الصادرة عن دار ميم للنشر.
الرواية تحفر في فكرة لون البشرة و دوره في رسم قدر الإنسان من خلال حكاية بطلة الرواية عويشة التيماوية مع لونها الأسمر .
عويشة التيماوية تكتب حكايتها على وريقات حنّاء تحفظ للمكان أسراره.<
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
حَبِيبَتِي يَا مَلَاكَ رُوحِي=يَا بَلْسَمَ الْحُبِّ لِلْجُرُوحِ
يَا صُورَةً فِي ضِيَاءِ عَيْنِي=طَافَتْ عَلَى قَلْبِيَ الذَّبِيحِ
بَحَثْتُ فِي قَلْبِكِ الْمُعَنَّى=وَسِرْتُ فِي قَصْرِهِ الْفَسِيحِ
وَجَدْتُ لِي م
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد

متمدد على ظهره في أبهة و أريحية خرافيتين ، يرتشف عصير الفواكه النادرة ، يتذوقها بروح السيجار الفاخر ،ينظر من حين إلى آخر إلى المسبح الذي يتغير لون مائه كالزئبق بفعل أشعة الشمس و مداعبة نسائم المساء سيئة النية ، فيشيح بوجهه عنه ، ثم يستغرق في تأمله في السماء ، لا يبحث فيها عن شيء ، لأن كل ما يطلبه هو تحته ، فهو في الطابق العا

تقف يومياً في المكان نفسه بانتظار حافلة النقل التي تقلها إلى الجامعة، اعتادت كل يوم على تحيته الصباحية التي لم تردها عليه يوماً مع أنهما في الكلية ذاتها، سنوات ثلاث مرت وهي تختلس النظر له عندما تشعر أنه لا يراها، كانت متأكدة من حبه لها ومن حبها له، لكنها تخشى على سمعتها إن هي كلمته. فوجئت به ذات يوم في الكلية وهو يقدم لها علبة
قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد
الأستاذ : رائد الحسْن
 
1 2 3 4 5 6 7 8 
 
أخبار سريعة

بقلم : عباس بومامي

لا مراء في ان تقترن مناسبة عيد الاستقلال بعيد الشباب ، ذلك ان عنفوان الثورة المجيدة كان من عنفوان القادة و المجاهدين الشباب الذين كانوا صغارا في السن و لكنهم كبار كالجبال الشامخات .و كبر هؤلاء الثوار و عزتهم لم تأت من العدم بل جاءت من تربية على حب الوطن و ايمان عميق بضرورة التضحية من اجله . و الفرق شاسع اليوم بين جيل الامس و جيل اليوم حتى و ان كنا نعرف ان لكل زمان رجاله و لكل حال مقاله . لكن الذي حدث هو ان من بقي حيا و خالط الجيل الاول والثاني لم يوصل الامانة و لم ينجح في ترتيب اولويات الوطن حتى صارت الوطنية مظلة تحمي الكثير من المندسين و المفسدين و باعةالريح و حتى من كانوا اعداء للثورة بالامس . و اذا كان شهداء الامس ضحوا بانفسهم و بأغلى ما يملكون فالواجب ان يضحي امثالهم اليوم لحماية الوطن و للذود عن حياضه ضد المفسدين و حملة معاول هدمه .

.
مواضيع سابقة
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي
بقلم : شاعر العالم محسن عبد المعطي عبد ربه
حَبِيبَتِي أَنْتِ حُلْمُ دَهْرِي


حق
بقلم : أ/عبد لقادر صيد


قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد
بقلم : رائد الحسْن
قراءة نقدية لقصة(ندم متأخر) للقاص الدكتور مجيد


كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة
بقلم : سي ناصر عبد الحميد
كيف تعامل المثقف مع حذف البسملة


عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء
بقلم : الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
عناويـــــــــــن المـــــــــــــــــاء


إشعار قاتل...
بقلم : فضيلة بهيليل
إشعار قاتل...


الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد
بقلم : وهيبة بن شتاح
الدكتور محمد بغداد: من الضروري إعادة هندسة العلاقة بين المؤسسة الدينية ومنظومة الإعلام الجديد


قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.
الدكتور : حمام محمد زهير
قدة المحاكاة في قصيد (ابحث عن  وطن ) للشاعرعبدالله ناصف يجنف.


الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة
بقلم : نبيل عودة
الواقع الثقافي العربي ومفهوم الحداثة


تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون
بقلم : علجية عيش
تحفظ كبير حول مصدر عمليات تخصيب النساء الراغبات في الإنجاب بين الطبّ و القانون




ما ينشر في الموقع لا يعبر بالضرورة عن رأي المجلة. 
ميثاق الشرف الإعلامي للموقع
جميع الحقوق محفوظة لمجلة أصوات الشمال
1438هـ - 2017م
من انجاز وتصميم شركة الراشدية - www.rachidia.ca بكندا
في حالة وجود أي ملاحظة نرجو منكم مراسلتنا على   info@aswat-elchamal.com